رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

صوت الناس.. أسرة الطفل ضحية "الطهارة" تطالب بعلاجه في الخارج

السبت 18/أغسطس/2018 - 03:09 ص
 الطفل عبده هشام
الطفل عبده هشام سليم
كتبت - أمل سمير
طباعة
مأساة كبرى تعيشها أسرة الطفل عبده هشام سليم، المقيم بقرية سبك الأحد، التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، منذ عدة أيام بعدما أجريت له عملية طهارة بمستشفى أشمون العام، وتعرض لإصابته بغرغرينة بالعضو الذكرى بنسبة ٩٠٪.
حيث أصدرت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد قرارًا بنقل الطفل المصاب إلى مستشفى معهد ناصر لاستكمال علاجه.
من جانبه أكد عزت سليم عم الطفل المصاب، أن ابن أخيه يتلقى الرعاية بالمعهد منذ مساء الأربعاء الماضي، وأنه سيتم عرضه على أحد الأطباء المتخصصين اليوم، مطالبا بعلاج الطفل بالخارج على نفقة الدولة إذا لم يستطع الأطباء إيجاد حل وعلاجه في مصر.
من جانبه أوضح الدكتور محمد الهياتمي، القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، أنه تمت إحالة الواقعة بالكامل إلى النيابة الإدارية، ثم إلى النيابة العامة، وتم إيقاف الطبيب عن العمل مؤقتًا حتى تنتهي التحقيقات، مؤكدًا أن ما حدث كان خطأ طبيا غير متعمد ونتحمل جميعا المسئولية.
وأشار إلى أن الطب الشرعى أقر حدوث «غرغرينة» في العضو الذكرى، لافتًا إلى أن النيابة الإدارية لم تخرج التقرير النهائي حتى الآن.
وكان عامل بمركز أشمون تقدم ببلاغ لقسم شرطة شبين الكوم حمل رقم ٧٤ أحوال قسم شبين الكوم لسنة ٢٠١٨، يتهم فيه إدارة مستشفى أشمون ونائب مدير المستشفى بالإهمال الطبي بحق نجله عقب إجرائه عملية الطهارة، أفقدته رجولته، حيث أدى خطأ طبي بمستشفى أشمون إلى عاهة مستديمة للطفل، وأكد الطب الشرعي أن الطفل مصاب بغرغرينة بعضوه بنسبة ٩٠٪ وأن هذه الغرغرينة ستؤدي في النهاية إلى بتر العضو الذكرى.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟