الخميس 20 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

حماس: لن نقبل الفيتو الإسرائيلي على مروان البرغوثي أو أي أسير فلسطيني

مراون البرغوثي
مراون البرغوثي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال اثنان من كبار قادة حركة حماس اليوم الأربعاء، إن الاقتراح الأخير لوقف إطلاق النار وصفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، الذي تمت الموافقه عليه في 6 مايو، "يعبر عن الحد الأدنى" المقبول لدى الحركة، وذلك بحسب قناة "الشرق" السعودية.

وبحسب المسؤولين فإن الحركة غير مستعده للعودة إلى المفاوضات على المسار السابق، لكنها "منفتحه على أي اقتراح بناء".

وقال أحد المسؤولين أن حماس "قدمت تنازلات كبيرة من أجل التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى انسحاب إسرائيلي كامل من قطاع غزة، وأبدت مرونة في مختلف المراحل لتحقيق هذا الهدف".

وأضاف: أخبرنا الوسطاء أن إسرائيل تحتاج إلى تعبير غامض جزئيا فيما يتعلق بوقف الحرب - لأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لن يتمكن من تسويق اتفاق وقف كامل لإطلاق النار، لذلك اتفقنا على عبارة "السلام المستدام".

وأوضح المسؤول: الأهداف الأساسية التي كانت أمامنا هي إنهاء الحرب والانسحاب الإسرائيلي الكامل من قطاع غزة. ولذلك أظهرنا مرونة كبيرة فيما يتعلق بشروط تبادل الأسرى والمراحل التي يتم فيها تبادل الأسرى، وقد اتفقنا على إطلاق سراح 50 أسيرا فلسطينيا مقابل كل أسير إسرائيلي في المرحلة الأولى، والتي شملت المدنيين والجنود، كما اتفقنا على انسحاب إسرائيلي تدريجي من المناطق المكتظة بالسكان إلى المناطق القريبة منها الحدود في المرحلة الأولى – ومن ثم في المرحلة النهائية انسحاب كامل إلى الحدود”.

وقال مصدر آخر في حماس مطلع على المفاوضات، إن الوسطاء أبلغوهم أن هذه هي الجولة الأخيرة. وبحسب قوله، فإن "الجانب الأمريكي وافق على تغييرات طفيفة طالبنا بإدراجها في وثيقة الاقتراح - الأول يلغي مطلب إسرائيل بالحصول على حق النقض (الفيتو) للإفراج عن 150 أسيرا فلسطينيا والتغيير الثاني أنه سيتم في المرحلة الأولى إطلاق سراح 33 مجندة ومدنية أحياء أو أمواتاً. أي بدلاً من الأسرى الأحياء الثلاثة والثلاثين الذين طلبتهم إسرائيل".

وبحسب المصدر نفسه، فإن الحركة ترفض فرض فيتو على اختيار الأسرى الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم، وقال "لا يمكن لحماس تحت أي ظرف من الظروف أن تقبل أن تحتفظ إسرائيل بحق رفض إطلاق سراح أي أسير فلسطيني. لأن إسرائيل سترفض إطلاق سراح قادة الأسرى، الذين بدونهم لن يكون لأي تبادل للأسرى أي معنى - على سبيل المثال مروان البرغوثي، أحمد سعدات، إبراهيم حامد، عبد الله البرغوثي، عباس السيد ، وحسن سلامة".

يذكر أن هؤلاء الأسرى الفلسطينيين حكم عليهم الاحتلال بعشرات الأحكام بالسجن المؤبد.