رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"فؤاد السيد.. قلب من السماء" لأحمد الشريف في "القومي للمسرح"

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 09:17 م
البوابة نيوز
حسن مختار
طباعة
أصدرت إدارة مهرجان القومي للمسرح المصري، التي تنطلق في الفترة من 17 حتى 30 أغسطس الجاري، كتاب بعنوان "فؤاد السيد.. قلب من السماء"، عن الراحل فؤاد السيد، المدير المالي بالمسرح القومي، أحد مكرمي الدورة الثانية عشرة من المهرجان، أعد هذا الكتاب الناقد المسرحي أحمد محمد الشريف.
يتناول الكتاب مقدمة عن الراحل من علم، ومهارة، وخبرة، ورحلة عطاء، والشجرة الطيبة، ومضات بالسيرة الذاتية وعلامات بالمسيرة الإبداعية، بالإضافة إلى نموذج العائلة المسرحية، ظلال الذكريات، والعمل النقابي والتطوعي، ثم إنتاجه بالقومي، والهناجر، شلال من الوفاء، إلى جانب شهادات أعضاء المسرح القومي، والأكاديميين، والنجوم أصدقاء المسيرة، وبعض الأصدقاء المبدعين والزملاء في العمل، رتوش متناثرة، وموثقة بمجموعة من الصور.
ويقول الناقد أحمد الشريف في مقدمة الكتاب: "رحل فجأة دون وداع كما يرحل كل أصحاب القلوب الطيبة، بعد أن داهمه المرض وخطفه سريعا في أيام معدودة نحو لقاء ربه إلى جنة الخلد بإذن الله. رحل قبل أن يشهد العرفان والتكريم من أحبابه. واستحق منا التكريم ردا وعرفانا لإخلاصه وتفانيه في العمل وفي خدمة الآخرين في الحياة؛ لذا كان هذا الكتاب محاولة لبسط صنوف من حب الناس له. استحق التكريم لكفاءته ومهارته في العمل التي شهد لها الجميع. في الصفحات التالية نقرأ كما كبيرا من كلمات الإشادة والثناء عليه وعلى اجتهاده ومهارته في العمل متفوقا على الكثير من أقرانه؛ وربما هذا ما جعل بعض من عرفوه يصفونه أوصافا خيالية استحقها، وهذا ما جعل كبار النجوم والوكلاء يتقربون منه ويحبونه حبا جما. كان فؤاد السيد يشغل منصب مدير عام الشئون المالية والإدارية بأعرق مؤسسة مسرحية في مصر وهي المسرح القومي لسنوات طويلة ولعل هذا يدل على خبرته وكفاءته؛ بل إنه، كما صرح د. أشرف زكي، أنه حينما كان رئيسا للبيت الفني للمسرح أراد أن يضعه في منصب أعلى كي يستزيد ويستفيد من خبرته بمجال أوسع وعلى نطاق أكبر، لكن الراحل، فؤاد السيد، اكتفى بمكانه في بيته الذي يشعر فيه بالراحة، المسرح القومي. كما وثقت د. هدى وصفي في عمله لدرجة كبيرة حتى إنها استقدمته للعمل بالهناجر مديرا للشئون المالية والإدارية بجانب عمله في القومي؛ أي مهارة تلك! وأي كفاءة! وإلى أي مدى يمكن لشخص آخر أن يحقق كل هذه المنزلة! وكذلك اقترب منه الكثيرون من المديرين مثل الفنان محمود يس والفنان الراحل أحمد عبد الحليم والفنان خالد الذهبي ود. هدى وصفي وغيرهم. 
وأضاف الشريف لـ"البوابة نيوز"، أن تلك الوظيفة هي وظيفة إدارية بحتة لكنها ترتبط ارتباطا وثيقا بالفن، فالمسرح تكتمل دائرة نشاطه بالإنتاج المسرحي الذي لا يقل أهمية عن أهمية الإخراج أو التمثيل أو التأليف، فهو الأساس الذي يشع ضياء العمل المسرحي أمام الجمهور، فالمتفرج الذي ينشده الفنان في صالة العرض يشاهد بعينيه رؤى بصرية تتمثل في الممثل الواقف أمامه وله أجر واحتياجات مادية ليستطيع استخراج كل طاقاته الإبداعية كما أن كل ممثل يختلف عن آخر في مقدار النجومية التي تجذب الجمهور، الموهبة والكفاءة التي تعلي من أجر أو شأن ممثل على آخر، وأيضا أجور جميع العاملين على خشبة المسرح وخلف الكواليس، وتلك أمور ترتبط بالإنتاج.
وأوضح أن المتفرج يشاهد مناظر تتألف من ديكور يقاس غالبا بحجم الإنتاج ومقدار الصرف بجانب المعايير الفنية له، وهكذا أيضا بالنسبة لكل عناصر العمل من موسيقى واستعراضات وملابس وماكياج واكسسوار وخلافه. إذن هذا المنصب هو منصب فني بالدرجة الأولى وله أهميته القصوى في كل جهات الإنتاج المسرحي سواء في مسرح الدولة أو القطاع الخاص وحتى على مستوى الهواة والثقافة الجماهيرية كل منها له حساباته بقدر إنفاقه. لذا علينا أن نتسلل قليلا في السطور القادمة لنتعرف على طبيعة عمل الراحل القدير فؤاد السيد وما أهميته ومهامه التي صنعت منه تلك الأسطورة في هذا المجال.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟