رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
علي محمود
علي محمود

الرئيس يكشف سر نجاح مصر

الجمعة 27/يوليه/2018 - 11:03 م
طباعة
فى كلمته فى الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من الكليات العسكرية، أكد الرئيس السيسى أن مصر غنية بأبنائها الأوفياء جيلا بعد جيل، يسلمون راية الوطن مرفوعة خفاقة، مشددا على أن هذه الراية لن تنتكس أبدا بإذن الله وبفضل عزيمة الشعب المصرى وأصالته.
وأشار الرئيس السيسى إلى أن مصر واجهت خلال السنوات الماضية تحديا من أخطر التحديات التى فرضت على الدولة فى تاريخها الحديث، وهو محاولة إثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار فى الداخل المصري، وسط موجة عاتية من انهيار الدول وتفكك مجتمعاتها فى سائر أنحاء المنطقة.
ولفت الرئيس إلى خطر حروب الجيل الرابع التى تحاول هدم الدولة الوطنية من خلال الإرهاب والشائعات، من خلال تفجير الدول من الداخل عن طريق تصدير الإحباط واليأس وفقدن الأمل، وهذا الخطر يعمل كمنظومة رهيبة تهدف لتحريك الشعب من أجل تدمير أوطانهم، وعلينا أن ننتبه لما يحاك لنا.
وأشار الرئيس إلى أن هناك ٢١ ألف شائعة انتشرت خلال ٣ أشهر بهدف إحداث بلبلة وزعزعة الاستقرار، ونشر الإحباط، وأننا جميعا مسئولون عن بلادنا.
وكشف الرئيس السيسى السر فى نجاح مصر فى مواجهة التحديات والمؤامرات، وهو وقوف الشعب على قلب رجل واحد ومساندته لخير أجناد الأرض من رجال الجيش والشرطة الذين يقدمون أبناءهم -كما قال الرئيس- فى سبيل مصر، وأن الشعب المصرى قدم أيضا تضحيات كبيرة، عندما قدم أولاده من أبناء القوات المسلحة والشرطة، من أجل الحفاظ على الوطن المفدي، وأشار الرئيس السيسى إلى أن الشعب المصرى قدم أيضا تضحيات كبيرة على مستوى معيشته، من أجل تجاوز الأزمة الاقتصادية التى عانيناها كثيرا بهدف تحقيق الاستقرار.
وأكد الرئيس أن كل التحديات التى واجهتها مصر خلال السنوات الماضية من إرهاب وعنف مسلح وحرب نفسية وإعلانية ضارية، وضغوط غير مسبوقة على الاقتصاد الوطني، كان الهدف منها إسقاط مصر، وفشلت هذه التحديات وتلك المؤامرات بفضل وعى وتماسك المصريين.
وأشار الرئيس السيسى إلى أن الوطن العريق لا ينسى أبناءه المخلصين، ووجه الرئيس التقدير والإعزاز لأرواح شهدائنا الأبرار الذين بذلوا أرواحهم الغالية فداء لمصر وشعبها، وقدموا فى سبيل رفعة مصر كل ما يملكون.
وأوضح الرئيس أن الدولة تمضى فى تنفيذ رؤية استراتيجية شاملة، لبناء وطن قوى متقدم فى جميع المجالات، حيث نقوم بتنفيذ برنامج وطنى للإصلاح الاقتصادى والاجتماعى الشامل، يراعى محدودى الدخل والفئات الأكثر احتياجا، بأقصى ما نستطيع من طاقة وإخلاص، ويتيح الفرصة والمناخ الملائم لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتعزيز قيم العلم الحديث ومناهجه فى جميع أوجه حياتنا، وإننى أجدد العهد معكم، بأن تواصل الدولة بذل أقصى الجهد، وبأفضل الأساليب والمناهج العلمية، ليس فقط لتشييد المشروعات التنموية الكبرى ذات العائد الملموس، ولكن قبل ذلك لبناء إنسان مصرى يتمتع بصحة طيبة وتعليم حديث وثقافة راقية، إنسان يستطيع مواجهة تحديات هذا العصر وما يليه، ويستطيع من خلال المخزون الحضارى العميق للشعب المصرى تحقيق المعجزات فى أقل وقت ممكن، وأؤكد ثقتى فى قدراتنا جميعا بإذن الله على تغيير واقع الحياة فى هذا الوطن لما نرضاه، ونفخر به، ليكون حاضر ومستقبل مصر بعظمة ومجد ماضيها.
إذا كانت أدوات الجيل الرابع من الحروب منها «السوشيال ميديا» تسعى إلى هدم الدولة الوطنية من خلال الإرهاب والشائعات والإعلام الهدام، فلماذا لا تفكر مصر فى إغلاق «السوشيال ميديا» ولو مؤقتا، مثلما فعلت من قبل روسيا والصين وإيران؟! أو اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد مستخدمى هذه الميديا وكلهم من العناصر الإرهابية التى تنتمى لأهل الشر من التنظيم الإرهابى للإخوان.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟