رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

اعتصام في رام الله ضد سياسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والأسيرات

الثلاثاء 12/مارس/2019 - 09:33 م
اعتصام في رام الله
اعتصام في رام الله ضد سياسات الاحتلال
أ ش أ
طباعة
اعتصم العشرات من المواطنين وأهالي الأسرى، وشخصيات رسمية أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة البيرة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، ضد سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والأسيرات، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بالأسرى.
وفي كلمتها، تحدثت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية انتصار الوزير، عن أوضاع الأسيرات داخل سجون الاحتلال بمناسبة يوم المرأة العالمي، الذي يصادف 8 مارس من كل عام، مشيرة إلى أن الاحتلال اعتقل منذ عام 1967 أكثر من 16 ألف امرأة حيث تعرضن لانتهاك صارخ في حقوقهن الإنسانية، مؤكدة أن 48 أسيرة ما زلن يقبعن في سجن الدامون بينهن 20 أما.
وطالبت سلطات الاحتلال إلى احترام الاتفاقيات الدولية وإنهاء الاعتقال الإداري التعسفي، داعية المجتمع الدولي إلى الضغط على الاحتلال لإغلاق سجن الدامون ونقل الأسيرات إلى معتقل آخر تتوفر فيه الظروف الصحية المناسبة، وتوفير العلاج لهن، خاصة للأسيرات الجريحات.
من ناحيته، دعا وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب، الأمين العام للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية للضغط على الاحتلال لوقف انتهاكات حقوق الأسيرات.
وذكر أن الوزارة تعمل ضمن خطتها الاستراتيجية على الحملة الوطنية لتحسين الأوضاع الصحية للأسيرات في سجون الاحتلال، والتي تهدف إلى فضح ممارسات الاحتلال بحقهن ومخاطبة المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بتوفير العلاج الدوائي والوظيفي والنفسي وإدخال الأدوية لهن.
بدوره، طالب وكيل وزارة هيئة شؤون الأسرى المحررين عبد القادر الخطيب، بمساندة الأسرى والأسيرات، لافتا إلى أن الأحزاب الإسرائيلية المتطرفة تتخذ برنامجا ودعاية انتخابية على حساب دم أبناء شعبنا.
من جانبه، دعا منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن حق العودة محمد صبيحات، إلى أوسع مشاركة في الفعاليات الوطنية، خاصة يوم الأرض الذي يصادف 30 مارس.
وفي سياق متصل، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، على مراكب الصيادين الفلسطينيين بنيران أسلحتها الرشاشات والقذائف الصوتية، شمال قطاع غزة.
وأكدت مصادر فلسطينية أن زوارق الاحتلال قامت بإطلاق النار، ومهاجمة مراكب الصيادين، وإطلاق قذائف صوتية صوبها وهي على بعد نحو ميل بحري قبالة شاطئ منطقتي الواحة السودانية شمال غزة، ما أجبر الصيادين على الهروب من المكان خوفا من الإصابة بنيران الاحتلال.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟