رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

القديسة أوذوكسية.. من حياة الظلام إلى المسرة

الخميس 14/مارس/2019 - 11:50 ص
البوابة نيوز
مايكل إبراهيم
طباعة
تحيي الكنيسة الأرثوذكسية، اليوم، ذكرى استشهاد القديسة أوذوكسية، والتي يعني اسمها "مسرة"، وهي كانت سامرية المذهب، من أهل بعلبك، واسم أبيها يونان، واسم أمها حكيمة.
وعاشت أوذوكسية فى أول عمرها غير طاهرة، حيث كانت بجمال وجهها وحسن قوامها تغري الكثيرين، وتوقعهم فى الخطيئة، حتى اقتنت مالا كثيرا، وسمع بها راهب قديس من أهل القدس يسمى جرمانس فذهب إليها ووعظها بالأقوال الرهيبة المخيفة، وذكر لها جهنم والدود والظلمة وأنواع العذابات المؤلمة. فسألته: "وهل بعد الموت تقام هذه الأجساد بعد أن تصير ترابا وتحاسب؟"، فقال لها: "نعم وأوضح لها ذلك بالبراهين الكتابية والعقلية"، وأخبرها أن الله يقبل التوبة ودعاها للمسيحية، فانفتح قلبها للأيمان، ولما تعمدت فرقت ما كانت جمعته من ثمرة الآثم على الفقراء والمساكين، وذهبت الى دير الراهبات، ولبست زي الرهبنة وهناك جاهدت جهادا كاملا.
فدخل الشيطان فى بعض أصدقائها، وأعلموا الأمير بأمرها، فأمر بقطع رأسها بالسيف، ونالت إكليل الشهادة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟