رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

مؤتمر جماهيري حاشد لدعم التعديلات الدستورية بمركز نقادة في قنا

السبت 13/أبريل/2019 - 05:55 ص
حزب مستقبل وطن برئاسة
حزب مستقبل وطن برئاسة المهندس أشرف رشاد
أ.ش.أ
طباعة
نظم حزب مستقبل وطن برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف مؤتمرا جماهيريا حاشدا بقرية دنفيق بمركز نقادة برعاية النائب حمدى سعد عمر سليمان عضو مجلس النواب، وبحضور النائب عبدالهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية رئيس ائتلاف دعم مصر ونائب رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس لجنة التضامن بمجلس النواب وأسامة الهوارى نائب رئيس تحرير الأهرام أمين مساعد حزب مستقبل وطن بقنا نائبا عن الدكتور عباس منصور أمين الحزب بالمحافظة.
وأكد القصبى أن مصر كانت وما زالت مستهدفة من عدة أطراف داخلية وخارجية بهدف إسقاط الدولة المصرية ولكنها فشلت نتيجة صمود الشعب المصرى الأبي الذى نال دعم القوات المسلحة والشرطة الباسلة للحفاظ على إرادة الشعب، مشيراً إلى أن هذه المخططات نجحت في اسقاط عدة دول في المنطقة، إلا أن مصر ظلت البلد الوحيد الذي حافظ على تماسكه واستقراره بفضل تماسك شعبه الذي وقف حائط صد في وجه كافة محاولات زعزعة استقرار الوطن.
وقال رئيس ائتلاف دعم مصر نائب رئيس حزب مستقبل وطن أن التعديلات الدستورية المطروحة والتى تقدم بها مع عدد كبير من النواب، شهدت هجوماً شديداً قبل عرضها على مجلس النواب، وما أن تم عرض التعديلات واكتشف مروجو الشائعات والفتن أنها تخلو من أى تعديل يمس شيخ الأزهر حاولوا إثارة شائعات أخرى ولكنها فشلت وتحطمت جميعها بسبب تماسك ووعى شعب مصر.
وأكد أسامه الهوارى الأمين المساعد لأمين حزب مستقبل وطن بمحافظة قنا، أن دستور 2014 كُتب بنوايا حسنة، ثم تبين وجود مواد مفخخة تقوض مسيرة الدولة نحو البناء والاستقرار ولهذا جاءت التعديلات الجديدة التي تقدم بها النائب عبدالهادى القصبى نائب رئيس حزب مستقبل وطن رئيس ائتلاف دعم مصر ومعه عدد كبير من النواب الذين لديهم حس وطنى، وعليناً جميعاً أن نشارك بكثافة في الاستفتاء لنقول نعم للتعديلات الدستورية التى تهدف لاستكمال مسيرة بناء الدولة لدحض أى محاولات ومؤامرات داخلية أو خارجية تحاول المساس بأمن واستقرار الوطن.
وبدوره، أكد النائب حمدى سعد عمر سليمان عضو مجلس النواب، أن مصر تمر بنقطة فارقة فى تاريخها، قدماً نحو الاستقرار والتنمية خاصة فى هذه الأيام التى تؤكد عودة مصر إلى مكانتها العالمية الطبيعية والتى تميزها عبر التاريخ، مؤكداً أن المواطن العادى بدأ يشعر بنتائج الإصلاح الاقتصادى، مشيداً بقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسى فى هذا الإطار، حيث تم زيادة الحد الأدنى للأجور والمعاشات بما ينعكس على حياة المواطن بكل خير. مناشداُ أهالى قرى ومركز نقادة بضرب المثل فى المشاركة بإيجابية وفاعلية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التى تهدف لتحقيق الصالح العام للوطن والمواطن، لكونها ستحقق المزيد من الاستقرار والانجازات التى سيجنى ثمارها كافة أطياف الشعب المصري.
وقال الكاتب الصحفى مصطفي بكرى عضو مجلس النواب، إن التفاف الجماهير من أبناء قرى ومركز نقادة للمشاركة في مؤتمر دعم التعديلات الدستورية، يؤكد على احساس الجميع بالهم الوطني، وتأكيدا لاحترام وتقدير أبناء نقادة للحظة الراهنة التى تتطلب دعم مصر بكل قوة، مؤكداً أن أهالى مدينة نقادة التى ظلت عبر العصور واحة للتسامح والسلام سيعطون الدرس وسيضربون أروع الأمثلة في المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟