الجمعة 07 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

كيف تتعرف على ليلة القدر ولماذا أخفاها الله؟

ليلة القدر
ليلة القدر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

"إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر" هكذا ذكرت ليلة القدر في القرآن الكريم وهي أكثر ليلة مميزة لدى المسلمون تأتي في شهر رمضان المبارك في أحد الليالي العشر الأواخر وينتظرها المسلمون في جميع أنحاء العالم للصلاة والدعاء والقيام وقراءة القرآن لأن في هذه الليلة تقبل الأعمال والدعاء الذي يقوم به كل من دعا الله.

ولا يعرف متى تكون تلك الليلة بالتحديد في أخر 10 أيام من شهر رمضان ولكن يمكن الاستدلال عليها بنصوص السنة النبوية الشريفة، فتكون إحدى الليالي الوترية بالعشر الأواخر من رمضان وقد فاتت ليلة الـ21 ويتبقى أربع ليالي وترية قد تكون إحداها ليلة القدر  ومن علامات ليلة القدر:

-قوة الإضاءة في تلك الليلة وهذه العلامة لا يحس فيها بالمدن، وذكر العلماء أن من علامات ليلة القدر الطمأنينة أي طمأنينة القلب وانشراح الصدر من المؤمن فإنه يجد راحة وطمأنينة في هذه الليلة أكثر ما يجده في بقية الليالي.
-الرياح تكون فيها ساكنة، وأنه قد يرى الله الإنسان في المنام كما حصل مع بعض الصحابة، ويشعر باللذة فالإنسان يجد في القيام لذة أكثر من غيرها من الليالي.

-الشمس تطلع صبيحتها ليس لها شعاع، صافية، وسبب ذلك أن الملائكة تصعد بعد الفجر إلى السماء بعد أن كانت على الأرض فتحجب شعاع الشمس، لأن الله سبحانه وتعالى أخبر أن الملائكة تتنزل في ليلة القدر.

-ليلة القدر طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة، صافية بلجة كان فيها قمرا ساطعا ساكنة صاحية لا حر فيها ولا برد ولا يحل لكوكب يرمي به فيها، ولا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ.

-الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى، قد تراها في المنام كما حدث مع بعض السلف الصالح.

-لا يحل لشيطان أن يخرج فيها حتى الفجر، ولا يستطيع الإيذاء، لا ينزل فيها النيازك والشهب.

- يوفق الشخص فيها بدعاء لم يقله من قبل.

 

-لماذا أخفى الله موعد ليلة القدر:

يخفي الله ليلة القدر في رمضان ليجتهد الصائم في طلبها وخاصة في العشر الأواخر منه ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أملًا في أن توافقه ليلة القدر، فتكون حظه من الدنيا وينال رضاء الله في دنياه وفي آخرته لذلك أخفى الله ليلة القدر في أيام شهر رمضان.
 حثًا للصائمين على مضاعفة العمل في رمضان، وقد كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان وينبغي للمسلم ألا يتوانى في طلبها في الوتر من العشر الأواخر، وقد ورد في فضل إحيائها أحاديث.