رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

لماذا لا يوقع الفنانون على أيقونات الكنائس؟

الخميس 06/يونيو/2019 - 11:08 ص
البوابة نيوز
مايكل إبراهيم
طباعة
كلمة أيقونة هي كلمة الأصل (είκών) وهي كلمة يونانية تعني الصورة أو المثال من فعل έΐσκω أي ماثل، شابه.
وفي الاصطلاح المسيحي البيزنطي هي صورة غير ثابتة تمثل شخصًا أو مشهدًا مقدسًا مرسومة علي الخشب وفقًا لأساليب وتقاليد خاصة تظهر حالة أولياء الله النفيسة.
إنها انعكاس لموضوع حي لا منظور أو صدى له أو نسخة عنه للذكرى التي تنوب عن الصورة الأصلية المتوازية، فتندمج معها.
ولكن هناك اختلاف بين الأيقونة والصورة العادية حيث يوقع الفنان على الصورة العادية وتكون قيمتها في التوقيع والرسم كأشهر اللوحات. مثل لوحة ليدا وطائر البجع ولوحة الجوكندا (ليناردو دافنشي) ولوحة الخليقة (لمايكل أنجلو). 
أما الأيقونة فلا يجب على الفنان الذي يرسمها أن يوقع اسمه عليها لأن الأيقونة ملك لله وليست ملك الفنان. فهي خاصة لعبادة الله للآتي:
1. لأن الأسم يعني الشخصية وشخصية الفنان ينبغي أن تختفي ليظهر الله. مثال بوحنا المعمدان "له هو أن يزيد، ولي أنا أن انقص" ( يو 3: 30 )
2. الأيقونة مرسومة حسب تقاليد وقوانين الكنيسة التي لم تنبع من الفنان نفسه.
3. الأيقونة هي نتيجة الإلهام الإلهي من الروح القدس وهي كلمة الله المرسومة.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟