رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تعرف على موعد إضافة المواليد الجدد لبطاقات التموين

السبت 07/يوليه/2018 - 03:03 م
 الدكتور على المصيلحى،
الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية
داليا عبدالقادر
طباعة
أعلن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، إعداد دراسة حول كيفية إضافة المواليد الجدد لبطاقات التموين، والسن المقررة لإضافة المواليد وإعلانها يوم 11 يوليو الحالى، الذى سيوافق اجتماع مجلس الوزراء فى الأسبوع المقبل، على أن يتم بدء التنفيذ بداية الأسبوع الذى يليه.
جاء ذلك خلال اجتماعه مع مديري ورؤساء مكاتب التموين بجميع المحافظات، اليوم السبت.
وأصدر الدكتور على المصيلحى توجيهًا وزاريًّا رقم 14 لسنة 2018 بشأن استمرار استخراج إذن صرف ورقى مؤقت للسلع التموينية والخبز من مكاتب التموين على مستوى الجمهوية لما يقرب من 450 ألف أسرة، كانت قد تمت الموافقة على إصدار بطاقاتهم الذكية وأرسلت لهم رسائل نصية تفيد بذلك، وما زالت تحت الطبع والتسليم، أو البطاقات الذكية التى تم تسلمها ولم يتم تفعيلها حتى الآن على النظام الإلكترونى.
وقال إن الوزارة بكل المديريات التابعة لها تهدف لإحقاق حق الفئات الأكثر احتياجًا خلال الفترة المقبلة.
وأضاف وزير التموين أن وضوح الرؤية هو أساس عملية التغيير، قائلا "مش هانفضل زي ما إحنا، عايزين ننتقل إلى إدارة الواقع، هنقيم الموقف ونقترح بما في إطار سلطتنا وهنفذه".
وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن مرارًا أن المرحلة المقبلة هي لبناء الإنسان المصري، ولا بد أن نعترف أننا مقصرون ولا بد أن يأخذ المواطن حقه ونثبت للمجتمع أننا قادرون على إحداث تغيير حقيقي بمفهوم تقديم الخدمة.
وحذر مصيلحى مديرى المديريات ورؤساء مكاتب التموين على مستوى الجمهورية، من أن أعضاء مجلس النواب غاضبون من عدم احترام المواطن خلال حصولهم على الخدمات، مشيرًا إلى أن المواطن يعمل حَوالة بريدية أكثر من مرة ومع ذلك تنتظر البطاقات لأسابيع.
وطالب بضرورة احترام غضب المواطن والعمل على تسهيل وتحسين الخدمات المقدمة له، مشددًا على أن ذلك من حقوقه، سواء المواطن الذى يحتاج للدعم أو صاحب مخبز أو صاحب مستودع، كما شدد على ضرورة قيام مدير مديريات التموين بتيسير الإجراءات المتعلقة باستخراج بطاقات بدل تالف أو فاقد.
وكلف وزير التموين قيادات الوزارة ومديرى المديريات ورؤساء مكاتب التموين بضرورة تطوير الأداء والخدمات المقدمة للمواطنين وتغيير مفهوم الإجراءات للتيسير فى تأدية الخدمات للمواطنين، لافتًا إلى أن الجميع فى الوزارة والمديريات والمكاتب يتواجدون لخدمة المواطنين وأن المحاسبة بالنتائج سيكون هو أول معيار؛ حتى يتم تطوير الخدمات.
وأكد أن رفع كفاءة الخدمة الإنسانية التي تقدم للمواطن أهم من رفع كفاءة خطوط الاتصال.
وكشف أنه يتم عمل تقييمات شهرية لمكاتب التموين ومسابقة تميز على مستوى المحافظات بمؤشرات أداء لكل مكتب، وسيتم اختيار مكتب على مستوى كل محافظة ليحصل على جائزة التميز، وأن مؤشرات التقييم هي أولا إرضاء المواطن، وثانيًا عدد الخدمات المنضبطة، التي تم أداؤها عن طريق المكتب، وثالثا الجو المناخي العام للمكتب والإدارة.
وأشار الوزير إلى أنه تم عمل بروتوكول تعاون مع جميع الجامعات؛ لعقد دورات تدريبية، لمديرين ورؤساء المكاتب؛ لتدريبهم على حسن أداء الخدمة والمهارات اللازمة لذلك والتدريب على الحاسب الآلي، قائلا لهم «أولادوكو بيستخدموا الموبايلات أكتر منكم وتقولولي عندنا جهاز واحد بس في المكتب».
ونوه بأنه يتم إعادة هيكلة المنظومة الداخلية للوزارة؛ لأنها متواجدة منذ الحرب العالمية الثانية، ووجه مديري ووكلاء التموين على مستوى الجمهورية بفتح المكاتب فترة ثانية؛ لتأدية الخدمات للمواطنين.
واعترض مديرو ورؤساء المكاتب على هذا القرار، فردّ "المصيلحي" قائلًا: "مش عاجبكو امشو واجيب غيركم.. ماعنديش مكتب يتقفل والناس محتاجة".
وأكد وزير التموين أن المناطق الشعبية ذات الكثافات السكانية العالية لا بد أن تعمل مكاتب التموين بها لفترة ثانية، موضحًا أنه سيتم البدء بـ30% من المكاتب كمرحلة أولى.
وقال: إنه سيفتح باب التطوع بالمكاتب؛ لتلبية خدمات المواطنين، ووعد بإعطاء مديري المكاتب مسئولية وزير التموين؛ لإنجاز مهامّ المواطنين سريعًا، لافتًا إلى أنه أيضًا سيكون هناك حساب كامل لهم.
وصرح وزير التموين بأنه سيتم إلغاء الكارت الذهبى المخصص لصرف الخبز لدى أصحاب المخابز فى حال وضع ضوابط منظمة للبطاقات.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟