الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

مبادرة المشروعات الخضراء الذكية تشعل المنافسة بين رواد الأعمال.. تلقت 6 آلاف مشروع والغربية في المقدمة بـ1177 والقاهرة تشارك بـ904.. وخبير تنمية مستدامة يؤكد تشجيع الاقتصاد الأخضر

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

مطلع شهر أغسطس الماضي أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، قرارا بإطلاق “مبادرة وطنية للمشروعات الخضراء الذكية” في محافظات مصر تحت إشراف وزيرة التخطيط بهدف التأكيد على جدية مصر في التعامل مع البعد البيئى وتغيرات المناخ، وذلك ضمن مجموعة من الجهود التي تبذلها مصر في هذا المجال استعداد لمؤتمر المناخ العالمي COP 27، والمنتظر انطلاقه منتصف شهر نوفمبر المقبل.

وتلقت المبادرة نحو 6 آلاف مشروع من نحو 27 محافظة، على أن يتم اختيار 18 مشروعًا منها على أن تكون الأفضل ولكن على أساس الاستدامة وتحقيق أهداف المبادرة. 

وانطلقت فعاليات "المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية" بالتعاون بين وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التنمية المحلية ووزارة البيئة ووزارة التعاون الدولي والمجلس القومي للمرأة، وهي مبادرة رائدة في مجال التنمية المستدامة والذكية، والتعامل مع البُعد البيئي وآثار التغيّرات المناخية.

وشهدت المبادرة إقبالا كبيرا منذ انطلاق مبادرة المشروعات الخضراء في المحافظات، حيث تم تلقى عدد كبير من المشروعات الخضراء من مختلف المحافظات.

وتعد المبادرة غير مسبوقة على مستوى العالم كما تؤكد  المبادرة على جدية التعامل مع البعد البيئى وتغيرات المناخ من خلال مشروعات محققة لتلك الأهداف، كما تستهدف الاستغلال الأمثل لجذب تمويلات عالمية لهذه المشروعات الرائدة من خلال المشاركين في مؤتمر COP 27.

وفتحت المبادرة باب التقدم للمشروعات الخضراء والذكية على الموقع الرسمي بدءا من 21 أغسطس حتى 7 سبتمبر الجاري، وذلك بعد إطلاق الموقع، في إطار الجهود الحالية لرئاسة واستضافة مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27، والجهود الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في سياق تنفيذ رؤية مصر 2030 من خلال الحفاظ على البيئة لتحسين نوعية الحياة ومراعاة حقوق الأجيال القادمة، وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050.

904 مشروعات في القاهرة

وقال اللواء إبراهيم عوض، المتحدث باسم محافظ القاهرة، إن إجمالي عدد المشروعات في مسابقة المشروعات الخضراء في نطاق المحافظة بلغ حتى الآن 904 مشروعات تتركز في قطاعات الطاقة المتجددة والشمسية وتدوير القمامة والمخلفات ومشروعات تقوم عليها المرأة مثل تدوير الجلد والقماش والفخار.

وأضاف في تصريحات تليفزيونية أن الخطوة التالية هي تصفية تلك المشروعات وصولًا للمشروع الفائز عبر  لجنة التقييم برئاسة المحافظ واشتراك وزارة التخطيط والاتصالات والبحث العلمي والمركز القومي للمرأة.

الغربية في المقدمة بـ1177 مشروعًا 

فيما قال محافظ الغربية الدكتور طارق رحمي  إن محافظته لا تزال في صدارة المشروعات المتقدمة في مسابقة المشروعات الخضراء  وسط المحافظات محتلة المركز الأول بإجمالي 1177 مشروعًا بفضل نجاح المحافظة في عمل تسويق جيد للمسابقة في أوساط الشباب القادر على التقدم بأفكاره".

ولفت "رحمي" إلى أن المبادرات الاجتماعية غير الهادفة للربح كانت هي الأكثر بين المشروعات المقدمة من الغربية قائلًا: كان النصيب الاكبر لهذا القطاع ويبلغ حوالي 600  مشروع من إجمالي 1177 مشروعًا يليها المشروعات المتعلقة بحياة كريمة خاصة أن محافظة الغربية  من المحافظات  المتقدمة في تحقيق المستهدف في مشروعات حياة كريمة بإجمالي 497 مشروعًا".

وذكر محافظ الغربية أن اللافت في المشرعات المقدمة والتي احتلت المركز الثالث  بعد المبادرات المجتمعية غير الهادفة للربح وبعد  حياة كريمة هي مشروعات المرأة بإجمالي 174 مشروعًا ويعود الفضل لذلك للتسويق الناجح الذي تم بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة فرع محافظة الغربية".

من جهته، قال الدكتور عماد الدين عدلي، خبير التنمية المستدامة، إن أبرز ما يميز هذه المشروعات أنها تعتمد على محورين غاية في الأهمية وهي تشجيع الاقتصاد الأخضر من خلال هذه المشروعات، كذا الاعتماد على التطبيقات التكنولوجية المتطورة، الأمر الذي يدعم جهود الدولة في مواجهة التغيرات المناخية بالتزامن مع مؤتمر الأطراف "COP-27".

وأكد "عدلي" في تصريحاته لـ"البوابة نيوز" أن نجاح المشروع في تحقيق الهدفين الرئيسيين من المبادرة "أن يكون أخضر – ذكي"، ويستند على أحد المحاور الرئيسية للمبادرة مثل دعم جهود التنوع البيولوجي ومواجهة التغيرات المناخية، والحد من الممارسات الضارة مثل التلوث، مما يدعم جهود التنمية المستدامة، هي ما تؤهل المشروعات للمضي قدما والدخول ضمن قائمة الـ18 الأفضل في المبادرة.