الأحد 25 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

حوادث وقضايا

أمام العدالة.. “خلية إمبابة الإرهابية” و “واقعة مشاجرة منشية الصدر” أبرز محاكمات اليوم

نشرة أخبار المحاكمات
نشرة أخبار المحاكمات
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 

تشهد ساحات القضاء اليوم الأربعاء العديد من المحاكمات الهامة التي تشغل الرأي العام  والشارع المصري خلال الفترة الماضية ، ولعل من أبرز تلك القضايا محاكمة 7 متهمين في قضية خلية إمبابة الإرهابية ومحاكمة 6 فى واقعة مشاجرة منشية الصدر.

 

- محاكمة 7 متهمين في قضية خلية إمبابة الإرهابية


تواصل الدائرة الثانية إرهاب المنعقدة بمجمع محاكم بدر برئاسة المستشار محمد حماد، إعادة إجراءات محاكمة 7 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بخلية إمبابة الإرهابية.


يصدر القرار برئاسة المستشار محمد حماد عبدالهادي وعضوية المستشارين محمد عمار والدكتور علـي عمـارة وسكرتارية محمد السعيد وسيد حجاج.


وكانت قد قضت دائرة الإرهاب بحكمها في محاكمة 12 متهمًا من عناصر داعش الإرهابية، بينهم 7 مخلي سبيلهم بتدابير احترازية و5 أخرين هاربين والخاصة بأحداث تفجير كمين رمسيس الأمني واستهداف الخدمة الأمنية المعينة علي البنك الاهلي المصري بشارع البطل أحمد عبد العزيز.

 

- محاكمة 6 فى واقعة مشاجرة منشية الصدر

تنظر محكمة جنايات شمال القاهرة جلسات محاكمة 6 في واقعة مشاجرة منشية الصدر، التي تسبب في وفاة الشاب بلال أسامة وإصابة 2، بسبب خلافات مادية نشبت بين الطرفين.

وجاءت أسماء الأشخاص المحبوسين: طرف أول وهم محمد.س، خال المجني عليه بلال أسامة، وندى.ح، زوجة خال المجني عليه، وإبراهيم.أ، شقيق المجني عليه، والطرف الثاني وهم محمد.م وشهرته نونا، المتهم بقتل المجني عليه، وعبد اللطيف وشهرته فلافيو، شقيق المتهم بالتبني، ورضا.ك، والدة المتهم.

 

وكانت البداية عندما أقدم أحد الأشخاص على التخلص من شاب يدعى بلال أسامة، في العقد الثالث من العمر، بسبب خلافات مالية نشبت بين الطرفين، بمنطقة منشية الصدر بمحافظة القاهرة.

وقالت والدة المجني عليه، بلال أسامة المصري، الشهير بـ مصطفى المصري، والذي تخرج في كلية النظم والمعلومات، ويبلغ من العمر 23 عاما، إن نجلها، تعرض للقتل على يد عصابة رضا كفتة، بعدما أقدم أحد أبنائهم على حمل سلاح أبيض، سكين، وطعن نجلها في قلبه طعنة نافذة؛ أودت بحياته في الحال، وذلك في أثناء فض مشاجرة نشبت بين المتهم ووالدته وشقيقه، وبين خال المجني عليه وشقيقه.

وأضافت والدة الشاب بلال أن نجلها المجني عليه، حاول تهدئة الوضع عقب فض المشاجرة، التي لا دور له فيها، فتفاجأ بالمتهم ويدعى "محمد.م"، يستل سكينا، ويطعنه في قلبه طعنة نافذة أودت بحياته على الفور مختتمة: وراح مني أعز ما أملك.