رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

نشاط الرئيس والتطورات السورية يتصدران عناوين الصحف

الإثنين 26/نوفمبر/2018 - 06:13 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أ.ش.أ
طباعة
تناولت الصحف الصادرة اليوم عددا من الموضوعات المتنوعة، منها كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح فعاليات الدورة الثانية والعشرين لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتطورات الأوضاع في سوريا وكذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
فقد أبرزت صحف "الأهرام" و "الأخبار" و " الجمهورية" ، تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسى أن مصر أولت اهتماماً كبيراً بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأنها حرصت فى رؤيتها فى هذا المجال على تطوير وتحديث البنية التحتية للاتصالات، وإقامة المدن الذكية، وتمكين مختلف فئات المجتمع من استخدام الخدمات الرقمية، فضلاً عن نشر الوعى المجتمعى بأهمية التحول الرقمى، وهو ما يسهم فى تحقيق نقلة نوعية فى المجتمع المصرى عبر توطين التكنولوجيا فى محافظات مصر المختلفة، وتوفير بيئة تشجع على بناء قدرات الشباب، والنهوض بصناعة وتصميم الإلكترونيات.
وأشارت الصحف إلي أن ذلك جاء في كلمته التى ألقاها في افتتاح فعاليات الدورة الثانية والعشرين لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالقاهرة أمس الأحد.
وأضاف أنه استكمالا للجهود التى تهدف لإنشاء جيل جديد قادر على قيادة برامج التحول الرقمى وإدارة أنظمة العمل فى البيئة الرقمية، وتشجيع وتحفيز الإبداع التكنولوجى، ليس فقط فى مصر، بل فى القارة الإفريقية التى نحرص على التعاون مع دولها الشقيقة ودعم جهود التنمية فيها، وأعلن الرئيس عن إطلاق «مبادرة إفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية» لتتولى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفيذها بالتعاون مع جهات الدولة المعنية، بهدف تنمية قدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصرى وإفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات، وتحفيز تأسيس 100 شركة ناشئة مصرية وأفريقية فى هذا المجال.
وقال الرئيس: «إن ما نشهده اليوم من جهد متميز وفكر إبداعى، ومشروعات يجرى تنفيذها من خلال التعاون والتنسيق بين مختلف الوزارات والهيئات المعنية، يعزز من الثقة فى أننا ماضون على الطريق الصحيح نحو التحول إلى مجتمع رقمى، يحظى فيه أبناؤه بفرص متساوية للمشاركة فى عملية التنمية، وتتكامل فيه مؤسسات الدولة لإتاحة خدمات رقمية مبتكرة، تعمل على تحسين الكفاءة التشغيلية وزيادة الإنتاجية، والإسهام فى تحقيق التنمية المجتمعية المستديمة وتحسين مستوى معيشة المواطنين».
وأضاف الرئيس أن المبادرات التى تم إطلاقها تترجم إلى واقع ملموس، وعلى رأسها المعامل الإلكترونية المتكاملة بالمناطق التكنولوجية، التى تأتى تأكيداً للجهود التى تبذلها الدولة لتوطين التكنولوجيا فى محافظات مصر المختلفة، وإقامة صناعة وطنية للإلكترونيات وفقا لمبادرة تصميم وتصنيع الإلكترونيات التى تهدف لجعل هذه الصناعة إحدى دعائم نمو الاقتصاد وزيادة الدخل القومى.
وأشار الرئيس إلى أن الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة، التى ستفتتح وفقاً لأحدث معايير الجودة والتدريب، تأتى أيضا تكليلا لجهود الدولة فى دمج وتمكين أبنائنا الأعزاء من ذوى الاحتياجات الخاصة، باستخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف دعمهم وإتاحة المزيد من الفرص لهم للمشاركة والقيام بدور فاعل فى المجتمع.
وأوضح الرئيس أن معمل الأمم المتحدة الإفريقى لرعاية الإبداع التكنولوجى؛ الذى تم تجهيزه بأحدث الوسائل العلمية والتكنولوجية الحديثة، يسهم فى تنمية مهارات وتعزيز قدرات الباحثين والعاملين بالمجالات التكنولوجية من مختلف أنحاء القارة الإفريقية، وتطوير حلول تكنولوجية إبداعية تساعد فى مواجهة التحديات العالمية وتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
وقال الرئيس السيسى: «لقد سجلت الحضارات المتتالية بحروف من نور، الإرث الحضارى الذى أسهم به المصرى القديم فى تاريخ الإنسانية، ونحن مصريون واثقون فى قدرتنا على استكمال مسيرة البناء الحضارى، فى ظل ما نمتلكه من شباب قادر على المشاركة الفعالة فى بناء المستقبل. ومن هذا المنطلق جاءت استراتيجية الدولة لبناء منظومة متكاملة تسعى إلى تسخير جميع الإمكانات وتوفير فرص أفضل فى التعليم والتنمية لبناء الإنسان المصرى، الركيزة الرئيسية لتقدم الوطن».
كما أبرزت الصحف، قرار محكمة النقض، فى حكم بات أمس بمعاقبة 9 متهمين بالإعدام شنقًا لإدانتهم باغتيال النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات وتضمن الحكم معاقبة متهم بالحبس مع الشغل سنة عن تهمة حيازة أسلحة نارية دون ترخيص وتخفيف العقوبة من الإعدام إلى السجن المؤبد لـ6 متهمين وتخفيف عقوبة السجن المؤبد إلى السجن المشدد 15 عاما لـ4 متهمين آخرين، وتخفيف عقوبة السجن المؤبد إلى السجن المشدد 3 سنوات لمتهم.
وأشارت إلى أن الحكم شمل عدم جواز طعن متهمين محكوم عليهما غيابيا، وألزمت الطاعنين المحكوم عليهم بدفع مبلغ قدره 434 ألفا و938 جنيها قيمة ما أتلفوه من ممتلكات عامة، كما برأت المحكمة 5 متهمين.
وفي الشأن الخارجي، أشارت الصحف إلى اتهام الإعلام الرسمى السورى فصائل معارضة بقصف حيين فى مدينة حلب بـ «قذائف صاروخية تحوى غازات سامة» مما أسفر عن إصابة عشرات المدنيين بحالات اختناق. 
وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) إن «المجموعات الإرهابية المسلحة استهدفت مساء أمس الأول حيى الخالدية وشارع النيل فى مدينة حلب بقذائف صاروخية متفجّرة تحتوى على غازات سامة»، وذلك فيما نقل التليفزيون الرسمى عن مدير صحة حلب زياد حج طه قوله إن القصف أدى إلى إصابة 100 مدنى بحالات اختناق، وهى تتلقى العلاج والوضع تحت السيطرة.
وأضاف أنّه بناء على أعراض المصابين فإنّ الغاز الذى استخدم فى الهجوم «هو على الأغلب غاز الكلور السام»، وأشارت «سانا» إلى أنه من المتوقع أن يرتفع عدد المصابين مع ورود حالات جديدة إلى المشافي.
وأكد المرصد السورى لحقوق الإنسان تسجيل «حالات اختناق 32 شخصاً بينهم ستة أطفال و13 سيدة فى حيى الخالدية وجمعية الزهراء، حيث انتشرت رائحة غاز الكلور، مشيرا إلى أنه لم يتمكن من تحديد الجهة المسئولة عن هذا الهجوم.
دوليا ، اهتمت الصحف بمصادقة قادة الدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أمس في العاصمة البلجيكية بروكسل مقر الاتحاد، علي اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست ) وكذلك على الإعلان الذي يحدد العلاقة مع المملكة المتحدة في مرحلة ما بعد خروجها من الاتحاد الاوروبي. 
وقالت الدول الاوروبية في البيان الختامي لقمة بروكسل إن »‬المجلس الاوروبي يوافق علي اتفاق انسحاب المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية من الاتحاد الاوروبي ومن الهيئة الأوروبية للطاقة النووية»، مؤكدة العمل علي إرساء »‬أقرب علاقة ممكنة» مع لندن بعد بريكست. 
ونقلت الصحف تصريحا لرئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، وصف فيه هذه التطورات بأنها مأساة ، وقال إن "اتفاق الانسحاب" غير المسبوق هذا الذي استمرت المفاوضات المضنية بشأنه بين لندن والمفوضية الأوروبية 17 شهرا، سيخضع لاختبار المصادقة عليه في البرلمان الأوروبي وفي البرلمان البريطاني قبل أن يدخل حيز التنفيذ في 29 مارس 2019".
وفي نفس السياق ، دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس أعضاء البرلمان البريطاني إلي دعم اتفاق خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي, قائلة إنه ليس فقط أفضل اتفاق استطاعت التوصل إليه لكنه أيضا الاتفاق الوحيد الذي كان مطروحا علي الطاولة. وكانت ماي التي وصلت إلي بروكسل مساء السبت, أكدت في بيان أنه »‬اتفاق من أجل مستقبل أفضل يسمح لنا بانتهاز الفرص التي تنتظرنا». 
ووافق القادة الاوروبيون أيضا علي »‬إعلان سياسي» ملحق بالاتفاق حول العلاقة المستقبلية »‬الطموحة» التي يأملون بها بين الطرفين, قبل أن تنضم إليهم تيريزا ماي في خطوة رمزية لإظهار موافقة الجميع على النص.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟