السبت 13 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

بعد ظهور متحور لأوميكرون "B4-B5".. الصحة تعلن تعديل البروتوكول العلاجي لعلاج مصابي كورونا.. وتطمئن المواطنين: "لا داعي للقلق" وتحذر من التراخي

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة خلال الساعات القليلة الماضية، تعديل البروتوكول العلاجي لعلاج مصابي كورونا ومتحوراته، للمرة السابعة منذ بداية الجائحة حتى الآن، حيث تمت إضافة أدوية جديدة ورفع بعض الأدوية الأخرى، حيث سيتم تدريب الأطباء عليه خلال الفترة المقبلة.

وبحسب البروتوكول الجديد جرى وقف استخدام عدد من الأدوية مثل عقار "إيفرمكتين"، هو عقار مدرج بقائمة أدوية أساسية عالمية لعلاج العديد من الأمراض الطفيلية كان يستخدم بشكل تجريبي لعلاج الحالات الخفيفة والمتوسطة من مرضى كورونا، وكذلك عقار "الكولشيسين"، الذي كان يستخدم في علاج الحالات شديدة بعد حجزها على أسرة الرعاية المركزة.

كما قررت اللجنة العلمية وقف العلاج باستخدام "بلازما المتعافين" للمرضى المصابين بكورونا، خلال الفترة المقبلة، بعد تراجع نتائج العلاج بهذا النمط مع ظهور العديد من الأدوية ذات نتائج أكثر فعالية.

وأشار التحديث الأخير للبروتوكول إلى استخدام دواء "فافيبيرافير" في الحالات الخفيفة فقط، بعدما سبق وأن نص التحديث السادس على استخدامه مع الحالات الخفيفة والمتوسطة، وبالأساس يعمل على تثبيط إنزيم فيروسي يمنع تكاثر الفيروس داخل خلايا الجسم. كمنص البروتوكول الجديد على إضافة دواء "باكسلوفيد" للحالات الخفيفة والمتوسطة.

ويعد هذا التعديل السابع على البروتوكول، فسبق أن تم تعديله، في يناير الماضي، ليكون ملائما مع متحور "أوميكرون"، الذي تم اكتشافه في أواخر عام 2021.

أما في الحالات المتوسطة، فهم المرضى الذين يعانون من مظاهر الالتهاب الرئوي في الأشعة، أو قلة في كرات الدم البيضاء، وحينها نص البروتوكول على إمكانية إعطاء صنفين من الأدوية معًا، سواء "هيدروكسي كلوروكين + إيفرمكتين"، أو "فافيبيرافير + إيفرمكتين"، وكذلك دواء ريمديسفير للحالات ذات معدل الخطورة المرتفع.

متحور أوميكرون

وقال الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة والسكان،  إن 80 % من حالات الإصابة باوميكرون  ومتحوراته  كانت خفيفة، بينما الحالات المتوسطة 10 % والحالات الشديدة وشديدة الخطورة 10 %.

 وتابع: هذا المتحور له قدرة كبيرة على الانتشار بالشعب الهوائية، بينما قدرته على إصابة الرئة لا تتعدى 2 % وقال: لا داعي للهلع ولا داعي للتهاون.

وأوضح الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لكورونا بوزارة الصحة أنه تم توفير الكواشف اللازمة للكشف عن إصابات أوميكرون ومتحوراته المختلفة، مشيرا إلى أن البرتوكول العلاجي الجديد سيتم توزيعه خلال ساعات على مستشفيات الجمهورية يتضمن كافة التفاصيل الجديدة اللازمة للعلاج.

 متحور جديد يستدعي بروتوكول علاجي

وتابع: إن هناك متحور جديد من " أوميكرون " أدي إلي زيادة في الإعداد، وهذا المتحور يطلق عليه " B4-B5"، كما أن هناك خلطا خاطئا وشائعا وهو ان الكورونا شيء ومتحور "اوميكرون " شيء آخر وهذا ليس صحيحا على الإطلاق حيث أن " اوميكرون " إحدى متحورات الفيروس.

وقال: متحور أوميكرون الجديد "B4-B5" يتسم بزيادة في الانتشار والتكاثر ولكن في المقابل يهاجم الجهاز التنفسي العلوي، ولا يهاجم الرئتين سوي نسبة بطيئة للغاية.

وحول أبرز الأعراض للمتحور الجديد قال الأعراض عبارة عن ارتفاع في درجة حرارة الجسم لمدة من 24 الي 48 ساعة تصل الي فوق 37.6 درجة مئوية مع ألم في الحلق وهذا يكفي لتشخيص الحالة أنه مشتبه في إصابتها بالمتحور الجديد.

وتابع: لا ننتظر لظهور باقي الأعراض المتمثلة في تكسير في الجسم ونوم زائد وكحة مستمرة وسيلان، بل يتوجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة على الفور والعزل المنزلي والمتابعة الصحية مع طبيب متخصص.

النسخة السادسة

ووفق النسخة السادسة من بروتوكول العلاج، التي جرى إقرارها في ديسمبر الماضي فإن التعديلات تشمل إضافة عقار الباريزينيب

 " " Baricitinib لعلاج الحالات الشديدة والحرجة بمستشفيات العزل المختلفة، التي قد تحتاج للوضع على أجهزة التنفس الصناعي، أو الدخول للرعاية المركزة.

ويعد هذا العقار جزءا من فئة من الأدوية تسمى مثبطات جانوس كيناز (JAK) التي تثبط التحفيز المفرط لجهاز المناعة، وأوصت منظمة الصحة العالمية باستخدامه هذا الشهر.

كما شمل التعديل الجديد تعديل جرعات دواء "ساريلوماب"، وهو عبارة عن أجسام مضادة اصطناعية، تُسمّى "أحادية النسيلة" وتنتمي إلى عائلة تُسمّى "مضادات الـ"إنترلوكين-6"، وأوصت بها منظمة الصحة العالمية منذ يوليو 2021 للحالات الأكثر خطورة أيضًا.

ويشمل هذا البروتوكول إعطاء أدوية: ريمديسفير، مع أدوية أخرى مثل "كولشيسين" والتي أظهرت تجارب سريرية فعاليته في معالجة مرضى كوفيد-19 وتخفيف مخاطر حصول مضاعفات من جراء المرض، وكذلك العلاج ببلازما المتعافين والتي يمكن استخدامها قبل اليوم الـ 12 للإصابة.

هذا بجانب دواء "توسيليزوماب" وهو عقار التهاب المفاصل الروماتويد، ويباع تحت الاسم التجاري "أكتميرا"، وكذلك عقار "الباريزينيب Baricitinib" الذي يجب أن يستخدم مع عقار ريمديسيفير.

تقسيم الحالات

وحدد البروتوكول الجرعات المطلوبة لحالات الإصابة، والتي قسمها إلى حالات خفيفة وهي تلك التي لا تعاني من التهاب رئوي أو نفص في الأكسجين، والمتوسطة التي تعاني من التهاب رئوي بدون نقص الأكسجين.

أما الحالات الشديدة فهي التي تعاني من التهاب رئوي مع نقص في الأكسجين وتستجيب للعلاج بالأكسجين، في حين عرف الحالات الحرجة بأنها التي تعاني من التهاب رئوي مع نقص الأكسجين لا يستجيب للعلاج بالأكسجين.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.