رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

في عيد "النيروز".. الكنيسة تُصلي القداس بالطقس الفرايحي

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 07:08 م
عيد النيروز
عيد "النيروز"
طباعة
احتفلت الكنائس القبطية الأرثوذكسية صباح اليوم الثلاثاء، بعيد رأس السنة القبطية للعام 1735، والمعروف بعيد "النيروز" أو عيد الشهداء، وهو تقويم خاص بالأقباط يبدأ بسنة 284م وهي بداية عصر ديوقلديانوس الذي كان من أقسى عصور الاضطهاد التي مر بها الأقباط.
ولهذا اليوم طقوسه الخاصة في الصلاة بقداس الكنيسة، والطقس -هي كلمة يونانية (تاكسيس) ταξις تُنْطَق "taksis" بمعني نظام وترتيب. وفي الاصطلاح الكنسي القبطي نظام وترتيب القائمين بالخدمة الكهنوتية والصلوات العامة والخاصة وترتيب وإقامة أسرار الكنيسة السبعة وصلوات التبريك والتدشين والتكريس والرسامات والتجنيز والابتهالات.
أما عن الطقس الفرايحي فانه يمتاز بالنغم المطرب الذي يليق بالأعياد والأفراح الروحية. ويتم الصلاة بالطقس الفرايحي في عيد النيروز، وتحديدًا في الفترة من "أول توت" إلى عشية عيد الصليب "16 توت".
ويكون طقس عيد النيروز كالتالي:
تُقرأ من القطاميروس السنوي الدوار وقطاميروس الآحاد السنوي
اذا وقع 1 توت يوم أحد تُقرأ قراءات 1 توت ويكون الأحد التالي (8 توت) هو الأحد الأول من توت*
لا يجوز افطار الأربعاء والجمعة في فترة النيروز. 
ويتم ترتيب صلاة القداس كالتالي: 
1- تسبحة العشية
2- رفع بخور العشية
3- تسبحة نصف الليل
4- تسبحة باكر
5- رفع بخور باكر
6- القداس
ويتم في القداس قرأة أوشية الإنجيل فرايحي، صلاة الشكر فرايحي، مزمور عيشة فرايحي، مرد مزمور النيروز، وقرأة الإنجيل قبطي وعربي.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟