رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الزينبيات" لواء حوثي نسائي.. يختطفن القاصرات ويخفين السلاح ويستدرجن عناصر جديدة للتنظيم

السبت 22/ديسمبر/2018 - 08:51 م
الزينبيات
الزينبيات
محمد الدابولي
طباعة
استمدت جماعةُ «الحوثي» الإرهابيَّة فى اليمن، تجربة إنشاء ميليشيات عسكريَّة نسائيَّة من إيران، إذ دعا «آية الله روح الله مصطفى الخميني» المرشد الأول للثورة الإيرانية، بضرورة تجنيد النساء من أجل الدفاع والقتال ضد من وصفهم بأعداء الثورة.
ومع أن دعوات تشكيل ميليشيات نسائية فى إيران بدأت مع بداية الثورة الإيرانية، إلا أن الخطوة الأولى الفعلية فى تشكيل ميليشيات نسائيَّة كانت فى عام ١٩٨٥، حينما أصدر الخمينى مرسومًا يحث فيه النساء على الالتحاق بمعسكرات التدريب من أجل الدفاع عن ما يسمى الثورة الإيرانية، وجاءت الدعوة الخمينيَّة ردًّا على الخسائر المتتالية التى مُنى بها الجيش الإيراني فى حرب الخليج الأولى ضد العراق.
نجحت الإيرانية «مرضية دباغ» فى إنشاء وقيادة ميليشيات شيعيَّة نسائيَّة، ولعبت دورًا كبيرًا فى سبيل تثبيت حُكم الولى الفقيه فى إيران، إذ عملت على مواجهة التيار اليسارى أبرز المشاركين فى الثورة الإيرانية عام ١٩٧٩، كما عملت بعد نجاح الثورة الإيرانية على تأسيس «الحرس الثوري» كما ترأست وحدات الحرس الثورى فى مدينة همدان.
وخلال الفترة من ١٩٧٩ إلى عام ١٩٨٥، شاركت «دباغ» ورفيقاتها فى إلحاق النساء بقوات التعبئة العامة «الباسيج» حتى بلغ عددهن حوالى ٤ ملايين امرأة، حسبما أعلنت بعض المصادر الحكومية.
تُشير العديدُ من التقارير اليمنيَّة إلى أن لواء الزينبيات تشكَّل فى صعدة فى عام ٢٠١٤، قُبيل الانقلاب الحوثى على السلطة فى ٢١ سبتمبر ٢٠١٤، وكان المهمة الأولى التى أُنيطت باللواء هى مسألة حفظ الأمن والنظام فى المناطق الحوثيَّة، كجبال مران وصعدة بعد خلوها من المقاتلين لزحفهم إلى العاصمة صنعاء فى ذلك الوقت، وامتد نشاط اللواء ليشمل العاصمة صنعاء، فى ظل احتدام المعارك بين ميليشيات الحوثى من جهة، وبين قوات التحالف العربى والمقاومة اليمنية من جهة أخرى على مختلف الجبهات، ويقوم لواء الزينبيات بالعديد من الأدوار منها على سبيل المثال:
ضبط الأمن: لجأت جماعة الحوثى إلى توظيف لواء الزينبيات من أجل ضبط الأمن فى المناطق التى تسيطر عليها الجماعة.
القمع السياسي: لجأت جماعة الحوثى إلى استخدام لواء الزينبيات فى قمع المظاهرات الاحتجاجية الرافضة للإرهاب الحوثي، ففى ١٩ أكتوبر ٢٠١٥ تعرض القيادى المنشق عن جماعة الحوثيين على البخيتى لاعتداء من حوثيات.
الاختطاف: نفذ لواء الزينبيات العديدَ من عمليات اختطاف المعارضين فى صنعاء؛ فضلًا عن اختطاف القاصرات لتدريبهن على استخدام السلاح والقتل في صفوف اللواء.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟