الأحد 16 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

تتويج الأهلي ببطولة إفريقيا.. قصيدة يغنيها ابناءه في عيده كل عام

تتويج الاهلي ببطولة
تتويج الاهلي ببطولة افريقيا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ألقاب النادي الأهلي تحكي عن بطولات وحكايات لا تنتهي وكأن النادي الأهلي في كل بطولة يخبر الجميع أن سيد افريقيا وأن الفوز بأي بطولة لا يعني نهاية المشوار بل هو بداية لحصد لقب جديد كأنما كتب لنفسه أغنية يغنيها لنفسه مع كل لقب جديد على أنه يوم عيده يفرح فيه بلقب جديد يحيي به ذكرى البطولات السابقة ويذكر ابناءه بأن مهمتهم قد بدأت من هذه اللحظة فليستعد الأجيال القادمة لحصد اللقب الجديد.

مبرووووك يا أصدقائي انظروا للكأس جيدا إنه يعرفنا جيدا يغني ويرقص معنا فهذا بيته فيه تربى وفيه يستمر فرحتكم بالفوز به لا تنسيكم أننا علينا الإبقاء عليه والمحافظة عليه حتى لا يذهب إلى غيرنا اليوم عيدنا غنوا وارقصوا اليوم نكتب رواية جديدة يسطرها التاريخ بحروف من ذهب يدون فيها أسمائنا أبطال جدد تولد في بيت الأهلي فهنيئا لكم يا أصدقائي.

 

انا اليوم البطل انا اوّثق ذكرى ذلك اليوم بهذه الصورة اتركوني افرح فكل واحتفظ بكل فرحة أراها في عيون كل محب للأهلي اعطوني الكاميرا اسجل كل فرحة فالعاشق للأهلي سيرى الفرحة التي بداخله ليلتقطها ويراها الجميع.

 

انا ابن النادي الأهلي أيها الكأس الغالي لا تنساني ولن أنساك أبدا فموعدنا البطولة القادمة لن نغفل عن الفوز بك وسنحتفظ بك انا وزملائي في كل مرة وهذا وعد مني بذلك بل سوف أوصي كل جيل ان لا يفرط فيك مطلقا اليوم عيدنا أيها الكاس فالكل يغني ويرقص مرحبا بعودة الغالي البطل كاس افريقيا فهذا بيتك الأصلي.

أيها الكأس هذه قبلة مني إليك مرحبا بك في القاهرة بلدك ومرحبا بك في بيتك الأهلي كل من خلفي هنا كان ينتظر اللقاء بشغف وشوق فالطريق معك ينسينا متاعبنا ما دام النهاية انت معنا يا لها من فرحة لا توصف فالكلمات لا تستطيع ان تعبر ما في قلوبنا من فرحة بهذا اليوم، اليوم عيد فأنت زائرنا الدائم في كل مرة وكما تعودنا منك دائما انك لا تحب الا النادي الأهلي فكل عام تعود غليه بلقب جديد يضيف على خزائنه التي لا تنضب لقبا جديدا نسطره بين التاريخ بأحرف من نور فأهلا بك في بيتك فأفرح معنا في عيدنا الثاني عشر.

 

ارفعوا الكاس يا أصدقائي في أعالي السماء يرفرف مع قلوبنا فرحا فهو رجع إلى بيته مرة أخرى علوا الصوت وصفقوا يد بيد اجعلوا الكل يسمعنا في كل وادي اليوم نستعيد ذكريات البطولات اليوم نضيف صفحة جديدة في تاريخنا ندّون فيها تتويجا جديدا يليق بقيمة الأهلي وابناءه وغطوا السماء باللون الأحمر فاليوم نكتبها في السماء للكل ناظرها الكأس بأيدينا والبطولة في بيتنا.