رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

زيارة الرئيس الفرنسي لمصر تتصدر عناوين الصحف

السبت 26/يناير/2019 - 06:51 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي و نظيره الفرنسى
أ.ش.أ
طباعة
أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم السبت، عددا من قضايا الشأن المحلي، بالإضافة إلى الزيارة التي يبدأها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمصر غدا.
الأهرام:
ذكرت صحيفة (الأهرام)، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى سيعقد بعد غد جلسة مباحثات موسعة مع نظيره الفرنسى الرئيس إيمانويل ماكرون الذى يصل الى مصر غدا فى زيارة تستغرق 3 أيام، يبحثان خلالها مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضى المتحدث باسم الرئاسة قوله إن زيارة الرئيس الفرنسى تأتى فى إطار الأهمية الكبيرة التي توليها مصر للعلاقات مع فرنسا، والتطلع لمواصلة العمل المشترك خلال المرحلة المقبلة، من أجل تحقيق نقلة نوعية فى تلك العلاقات والارتقاء بها إلى آفاق أرحب في جميع المجالات. كما تستهدف المباحثات تعظيم الشراكة بين البلدين ، خاصة على الصعيد الاقتصادى والتجارى والثقافي ، فضلا عن تعزيز التعاون بين مصر وفرنسا والقارة الإفريقية تحت مظلة الرئاسة المصرية المنتظرة للاتحاد الإفريقي من خلال استكشاف فرص التعاون الثلاثي في هذا الصدد لمصلحة عملية التنمية في إفريقيا.
وأضاف راضى أن لقاء القمة المرتقب بين الرئيسين السيسى وماكرون سوف يشهد تعزيز وتعظيم التنسيق والتشاور بين البلدين حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك من أجل مواجهة التحديات القائمة فى هذا الخصوص، وعلى رأسها الأزمات الراهنة بالشرق الأوسط التى تمتد تداعياتها إلى منطقة البحر المتوسط.
وفي موضوع آخر، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين تفقد القوات المشاركة فى فعاليات التدريب المصرى البحرينى المشترك (حمد -3) والذى تنفذه وحدات من القوات البحرية والجوية للقوات المسلحة المصرية والبحرينية ، والذى تستضيفه مملكة البحرين الشقيقة حتى نهاية يناير الحالي.
وأشارت الصحيفة إلى أن القائد العام لقوة دفاع البحرين رحب بالقوات المشاركة من مصر ونقل لهم تحيات الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، موجهاً الشكر على جهودهم فى المشاركة بمختلف مراحل التدريب المشترك (حمد-3). كما أشاد بما لمسه من روح الأخوة والتعاون المشترك للقوات المسلحة للبلدين الشقيقين والذى ظهر من خلال تطبيق مختلف المراحل والفعاليات.
وفي الشأن المحلي، ذكرت (الأهرام) أنه في إطار الجهود المبذولة لدعم وتشجيع الاستثمار، تشهد الشهور المقبلة بدء إقامة عدد من المشروعات الجديدة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس باستثمارات تبلغ 31 مليار دولار.
وأشارت إلى أن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية بمنطقة القناة أعلن أنه سيتم إرساء أساس أكبر مجمع للبتروكيماويات فى الشرق الأوسط بالعين السخنة خلال مارس المقبل، حيث يقام على مساحة خمسة ملايين متر مربع باستثمارات نحو 10.9 مليار دولار، وأكد الانتهاء من عقود الشراكة مع هيئة موانى دبى العالمية لإقامة منطقة صناعية، واستثمار أكثر من 20 مليار دولار، لتطوير 96 كيلو مترا مربعا بالعين السخنة، ولتكون واحدة من أكبر وأهم المناطق الصناعية فى العالم.
وفي الشأن الدولي، ذكرت (الأهرام) أنه في إطار حشدها الدولى للاعتراف بزعيم المعارضة فى فنزويلا رئيسا مؤقتا للبلاد، دعت واشنطن مجلس الأمن الدولى إلى عقد جلسة طارئة اليوم لمناقشة هذه الأزمة فى الوقت الذى أصدرت فيه الخارجية الأمريكية أمرا أمس يقضى بمغادرة جميع موظفيها «غير الأساسيين» فى البعثات الدبلوماسية التابعة لها داخل فنزويلا، كما أعلن من جانبه الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو إغلاق سفارة بلاده وكل قنصلياتها فى الولايات المتحدة.
وأضافت أن واشنطن عبرت عن الأمل بعقد اجتماع "علني" فى مجلس الأمن، على الرغم من معارضة روسيا عقد جلسة تتناول موضوعا داخليا فى فنزويلا، ولا يشكل، فى رأيها، تهديدا للسلام والأمن الدوليين.
أخبار اليوم:
من جانبها ، ذكرت صحيفة (أخبار اليوم)، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيبدأ زيارة لمصر غدا وتستمر ٣ أيام يستهلها بجولة في معبد أبوسمبل بأسوان بصحبة زوجته بريجيت ماكرون وذلك في إطار الاحتفال بالذكري الخمسين لنقل المعبد إلي مقره الجديد.
وأضافت أنه من المقرر أن يغادر ماكرون أبوسمبل إلي القاهرة مساء غد للقاء عدد من المثقفين والفنانين المصريين لتبادل الحوار مع الرموز المصرية وذلك في اطار العام الثقافي المصري الفرنسي.
ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بأن لقاء القمة المرتقب بين الرئيسين عبدالفتاح السيسي وماكرون من المنتظر أن يتناول كافة جوانب العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين بهدف تعظيم الشراكة بينهما خاصة علي الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية بجانب تعزيز التعاون بين كل من مصر وفرنسا والقارة الأفريقية تحت مظلة الرئاسة المصرية المنتظرة للاتحاد الافريقي من خلال استكشاف فرص التعاون الثلاثي.. كما سيتم التباحث بين الزعيمين حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلي رأسها الأزمات الراهنة بالشرق الأوسط والتي تمتد تداعياتها إلي منطقة البحر المتوسط.
وأشارت الصحيفة إلى أنه من المقرر أن يلتقي ماكرون القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية حيث يزور مشيخة الأزهر للقاء فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، كما يزور كاتدرائية العباسية للقاء البابا تواضروس، كما يعقد حوارا مع الجالية الفرنسية بمصر.
وفي موضوع آخر، ذكرت (أخبار اليوم) أن الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط أصدرت قرارا بتشكيل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ برامج الإصلاح الإداري وتقديم المقترحات اللازمة لرفع كفاءة المؤسسات.لافتة إلى أن الاجتماع الأول للجنة ناقش خطة الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة وكيفية اختيار وتأهيل وتدريب العاملين لإحداث نقلة نوعية في الثقافة التنظيمية للجهاز الإداري للدولة، وتنفيذ قانون الخدمة المدنية، ولائحته التنفيذية إلي جانب دراسة الأجر المكمل للمخاطبين بالخدمة المدنية، وكيفية الاحتفاظ بالكفاءات في الجهاز الإداري للدولة، واستكمال تحديث الهياكل التنظيمية للوحدات المخاطبة بقانون الخدمة المدنية فضلاً عن معايير اللجان الخاصة بالوظائف الإشرافية.
وفي الشأن الدولي، ذكرت (أخبار اليوم) أن أعضاء الكونجرس الأمريكي رفضوا مشروع قانون بتخفيض المساعدات الأمريكية لمصر بمقدار ٣٠٠ مليون دولار، ووافق أعضاء مجلسي النواب والشيوخ من الديمقراطيين والجمهوريين بالاجماع علي استمرار المساعدات لمصر بقيمتها الحالية بنحو ١٫٣ مليار دولار.. ومن المتوقع أن تترجم الموافقة إلى قانون بمجرد إقرار الموازنة الأمريكية للعام المالي الجديد وانهاء حالة الإغلاق الحكومي.
وأضافت الصحيفة أن حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو شنت هجوما عنيفا على الإدارة الأمريكية ، حيث قرر الرئيس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن وإغلاق سفارة بلاده وكل قنصلياتها في الولايات المتحدة علي إثر اعتراف واشنطن بالمعارض ورئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو رئيسا بالوكالة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي قال فيه مادورو إنه موافق علي مبادرة المكسيك والأوروجواي للحوار بين السلطات والمعارضة، رجح خوان جوايدو الذي نصب نفسه رئيسا جديدا للبلاد فكرة منح عفو للرئيس الحالي نيكولاس مادورو وحلفائه إذا ساعدوا البلاد علي العودة للديمقراطية.
الجمهورية:
بدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيعقد لقاء قمة خلال ساعات بالقاهرة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في أول زيارة لمصر منذ توليه الرئاسة الفرنسية. 
وأضافت أن الزعيمين سيبحثان خلال القمة سبل تعزيز التعاون الثنائي ودعم الاستثمارات بين البلدين.. كما تتناول المباحثات قضايا المنطقة والتشاور حول العديد من القضايا الأقليمية والدولية. 
وأشارت إلى أن زيارة الرئيس الفرنسي تكتسب أهمية كبري حيث تأتي في الوقت الذي تشهد فيه علاقات البلدين تطورا غير مسبوق كما تتزامن الزيارة مع بداية العام الثقافي "فرنسا - مصر 2019" وتعد أول زيارة يقوم بها ماكرون. 
وفي الشأن المحلي، ذكرت (الجمهورية) أن قطاع السجون بوزارة الداخلية أفرج أمس عن 2868 من الغارمين والغارمات و4063 آخرين بالعفو عن باقي مدة العقوبة تنفيذا للمبادرة التي أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي "سجون بلا غارمين أو غارمات" وطبقاً لقرار الرئيس رقم 52 لسنة 2019 بالإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة لبعض المحكوم عليهم. 
وأشارت إلى أن ذلك جاء خلال الاحتفالية التي نظمها قطاع مصلحة السجون. أمس بمجمع سجون طرة بمناسبة الإفراج عن عدد من نزلاء السجون وفي إطار الاحتفال بـ "عيد الشرطة" وثورة "25 يناير" .
وفي شأن آخر، ذكرت (الجمهورية) أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أعلنت عن فحص 14 مليونا و777 ألف مواطن حتي امس بالمرحلة الثانية من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء علي "فيروس سي والكشف عن الامراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة".
وأشارت الوزيرة إلى أن اجمالي المفحوصين في المبادرة الرئاسية منذ انطلاقها في الأول من أكتوبر الماضي وصل إلى 27 مليونا و845 الفا و424 مواطنا، موضحة أن الدولة تستهدف الوصول لكل المواطنين للاطمئنان عليهم. وعلاج من يثبت اصابته بالمجان. 
وفي الشأن الدولي ، أشارت صحيفة (الجمهورية) إلى أن السلطات الأمريكية اعتقلت أمس روجر ستون المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إطار التحقيقات التي يجريها المدعي الخاص مولر بشأن الانتخابات الرئاسية. 
واضافت أن "رودي جولياني" محامي ترامب فجر مفاجأة من العيار الثقيل الاثنين الماضي بعد أن تراجع عن تصريحاته التي ذكر فيها أن ترامب سعى لإقامة برج يحمل اسمه في موسكو، وذلك في إطار التحقيق الذي تجريه وزارة العدل ومكتب "إف.بي.آي" في التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟