رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"سافرونكوف": مسلحو النصرة في إدلب والخوذ البيضاء لديهم مواد سامة

الإثنين 29/أكتوبر/2018 - 11:21 م
مسلحو النصرة
مسلحو النصرة
أ ش أ
طباعة
أعلن نائب المندوب الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، اليوم الإثنين، أنه تم رصد تحركات لمسلحي "جبهة النصرة" (المحظورة في روسيا) ونشطاء "الخوذ البيضاء" في أحياء إدلب وبحوزتهم مواد سامة.
وقال سافرونكوف، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، وفقا لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية: "في الوقت الذي تنتهك فيه التشكيلات العصابية المتمركزة هناك في إدلب الاتفاق وتقصف المناطق السكنية، وردت من جديد تقارير عن تحركات مشبوهة لمسلحي النصرة والخوذ البيضاء وبحوزتهم مواد سامة".
وأشار إلى أن اتفاق إدلب يجري تنفيذه بنجاح، وأضاف "إن شركاءنا الأتراك يبذلون كل ما في وسعهم لسحب الفصائل وأسلحتهم الثقيلة من هذه المنطقة".
وفي وقت سابق، ذكرت قناة لبنانية أن المسلحين، مع أعضاء "الخوذ البيضاء"، نقلوا مواد سامة من مدينة جسر الشغور إلى حي خربة عامود بمحافظة إدلب.
تجدر الإشارة إلى أن الوضع في إدلب شهد توتراً، مع بدء الجيش السوري منذ منتصف شهر يوليو الماضي، إرسال تعزيزات وحشود عسكرية إلى جبهات محافظة إدلب تحضيرا لإطلاق معركة تحريرها من سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة، التي تضم في صفوفها عشرات الآلاف من المسلحين الأجانب.
وفي أعقاب المحادثات التي جرت بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، في 17 سبتمبر الماضي، خلال قمة جمعتهما في مدينة سوتشي الروسية، وقع وزيرا دفاع البلدين مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة وقف التصعيد في إدلب، والتي تفترض إنشاء منطقة فصل منزوعة السلاح على طول خط التماس بين فصائل المعارضة المسلحة والقوات الحكومية السورية بعمق 15.20 كيلومتر بحلول 15 أكتوبر، وبحلول المهلة المحددة، منتصف الشهر الجاري، أعلنت فصائل مسلحة رفض انسحابها من إدلب بموجب اتفاق سوتشي.
وكانت القمة الرباعية لروسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا حول سوريا، التي عقدت السبت الماضي، قد أكدت على ضرورة الحل السياسي للأزمة في البلاد، وشددت على دعمها للاتفاق الروسي.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟