رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الفنان أحمد سعد في حواره لـ"البوابة ستار": "على وضعك" بداية انطلاقي في السينما.. وأفكر في التعاون مع "شيبة" بعمل غنائي

الجمعة 24/مارس/2017 - 10:52 م
الفنان أحمد سعد
الفنان أحمد سعد
ريم حمادة
طباعة
مع كل أغنية يطرحها يحقق نجاحًا جديدًا وصدى واسعًا، فى أغنيته "بحبك يا صاحبى" والتى لاقت انتشارًا ونجاحًا غير عادى أعطى أحمد سعد للغناء الشعبى روحًا جديدة، وبعد حفاظه على مكانته فى قلب جماهيره كمغنٍ، يخطو سعد أولى خطواته السينمائية من خلال تجربته الجديدة "على وضعك"، والتى يعتبرها سعد تحديًا أيضًا.
فى حواره مع "البوابة نيوز" تحدث سعد عن تأخره فى دخول مجال التمثيل، ولماذا اختار هذا الفيلم ليكون نقطة انطلاقه سينمائيَا، وتحدثنا فى أمور أخرى كثيرة، فإلى نص الحوار:
الفنان أحمد سعد في
  لماذا اخترت فيلم "على وضعك" ليكون بداية لانطلاقك سينمائيًا؟
- أعتز بهذا العمل بصفة خاصة، فهو يقدم لى جزءا من خطتى التى أطمح لتحقيقها سينمائيا، لأننى أتمنى أن تأتى أعمالى مصحوبة بجماهيرية كبيرة، كما أتمنى تقديم مضمون جيد وله معنى وأقدم خلاله خلطة سينمائية تغلب عليها كوميديا الموقف ممزوجة بالأغاني، وهذا ما يتمنى الجمهور أن يشاهده، لذا قدمت فى هذا العمل ٣ أغانٍ.

هل ترى أن بطولتك السينمائية تأخرت؟
- كل تأخيرة وفيها خيرة، وربنا دائمًا يحدد الميعاد المناسب لكل شيء، ومن وجهة نظرى أن الإنسان كلما تأخر زادت خبرته، ووقتها يأتى اختياره على أسس سليمة، لذلك أهم شيء بالنسبة لى هو احترام جمهوري، بأن أقدم له مضمونا يفيده ويضيف له.

أحمد سعد ممثل أم مغنٍ أم فنان شامل؟
- لا أهوى لقب الفنان الشامل، وأعتبر نفسى فى المقام الأول مغنيًا لأن أكثر حاجة أحبها فى الدنيا هى الغناء، ولكن السينما لها جمهور عملاق، والناس تحب مشاهدة المغنى وهو يمثل، وأرى أن المغنى لو لم ينل إعجاب الجمهور كممثل لن يتأثر كمغنٍ وغالبًا ما يحتفظ بجمهوره غنائيًا، لذلك قررت أن أخوض التجربة طالما كيانى كمغنٍ محفوظ.

ما الأغنية الأقرب إلى قلب أحمد سعد؟ ولمن غناها؟
- الأغنية الأكثر قربًا لقلبى هى "بحبك يا صاحبى"، وقمت بغناء هذه الأغنية للفنان عمرو سعد، لأننى أراه دائمًا ليس مجرد شقيق ولكنه صديق وصاحب وسند، وأكثر أغنية أحبها من تلحينى أغنية فيلم "دكان شحاتة".

هل توقعت لها هذا الصدى والنجاح؟
- توقعى كان فى الناس مش فى الغنوة، والحمد لله طلع فى محله، لأن الناس هى التى تخلق الشعبية، وهذا ما حدث مع أغنية بحبك يا صاحبى وأيضا أغنية صديقى أحمد شيبة التى أثبتت أن الجمهور موجود ومهتم ودائما ينتظر الجملة الجيدة واللحن المتميز والإحساس العالى، وخاصة حينما يكون جمهورك هو الطبقة الشعبية، وعودة لأغنية «بحبك يا صاحبي» فهى تناولت الصداقة من منظور جديد كرسالة حب، خاصة بعد أغانى الغدر والخيانة التى كانت منتشرة.

الفنان أحمد سعد في

وماذا عن التلحين؟
- أعشق التلحين ومن خلاله أخرج كل أحاسيسى، وانتهيت مؤخرا من تلحين تتر أغنية الحلال للفنانة سمية الخشاب، وكذلك تتر مسلسل «الدولى» وأحيانا أحب أغنى من ألحاني، ولكن هناك أغاني كثيرة ناجحة لى ولكن ليست من ألحانى. 

لماذا اتجهت لغناء التترات مؤخرا أكثر من الأغانى والألبومات؟
- أول أعمالى كان مع الله يرحمه الموسيقار عمار الشريعى ووقتها قال لى مغنى أغانى التترات لا يغنى بإحساسه هو لكن لا بد أن يغنى بإحساس بطل العمل، ولذلك دائما أقرأ سيناريو أى عمل أقوم بغناء التتر الخاص به وأعيش حالة البطل، وهذا ما جعلنى أعشق الدراما والتمثيل، وأود أن أضيف أن غناء التترات يمنحنى فرصة تقديم كل الأشكال، أما الألبومات فلها طابع خاص، لأننى أغنى بإحساسى الخاص، وحاليا أحضر لألبومى الجديد وسوف يكون جاهزا بعد عيد الفطر، كما أفكر فى التعاون مع الفنان أحمد شيبة فى عمل غنائى، وشيبة صديقى وهو شخص طاهر ونظيف، وهنأته بعد نجاح «آه لو لعبت يا زهر».

نشرت عنك أخبار "معنديش مشكلة مع المخدرات"، ما تعليقك؟
- عمرى ما أعتب على شخص كان بيعمل حاجة، ولكن أعتب على شخص استمر فى حاجة، عمومًا أنا كنت مستهدفًا بالشائعات الفترة الماضية، ولكن أكثر شائعة مستمتع بها حاليًا هى أن الناس انتقدت وجودى فى الجامع، أكيد مش مستمتع بالنقد ولكن مستمتع بأن يرانى الناس فى الجامع، والأهم عندى أن تكون علاقتى بربنا جيدة وأيضا علاقتى بالناس، وأود أن أشير إلى أننى أصغر من أن أكون صوفيًا، وكل واحد فينا عنده علاقة خاصة بينه وبين ربنا.

ما تعليقك على الأخبار التى تناولت وجود طفل لك من ريم البارودى؟
- ليس كل ما يكتب دائمًا حقيقيًا، وريم البارودى بنت ناس وأرفض تماما أن تنالها هذه الشائعات، وأنا وهى لم نكن يومًا برادبت وأنجلينا جولى حتى يكون بيننا أطفال، ونحن لم نرتبط رسميًا كزوجين، وعلاقتى بريم حاليا علاقة صداقة كما نشارك سويًا فى بطولة فيلم «خطيب مراتى».

وماذا عن فيلم "خطيب مراتى"، والفيلمين الجديدين مع محمد الرفاعى، منتج "على وضعك"؟
- انتهيت من تصوير أكثر من نصف فيلم «خطيب مراتى»، وننتظر الحصول على تصاريح سفر للصين حتى نستكمل التصوير، أما الفيلمان الآخران مع المنتج محمد الرفاعى فسوف أعلن عن تفاصيلهما قريبًا. 

أحمد سعد يعتبر نفسه فنانًا محظوظًا أم مظلومًا؟
- أعتبر نفسى محظوظًا جدًا، لأن حب الناس أحلى حاجة فى الدنيا.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟