رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الرئيس يدشن مشروع مدينة العلمين الجديدة السبت

الإثنين 16/أكتوبر/2017 - 02:37 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
كتب ـ محمد الجندى
طباعة
محافظ مطروح: المشروع يوفر 140 ألف فرصة عمل باستثمارات 4 مليارات دولار للمرحلة الأولى.. وتنفيذ 1920 وحدة إسكان اجتماعى جنوب المدينة
الشركات المنفذة لمشروع إنشاء مدينة العلمين الجديدة، والتى تعمل تحت إشراف وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تسابق الزمن، وتواصل العمل ليل نهار، للانتهاء من تنفيذ البنية التحتية، والإنشاءات المعمارية لأحد المشروعات القومية التى يتبناها الرئيس عبدالفتاح السيسى، لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورفع مستوى المعيشة للمصريين، وتأمين حاجات المواطنين الأساسية، وتضمن حق الأجيال القادمة فى الموارد الاقتصادية ومجالات التنمية المستدامة. 
وقال محافظ مطروح، اللواء علاء أبوزيد، إن مشروع مدينة العلمين الجديدة، التى تقع داخل الحدود الإدارية للمحافظة، يعد من أبرز المشروعات القومية وإحدى الخطوات الجادة التى تتخذها القيادة السياسية، فى مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى، والذى يسعى لإقامة مجتمعات عمرانية، على أحدث مستوى لاستيعاب الزيادة السكانية، وجذب السكان من الوادى والدلتا بما يقدر بنحو ٣٤ مليون نسمة بحلول عام ٢٠٥٢، وذلك بامتداد الساحل الشمالى كله، بطول ٤٥٠ كيلومترا، وبعمق ٧٠ كيلومترا، مع الاستغلال الأمثل لكل الموارد، من خلال رؤية مستقبلية جادة، لمستقبل أفضل للأجيال القادمة، بما يحقق تنمية مستدامة لكل المصريين.
وأضاف المحافظ، أن مساحة المدينة الجديدة، تبلغ حوالى ٥٠ ألف فدان، وتتكون من ٣ شرائح، والمقرر الانتهاء من مخططها خلال ٧ سنوات، لتكون من أعظم وأهم المدن على ساحل البحر الأبيض المتوسط؛ الشريحة الأولى على ساحل البحر المتوسط، بامتداد حوالى ١٤ كيلومترا، على مساحة ٨ آلاف فدان، وهى المنطقة الشاطئية، ما بين الطريق الدولى وساحل البحر، وهى الشريحة السياحية الاستثمارية، وتضم أبراجا وفيلات وفنادق سياحية مميزة وكذلك عددًا من المناطق التجارية والإدارية، وجارٍ حاليا تنفيذ ١٩٢٠ وحدة سكنية إسكان اجتماعى فى المنطقة الواقعة جنوب الطريق الدولي.
ويبلغ إجمالى عدد وحدات الإسكان الاجتماعى المتميز بالمدينة الجديدة قبلى الطريق الساحلى، مستهدف إنشاء ٨٠ عمارة بإجمالى ١٩٢٠ وحدة سكنية، تم الانتهاء من ٢٨ عمارة بإجمالى ٧٧٢ وحدة سكنية، تبلغ مساحة الوحدة السكنية الواحدة ٩١ مترًا حتى الآن، وجارٍ تنفيذ مشروعات البنية الأساسية، وتشمل ١١٠ كيلو طرق و١٠٠ كيلو شبكات تغذية المياه، و٨٠ كيلو متر شبكات صرف صحى، وأيضا شبكات الرى وصرف الأمطار وشبكات الكهرباء. 
والشريحة الثانية: جنوب الطريق الدولى الإسكندرية مطروح، وهى امتداد ترعة الحمام، ويحدها غربًا قرية سيدى عبدالرحمن، وشرقًا مدينة العلمين القائمة الحالية، بمساحة حوالى ٤٢ ألف فدان، والشريحة الثالثة وهى المنطقة التاريخية والأثرية، والتى تشمل مقابر العلمين لضحايا الحرب العالمية الثانية، والتى دارت رحاها على أرض العلمين بين قوات المحور والحلفاء، فهناك مقابر جنود الكومنولث والمعظمة الألمانية والمقابر الإيطالية واليونانية.
وتعد المدينة الجديدة نموذجًا جديدًا للمدن الساحلية المصرية، التى تحقق تنمية متكاملة ومتنوعة الأنشطة «سياحية وصناعية وتجارية وبحث علمى وزراعة وجامعات وإسكان بأنواعه المختلفة».
وأوضح «أبوزيد»، أن عدد السكان المستهدف فى المرحلة الأولى يبلغ ٤٠٠ ألف نسمة، بينما يبلغ إجمالى فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، ١٤٠ ألف فرصة عمل، باستثمارات للمرحلة الأولى تبلغ ٤ مليارات دولار.
ولفت، إلى أن العلمين الجديدة ستكون مقرًا للرئاسة والحكومة فى فصل الصيف، وستكون مدينة من طراز الجيل الرابع صديق البيئة، حيث تمت مراعاة عدم وجود أنشطة ملوثة للبيئة داخلها، كما أنها ستكون ملاصقة للعلمين القديمة، لذلك تمت مراعاة التنسيق فى التخطيط، وألا تكون هناك فجوة بين المدينتين، لذلك تم التنسيق مع هيئة التخطيط العمرانى بأن يكون المكتب الاستشارى الذى وضع أعمال المخطط التفصيلى والاستراتيجى لمدينة العلمين القديمة، ذات المكتب الذى وضع المخطط الاستراتيجى للمدينة الجديدة، مع مراعاة الاستغلال الأمثل لكل الموارد السياحية والزراعية وغيرها.
ويقول مدير إدارة المشروعات بشركة المقاولون العرب المهندس ياسر حمودة، إن المشروع أحد المشروعات العملاقة التى يرعاها رئيس الجمهورية من أجل مستقبل أفضل، وتشمل الأعمال التى تم اسنادها للشركة، أعمال الشبكات والمرافق، وأعمال تشكيل وحماية الجزر والبحيرات، وتشطيبات الممشى السياحى، وكبارى البحيرات، وإنشاء جسر الممشى السياحى بطول ٧ كيلومترات، وأعمال أبراج العلمين بمسطح إجمالى ٣٩ ألف متر مربع؛ مشيرًا إلى أن هناك أعمالًا جارٍ إسنادها وهى الأعمال البحرية (ألسنة حماية الشواطئ)، وأعمال كبارى تقاطعات طريق مطروح - جنوب العلمين.
وأعلن «أبوزيد»، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، سيشهد فعاليات الاحتفال باليوبيل الماسى للذكرى الـ٧٥ لمعركة العلمين، بالحرب العالمية الثانية، بمشاركة ممثلى ٥٠ دولة أجنبية، من مختلف قارات العالم، السبت المقبل، وبحضور عدد من الوزراء المصريين، وقائدى المنطقتين الشمالية والغربية العسكريتين، ومساعد أول وزير الداخلية لمنطقة غرب الدلتا، ومدير أمن المحافظة.
وأضاف «المحافظ»، أن الرئيس السيسى سيدشن مشروع مدينة العلمين الجديدة، عقب انتهاء فعاليات الاحتفال، المقرر إقامته بمقابر الكومنولث البريطانية بمدينة العلمين، حيث يشارك عددٌ من وزراء الدفاع والسفراء والقناصل والشخصيات الدبلوماسية رفيعة المستوى، ممثلين عن دولهم، ويشارك عددٌ كبير من أسر ضحايا المعركة، والمحاربين القدماء، الذين شاركوا فى هذه المعركة؛ لافتًا إلى أن المحافظة تشهد استعدادات مكثفة لتكون فى أبهى صورها لاستقبال الرئيس.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟