السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

محافظات

محافظ القليوبية يتابع أعمال النظافة ورفع الإشغالات بشبرا الخيمة

جولة المحافظ
جولة المحافظ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أجرى عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، جولة ميدانية للاطمئنان على رفع مستوى النظافة العامة والتجميل وإزالة الإشغالات بالمحاور الرئيسية والميادين العامة بأحياء غرب وشرق شبرا الخيمة.
بدأ المحافظ جولته بتفقد شارع ترعة الشابوري بحي شرق شبرا الخيمة، للتأكُد من إخلائه من الباعة الجائلين الذين يتسببون في إعاقة حركة السير للمواطنين والسيارات، وجرى نقل وإخلاء الشارع من الباعة، وجار تسوية الشارع ورفع المخلفات من الطريق.

ووجه "الهجان" بضرورة فتح الشارع أمام المواطنين والمرور بصفة يومية لعدم عودة الباعة مرة أخرى، بالإضافة إلى إستجابته لأحد المواطنين برصف شارع الشابوري تيسيراً وخدمة للمواطنين قاطني المنطقة، موجهاً بإدراج الشارع في خطة الرصف الحالية إستجابةً لطلب المواطنين. 

استكمل “الهجان” جولته بتفقد شارع أحمد عرابي بحي غرب شبرا الخيمة ، حيث جرى الإنتهاء من نقل خط المياه والصرف الصحي الكائن بمنطقة أم بيومي، كما اطمأن على سير أعمال رفع تراكمات القمامة على إمتداد الشارع، وقد تم رفع 800 طن قمامة ونقلهم إلى المقلب العمومي، كما تفقد المنطقة المحيطة بالترعة البولاقية، حيث تم تسليم المتنزه وفتحه أمام المواطنين، مُشدداً على الإهتمام بنظافة المنطقة بالكامل ومحيطها لتهيئتها أمام الزائرين وتواجدهم في مكان لائق لهم ولأبنائهم .
كما شددَّ محافظ القليوبية خلال جولته على ضرورة رفع كافة الإشغالات الموجودة بالشوارع والمحاور الرئيسية والتي تتسبب في إعاقة الحركة المرورية وسير المواطنين وإحداث إختناقات مرورية، موجهاً بالإستمرار في تحسين مستوى كافة الخدمات التي تُقدم للمواطنين وتحسين مستوى النظافة ورفع القمامة من الشوارع أولاً بأول بجانب التواصل المستمر مع المواطنين للإستماع إلى شكواهم وحلها فوراً.

وعلى هامش الجولة لاحظ المحافظ سير سيارة ملاكي عكس الإتجاه من الحر متجهة لشارع أحمد عرابي، وعلى الفور تم إيقاف المركبة وسحب التراخيص من السائق واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لردع مثل تلك المخالفات التي تتسبب في الحوادث، موجهاً وحدة مرور شبرا الخيمة بتكثيف المتابعة الميدانية للمحاور والطرق الرئيسية للحفاظ على حياة المواطنين.