رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

معتقلات إيرانيات: المشاركة في الانتخابات تدعم جرائم النظام

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 02:04 م
البوابة نيوز
داليا الهمشري
طباعة
أصدرت ناشطات إيرانيات رسالة من المعتقل تفاعلا مع اقتراب إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة الأسبوع المقبل، اعتبرن فيها أن مشاركة المواطنين بهذه الانتخابات تدعم جرائم النظام وتمنحه شرعية لقمع الشعب بشكل أكبر، على حد تعبيرهن.
ونقل موقع "إيران واير" المعارض، اليوم الثلاثاء، رسالة عن 12 ناشطة إيرانية تحتجزهن السلطات في معتقل إيفين، أشهر معتقل سياسي في العاصمة طهران، جاء فيها "بعد استبعاد جميع المرشحين المنتمين لمختلف التيارات السياسية، ما عدا المتشددين والمناصرين للنظام، فهذا يعني أن البرلمان المقبل سيكون مؤسسة ضد الشعب تعمل فقط لخدمة النظام".
وأضافت المعتقلات الإيرانيات في رسالتهن أن "هذا النظام يسعى منذ 41 عاما باستخدام كلمة انتخابات إلى أن يمارس ديكتاتوريته وحكمه الاستبدادي بزعم الديمقراطية، بينما أعلن الشعب الإيراني صوته الحقيقي في احتجاجاته في الشوارع وهو يحمل روحه على كفه".
ودعت الناشطات اللواتي يقبعن في المعتقل، نتيجة رفضهن سياسات النظام الحاكمة، المواطنين لمقاطعة الانتخابات البرلمانية، مؤكدات أن "كل من يذهب لصناديق الاقتراع فإنه يترك بصمة إصبعه على أسلحة النظام التي تقتل الشباب، ما يعني أنه يؤيد ويمنح النظام شرعية في ممارسة جرائمه".
وذكر التقرير أن الناشطات صاحبات هذه الرسالة اللاتي وقعن عليها هن: ياسمين آرياني، ندى آشتياني، راحلة حمدي، مريم منفرد، ليلى حسين زاده، سهيلا حجاب، آتنا دائمي، سبيده فرهان، منيرة عربشاهي، صبا كرد أفشاري، ندى ناجي، سمانه مرادي
وبحسب استطلاعات رأي محلية، أعلن أغلبية الإيرانيين مقاطعة انتخابات البرلمان، حيث ربطوا مقاطعتهم بالاحتجاجات المتصاعدة الرافضة لسياسات النظام الاقتصادية، إذ أدانوا قمع سلطات النظام لاحتجاج المواطنين وفشل البرلمان في الضغط على الحكومة للتراجع عن قرارات منها قرار زيادة أسعار الوقود
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟
اغلاق | Close