الإثنين 26 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة لايت

دراسة طبية تكشف أهم مخاطر منتجات تصفيف الشعر وتأثيرها على الصحة العامة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشف علماء من جامعة بوردو في ولاية إنديانا أنه عند استخدام  بعض منتجات تصفبف الشعر  تتفاعل مع دراجات الحرارة العالية من أدوات تجعيد وتمليس الشعر فإن منتجات الشعر المحملة بالسيلوكسان تتبخر وتطلق السموم في الهواء وتتسبب فى العديد من الامراض  وربطت السيلوكسانات المشتقة من السيليكون بمشاكل الخصوبة وعدم التوازن الهرموني وتلف الكبد.

وأجرى العلماء سلسلة من التجارب التي طلبت من المشاركين إعادة اتباع روتين العناية بالشعر والتصفيف في منزل صغير يهدف إلى محاكاة المساحة الضيقة في حماماتهم في المنزل.

وأدى استخدام المنتجات مع أو بدون أدوات عالية الحرارة إلى زيادة تركيزات فئة من المواد الكيميائية المتطايرة تسمى سيلوكسان الميثيل الحلقي المتطاير (cVMS) في الهواء.

وعندما تم إيقاف تشغيل مروحة العادم وصلت تركيزات المواد الكيميائية المتطايرة في الهواء إلى 82 ملليغرام لكل متر مكعب على الرغم من أن تشغيل المروحة أدى إلى إزالة حوالي 70% من الهواء الملوث وبعد 20 دقيقة استنشق الأشخاص كمية تراكمية قدرها 17 ملغ من السيلوكسان.

وقال الدكتور نصرت جونغ المعد الرئيسي والأستاذ في كلية الهندسة المدنية بجامعة بوردو فى تصريحات صحفية له وجدنا النتائج مثيرة للقلق للغاية و لم نتوقع أن نرى مثل هذه الانبعاثات الكبيرة من الخلائط الكيميائية المتطايرة من منتجات العناية بالشعر الجاهزة خلال إجراءات العناية بالشعر النموذجية التي يقوم بها الكثير من الناس كل يوم.

وتتبخر السيلوكسانات بسهولة في الهواء لتشكل غازاوهي صفة يطلق عليها العلماء اسم التطاير.

ولقد وجد أن سيلوكسان D5 (الأكثر إثارة للقلق) يؤدي إلى آثار ضارة على الجهاز التنفسي والكبد والجهاز العصبي لحيوانات المختبر  وتم بالفعل تقييد استخدام المادة الكيميائية في مستحضرات التجميل في الاتحاد الأوروبي بسبب هذا.

وتبين أن مادة كيميائية أخرى من السيلوكسان تسمى D4 أدت إلى زيادة وزن أرحام القوارض وتغيير الخلايا المبطنة للأنسجة في أجسامها ما قد يؤثر سلبا على الأعضاء التناسلية ويساهم في تطور اضطرابات الغدد الصماء.