رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تركيا تمنح التأشيرة للفلسطينيين عقب مباحثات "عباس" و"أردوغان"

الثلاثاء 29/أغسطس/2017 - 05:46 ص
الرئيس الفلسطيني،
الرئيس الفلسطيني، محمود عباس
د.ب.أ
طباعة
قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس: "إننا نسعى لأن يعيش شعبنا بكرامة وسيادة في دولته الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967، بعاصمتها القدس الشرقية".
وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في قصر الرئاسة في العاصمة أنقرة بحسب وكالة "معاً"، يوم الإثنين، "نعول على دور تركيا التي ترأس الدورة الحالية للقمة الإسلامية، لتطبيق قراراتها الخاصة بالقدس وبتصويت جميع دول منظمة التعاون الإسلامي في المحافل الدولية لصالح فلسطين".
وشكر الرئيس نظيره والشعب التركي على وقوفهم بحزم ضد الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، والاتصالات التي تعبر عن رفض هذه الإجراءات، واعتبارها استفزازاً لمشاعر المسلمين.
وقال عباس: "أجريت مباحثات مثمرة مع أردوغان حول مختلف القضايا التي تهم البلدين، ووضعته في صورة آخر التطورات في منطقتنا، وبخاصة نتائج الزيارة الأخيرة للوفد الأمريكي، وجهودنا لعقد المجلس الوطني الفلسطيني بأسرع وقت ممكن، من أجل حشد طاقات شعبنا لمواجهة التحديات القادمة التي تواجه القضية الفلسطينية".
وأكد الرئيس الفلسطيني عزمه على توحيد الأرض والشعب وإنهاء الانقسام، وقال: "إنني أكرر القول بأنه لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة".
وثمن الدعم الاقتصادي التركي للعديد من المشروعات من مستشفيات ومدارس ومساكن في فلسطين ومشروع إقامة المنطقة الصناعية في جنين.
ومن جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "طريق السلام الدائم في المنطقة يمر من خلال إقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة، وإن حل الأزمة في المنطقة وإرساء السلام يصب في صالح الإسرائيليين فضلاً عن إخوتنا الفلسطينيين".
وشدد أردوغان أنه ينبغي على الإدارة الإسرائيلية وضع حد للمحاولات الرامية لتقويض حل الدولتين.
وقال الرئيس التركي إن بلاده ستتيح للفلسطينيين الحصول على تأشيرة إلكترونية للدخول إلى تركيا اعتباراً من أكتوبر المقبل.
وشدد على أن تركيا ستواصل جهودها في كافة المحافل الدولية من أجل الاعتراف بدولة فلسطين.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟