رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

سكرتير عام حزب الوفد: نؤيد إجراء الانتخابات بنسبة 75% للقائمة المغلقة و25% للفردي.. أحزاب الحوار الوطني لم تتوصل حتى الآن لتوافق.. ولن نقبل بأقل من 30٪ من مقاعد البرلمان

الأحد 09/فبراير/2020 - 10:41 ص
النائب فؤاد بدراوي،
النائب فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد
محمد بكر
طباعة
قال النائب فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد، إن النظام الانتخابي الأمثل للوضع السياسي الحالي في مصر هو القائمة المغلقة المطلقة، بنسبة 75%، والفردي بنسبة 25%، مؤكدًا أن هذه القائمة تضمن تمثيلا عادلا لكل الأطياف والفئات والأحزاب. 
وأضاف بدراوى، خلال حواره مع «البوابة نيوز»، أن أحزاب الحوار الوطني لم تتوصل حتى الآن للتوافق حول النظام الانتخابي، إلا أن حزب الوفد يؤيد العمل بنظام القائمة المغلقة المطلقة، لافتا إلى أن حزبه سيقدم خلال الفترات المقبلة تشريعًا حول النظام الانتخابي. 
وإلى نص الحوار..


■ بعد احتفاظك بمنصب السكرتير العام للوفد.. ما أولوياتك داخل الحزب؟
أولوياتى تنصب على المساهمة في إعادة لم الشمل، والانتهاء من كل الأمور المتعلقة بميزانية الحزب، وإيجاد مصادر تمويل جديدة، والعمل على النهوض بجريدة الحزب، وتعزيز تواجد الحزب بكل القرى والشيوخ والنجوع، وزيادة أعداد العضويات العاملة.
■ هل هناك أزمة مالية داخل الحزب؟
لا صحة لوجود أزمة مالية على الإطلاق، وكل ما يتم تداوله عن هذا الأمر مجرد شائعات، تستهدف تقويض جهود الحزب حاليا للنهوض واستعادة مكانته الرائدة اللائقة به، كونه أحد أعرق الأحزاب بالشرق الأوسط.
■ وماذا عن جريدة الحزب؟
الجريدة تسير بشكل طبيعي، ويتم الالتزام بدفع رواتب جميع العاملين في موعدها دون تأخير، ولكننا سنعمل خلال الفترات المقبلة على إيجاد آليات للتطوير بهدف جذب المزيد من الإعلانات.
■ المستشار بهاء أبوشقة أطلق العديد من مبادرات لم الشمل، فهل تم عودة المفصولين أو من يرغب في العودة؟
- مبادرة المستشار أبوشقة نهج يؤمن به جميع الوفديين، وهو أن بيت الأمة ليس ملكًا لأحد ولا حكرًا على أحد، وإنما هو بيت لكل المصريين، ومن ثم فعودة المفصولين يتم بناء على التقدم بطلب للحزب لفحص أمره وإذا ثبت وفديته الأصيلة، وعدم قيامه بأى أعمال منافية لمبادئ وعراقة الوفد سيتم الموافقة على عودته فورًا.
أما من يريد العودة من المستقيلين فباب الوفد مفتوح له في أى وقت، ولم يكن الوفد ولا قياداته في يوم الأيام في خصومة شخصية مع أحد، وإنما كانت مصلحة الوفد العليا فوق كل اعتبار.
■ كيف قرأت نتيجة انتخابات المكتب التنفيذي؟
لم تتعد كونها انتخابات داخلية لا خسارة فيها ولا مكسب؛ حتى من وفق في الانتخابات سيكون بجانب من لم يوفق من أجل رفعة الوفد والعمل على رفعة حزبهم.
وأعتقد أن مسئولية المكتب التنفيذى للحزب ستكون شاقة للغاية، خاصة مع حجم التحديات والتطلعات التى يستهدفها الوفديون.
■ وماذا عن مشاركتكم بجلسات الحوار الوطني؟
نحن نشارك في الحوار الوطنى للأحزاب السياسية التى دعا لها حزب «مستقبل وطن»، ولكن لم تتضح الرؤية بعد بشأن النظام الانتخابى الذى سنتوافق عليه، وإن كنا نؤيد إجراء الانتخابات بنسبة ٧٥ للقائمة المغلقة المطلقة و٢٥ للفردي، فاستراتيجية حزب الوفد تقوم على عدم رفض المشاركة في أى دعوة وطنية من شأنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمصلحة العليا للبلاد، ومن ثم فمشاركة الوفد في هذه الجلسات جاءت من هذا المنطلق، ونحن نتوسم فيها خيرا في نية القائمين عليها أن يسعوا للخروج بحالة توافق عام حول قوانين الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
■ وهل هناك مشروع لقانون الانتخابات سيتقدم به الوفد للبرلمان؟
بالفعل نحن بصدد إعداد مشروع قانون عن النظام الانتخابي، والإعلان عنه خلال الفترات المقبلة، ونحن نؤمن بأن المشهد السياسى يذهب إلى أن النظام الانتخابى سوف يكون ٧٥٪ للقائمة و٢٥٪ للفردى لأنه الأنسب في هذه المرحلة.
ويجب على جميع المشاركين أو القائمين على العملية الانتخابية إشعار الناخب بالنزاهة، لأنها عنصر مهم جدًا سيكون له بالغ الأثر في زيادة نسب المشاركة، وتوجيه رسائل سياسية قوية للداخل والخارج.
■ حدثنا عن استعداداتكم الحالية للاستحقاقات الانتخابية؟
- نقوم بعمل ورش عمل توعوية حول كل القضايا بهدف تثقيف الشباب، وتعريفهم وتدريبهم لخوض الانتخابات، وكيفية إدارة الحملات الانتخابية، كما نقوم على تعزيز دور الحزب بالشارع من خلال المبادرات المجتمعية، والتواصل مع المواطنين لسرعة حل مشكلاتهم.
■ كم تبلغ النسبة المستهدفة للوفد من مقاعد البرلمان المقبل؟
- نحن في البرلمان المقبل لن نقبل بأقل من ٣٠٪ من عدد المقاعد، ونعلم جيدا حجم هذا التحدي ومستعدون له تمام الاستعداد، وقادرون على خوض الانتخابات في أى وقت ممكن.
"
من يفوز بالسوبر المصري؟

من يفوز بالسوبر المصري؟