رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

بالفيديو.. خبير أمني يكشف تفاصيل تصفية خليتين للجماعة الإرهابية بسيناء

الثلاثاء 19/فبراير/2019 - 05:20 م
المحلل الأمني، العميد
المحلل الأمني، العميد خالد عكاشة
محمد النجار
طباعة
كشف المحلل الأمني، العميد خالد عكاشة، أن ما حدث من انفجار الأمس بالدرب الأحمر ويوم الجمعة الماضية في الجيزة يشير إلى أن تلك الجماعات الإرهابية غيّرت الفئات المستهدفة من رجال أمن وأقباط إلى السياح، وهو ما يقلق الأجهزة الأمنية بشدة، لافتا إلى أن الإرهابي الذي فجّر نفسه بالأمس كان أحد العناصر التي شاركت في زرع العبوة الناسفة يوم الجمعة الماضي بميدان الجيزة.
وأكد أنه لا يبدو أن الشخص الذي قام بتفجير نفسه بالأمس يعملا وحيدًا، معربًا عن توقعه بأن هناك أشخاصًا آخرين في تلك الخلية، خاصة بالنظر إلى العبوات الناسفة التي وُجدت في مسكنه والمواد المستخدمة في تصنيع المفخخات، متابعًا أن هذا النمط في تنفيذ العملية يدل على أننا بصدد خلية إرهابية مدربة وتريد نقل الأهداف إلى حيز جديدة، والملمح المدني هو الأكثر ظهورًا فيها.
وأوضح المحلل الأمني أن تلك العملية تضئ الإنذار حول موجة من التصعيد تحاول التنظيمات الإرهابية تنفيذها على أراضي شمال سيناء أو في العاصمة، مما يجعل الاستنفار الأمني والعسكري في ذروته منذ الأسابيع الماضية لحين الوصول إلى كافة الخلايا والتنظيمات التي تقف وراء تلك الموجة الجديدة من التصعيد.
وأشار عكاشة إلى إن القوات الأمنية نجحت في شن ضربات استباقية جديدة في شمال سيناء، موضحًا أنه تمت مداهمة أمنية لخليتان كانتا تخططان للتسلل إلى داخل مدينة العريش وتنفيذ مخططها الإرهابي بحق عدة أهداف.
وأضاف عكاشة خلال لقاء له على فضائية الغد الإخبارية، مع الإعلامية منى بلهيم، أن تلك الخلايا كان لديها قائمة بأهداف تشمل أهدافًا أمنية وظهرت خلالها لأول مرة قائمة باستهداف شخصيات بعينها من أنباء محافظة شمال سيناء، وخاصة مدينة العريش، مؤكدًا أن المداهمة تمكنت بنجاح قبل تنفيذ أي عملية إرهابية وهو ما يُعد نجاح حقيقي لجهاز الأمن الوطني بتوفير مثل تلك المعلومات.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟