رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

لبنان: مجموعات من الملثمين تحطم واجهات لفروع بنوك في منطقة الحمراء

الجمعة 17/يناير/2020 - 12:50 ص
 صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
حطّمت مجموعات تضم عشرات الأشخاص الملثمين، واجهات عدد من فروع البنوك في شارع (الحمراء) التجاري بالعاصمة اللبنانية بيروت، وماكينات الصراف الآلي الملحقة بها وطلائها مستخدمين عبوات رش الألوان، قبل أن تسارع قوة من الجيش اللبناني إلى مطاردتهم، ليتفرقوا في الشوارع الفرعية المحيطة.
واستخدمت تلك المجموعات التي أطلقت هتافات معادية للقطاع المصرفي والبنوك، عصي حديدية وخشبية في تحطيم الواجهات الزجاجية لفروع البنوك، كما تمكنوا من انتزاع بعض الواجهات الحديدية على رغم صلابتها، وعمدوا إلى انتزاع كاميرات المراقبة أثناء هجومهم على فروع البنوك، وتحطيم ماكينات الصراف الآلي.
وبدا واضحا أن تلك المجموعات تستهدف فروع البنوك وحدها في شارع الحمراء، دون المحال التجارية ومراكز التسوق والمطاعم، وذلك خلافا لما شهده الشارع على مدى اليومين الماضيين، وأنهم يحاولون اقتحام فروع البنوك وفق ذات النهج الذي كانوا يقومون باتباعه في ذات المنطقة ومناطق أخرى.
وقامت تلك المجموعات باستخدام صناديق النفايات الموضوعة بالشوارع الجانبية، في سبيل قطع شارع الحمراء وإعاقة حركة مرور السيارات، كما أضرموا النيران في النفايات بداخل تلك الصناديق.
وقامت فصيلة من قوات الجيش اللبناني المتمركزة في محيط مصرف لبنان المركزي الذي يقع في أول شارع الحمراء مقابل وزارة الداخلية، بالتحرك الفوري لردع تلك المجموعات من المخربين الملثمين وضبطهم، والتي سارعت إلى الهرب والتفرق في الشوارع الجانبية قبل أن تقوم القوات المسلحة بضبطهم.
وطاردت فصيلة الجيش، المخربين في الشوارع غير أنها لم تتمكن من ضبط أي منهم، قبل أن تعيد تموضعها في أول الشارع لمنع تكرار هذه التصرفات، في حين حضرت فرق الإطفاء التابعة للقوات المسلحة لإطفاء النيران التي أشعلتها تلك المجموعات من الملثمين في صناديق النفايات.
وعلى صعيد متصل، تواصلت حركة الاحتجاجات وزخم المظاهرات وقطع الطرق بحشود المتظاهرين والعوائق في مناطق حيوية بالعاصمة بيروت، وعدد من المحافظات الأخرى من بينها الشمال والجنوب وجبل لبنان والبقاع وغيرها، فضلا عن قطع حركة المرور على الجسور الرئيسية وطرق السفر الدولية والأوتوسترادت.
ونظم المتظاهرون مسيرات في عدد من شوارع العاصمة بيروت، إلى جانب احتشاد تجمعات احتجاجية في محيط مجلس النواب بساحة النجمة بوسط العاصمة، وكذلك أمام منزل وزيرة الداخلية ريا الحسن ببيروت اعتراضا على ما اعتبروه استخدام العنف والقوة المفرطة من قبل قوات الأمن بحق المتظاهرين خلال تجمعاتهم مساء أمس الأربعاء في عدد من المناطق الغربية من العاصمة.
وأكد المتظاهرون -في الميادين والطرق التي قاموا بقطعها- إصرارهم على مطلب تشكيل حكومة حيادية من الاختصاصيين (تكنوقراط) المستقلين بمنأى تام وكامل عن الأحزاب والقوى والتيارات السياسية، لإنقاذ البلاد من الانهيار المالي والاقتصادي.

الكلمات المفتاحية

"
من يفوز بالسوبر المصري؟

من يفوز بالسوبر المصري؟