رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

ذاكرة «البراوني»!

الإثنين 18-02-2019 08:07 م

ما لون عينيك؟ سألتها، لكأننى أرى فى أبعادهما، فيروزًا مبعثرًا، وسنابل خضراء، ونهر عسل، كيف أميّز الألوان؟ فى هذا المهرجان الثرى، ليس بوسعى إلا أن أهتف خاشعًا: «تبارك الله أحسن الخالقين». ابتسمت ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

لن أعتذر

الإثنين 11-02-2019 07:41 م

كأن الأرض توقفت عن الدوران، فصارت الثوانى ثقيلة مترنحة، على الفتى الذى لم يتجاوز العاشرة. الجيران وعمه وخاله وأمه حاصروه جميعًا، هذا يهدد، وذاك يتوّعد، لكنه يتشبث بموقفه، رافضًا النزول على مطالبهم. ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

أرجوحة

الإثنين 04-02-2019 07:37 م

على أرجوحة خشبية، صنعها أبوه فى حديقة المنزل الخلفية، يستمتع أخوه وأخته، وهو يجتهد فى دفعهما، حتى تتخدّل يداه. إنهما يقهقهان فى فرح غامر، وهو يحس سعادة رغم ألم يديه.. كم يحبهما؟ كان الصغير دون ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

خوفي عليك من قلبك

الأحد 27-01-2019 03:01 م

غادر الصغير سريره الدافئ نشيطًا خفيفًا، على غير عادته، ورغم برودة يناير فى الإسكندرية، شرع يغسل وجهه بنشاط ظاهر، ثم ارتدى ملابسه سريعًا، لقد أصبح على أهبة الاستعداد، ليوم دراسى طويل. تعلّم القراءة ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

كيفك أنت؟

الإثنين 21-01-2019 07:24 م

لا أحب الرقص الشرقى، ولا أعده فنًا، ولا أحسبه يستحق أن يُصنف تحت بند الفن. مرجعية موقفى هذا ليست دينية، وليست متطرفة، كما سيروق لـ«دواعش الليبرالية» وصفه، وإن كنت لا أنفى أن الدين ذو أثر فى أحكامنا ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

انتصارات المهزوم

الأربعاء 16-01-2019 08:05 م

ها هو يحط الرحال، بعد غربة، «مزمزت» عمره على مهل. عاد إلى الوطن، بعد ثورة، مفعمًا بحلم العيش والحرية والعدالة الاجتماعية للجميع، نعم للجميع، إن قلبه منازل شعبية. أين الرفاق؟... أصحاب العمر، شركاء ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

يمكن مات!

الإثنين 07-01-2019 08:38 م

حلّقت الحوّامة، وسط سلاسل جبلية قاسية، من العاصمة الألبانية «تيرانا»، إلى مدينة «كوكيس»، على الحدود مع «صربيا»، إبان حرب كوسوفا، وأنا على متنها، أغمض عينى جزعًا، كلما اقتربت إلى قمة ثلجية، أو انحدرت ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

وجع الكتابة

الأحد 30-12-2018 07:38 م

كما البدائى، حين قرع حجرًا بحجر، فانبثقت شرارة النار، فخطا خطوته الأولى على درب التحضر، كان الفتى حين انبثقت تلك الشرارة من عينيها. هى نظرة فابتسامة، بغير سلام، ومن ثم تبعثر الجمر فى أعصاب قلبه ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

لماذا لم تكن "كاسندرا"؟

الخميس 27-12-2018 07:53 م

فى المقال السابق، تحدثت عن «كاسندرا»، اللاجئة الكوسوفية الحسناء، التى جمعنا القدر أثناء حرب، وكانت علاقتنا مصداقًا لشطر بيت المتنبي، فى رثاء جدته: «كان تسليمه عليّ وداعا». بعد نشر المقال، تلقيت ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

زمن اللجوء

الأحد 23-12-2018 08:31 م

اللقاء بغير ميعاد كان، والفراق كان حدده القدر مسبقًا. التقيتها فى مخيم لاجئى كوسوفا «لا تقل كوسوفو، فهذه تسمية صربية»، حيث ابتعثتُ من قِبل بيتى الصحفى الأول: «البيان الإماراتية»، إلى ألبانيا لتغطية ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

يا رب كل من له حبيب

الأربعاء 05-12-2018 08:56 م

نسائم بحرية لطيفة، تتحدى رطوبة أغسطس اللزج، فى الإسكندرية، على غير المألوف فى ذاك التوقيت من العام. وحيدًا يسير بمحاذاة ساحل البحر، قادمًا من سيدى بشر، قاصدًا بيته فى كليوباترا، يدندن أغنية ما، فيما ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

محمد موسى وبهية!

الأحد 02-12-2018 09:02 م

لعلك لا تعلم أن قصة «ياسين وبهية»، لا تعدو إلا أن تكون خدعة، وما يردده الراوى على ربابته: «يا بهية وخبّرينى ع اللى قتل ياسين»، محض كلام منظوم، بلا أساس من الحقيقة، فـ«ياسين» ذاك لم يكن عاشقًا ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

في ليالي الشتاء

الأربعاء 21-11-2018 08:43 م

يصحو الصغير من نومه متثائبًا، فتشيل أمه الغطاء عنه، فى شتاء الإسكندرية القارس؛ حيث النوّات تخرج من رحم النوات، فيعض البرد بقسوة أطرافه، لكنها المدرسة، فى شهر «طُوبة» يلعنه الله. له غرفة صغيرة فى ركن ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

إنه الحب.. الموت الجميل

الثلاثاء 13-11-2018 09:35 م

عندما اشتدت آلام السرطان على الرئيس الفرنسى الراحل، فرانسوا ميتران، سأل طبيبه: «ماذا سيحدث لو توقفت عن الدواء؟» فأجابه: «يؤسفنى يا سيدى، أن أخبرك أنك ستموت فى غضون أيام». أغمض الشيخ ذو الثمانين ...

محمد مصطفى موسى
محمد مصطفى موسى

فكروا بقلوبكم فالعقول آثمة

الثلاثاء 06-11-2018 10:33 م

«حكيم روحانى حضرتك؟».. هكذا سألت راقية إبراهيم، محمد عبدالوهاب فى سياق كلمات الأوبريت الشهير، الذى أبدعته قريحة شاعرنا حسين السيد، ليكون ضمن أغنيات فيلم «رصاصة فى القلب». كان السؤال ردًا على عبارة ...

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟