رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

دعوات بلبنان لإعلان حالة الطوارئ لمواجهة تفشي كورونا

السبت 29/فبراير/2020 - 07:05 م
البوابة نيوز
بيروت- (أ ش أ)
طباعة
دعا الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان برئاسة، الزعيم السياسي الدرزي وليد جنبلاط، إلى إعلان حالة طوارئ رسمية؛ لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.
وسجل لبنان حتى الآن 7 إصابات بفيروس كورونا، بينها 3 حالات جرى اكتشافها اليوم،السبت، فضلًا عن إخضاع العشرات للحجر الصحي سواء داخل مستشفى رفيق الحريري الجامعي أو الحجر المنزلي، وسط مخاوف جدية من انتشار الفيروس، لاسيما وأن معظم الحالات المصابة قادمة من إيران التي يتفشى فيها الفيروس.
وأشار الحزب التقدمي الاشتراكي إلى أن الوضع يقتضي مع تفاقم أزمة فيروس كورونا وتفشيه عالميًا، إعلان الطوارئ على مستوى الدولة لتطال كافة المؤسسات الرسمية الصحية والتربوية والجمعيات المدنية والمجتمع المدني والأجهزة الأمنية والعسكرية، وتطبيق الحجر الصحي اللازم وإجراء الفحوصات الطبية المخصصة على كل المعابر الشرعية، وتنفيذ تدابير صارمة في المؤسسات العامة والخاصة والأسواق وأماكن التجمعات. 
وأكد الحزب ضرورة تخصيص مراكز صحية تستوعب حالات الإصابة بالفيروس في كل المحافظات، وفرض مراقبة لصيقة على محيط من ثبتت أو تثبت إصابته لضمان عدم حصول أي عدوى.
وعلى صعيد متصل، أعلن مستشفى رفيق الحريري الجامعي استقباله 33 حالة في قسم الطوارئ المخصص لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، وجرى إخضاعهم للكشف الطبي اللازم، وإدخال 16 شخصا منهم الحجر الصحي، في حين خرج 17 آخرون منطقة الحجر بالمستشفى بعد توصيتهم بالإقامة في حجر صحي بمنازلهم.
وأشار مستشفى رفيق الحريري – في بيان مساء اليوم – إلى أنه أجرى فحوصات مخبرية لـ 57 حالة، جاءت نتيجة 54 منها سلبية (خلوهم من فيروس كورونا) و 3 حالات إيجابية بالإصابة بالفيروس، موضحا أن الحالات الثلاث الجديدة المصابة بالفيروس التي اكتشفت اليوم، الأولى هي زوجة المصاب الإيراني المودع غرفة العزل، وأن الحالتين الأخريين هما ابن وصديق المصاب السوري والمودع أيضا غرفة عزل في المستشفى.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟