السبت 02 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة ستار

دارين حداد: "بابلو" جذبني للعودة للدراما المصرية.. وحسن الرداد يقدم "بلطجة شيك"

دارين حداد
دارين حداد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ممثلة تونسية استطاعت أن تثبت نفسها في الساحة الفنية المصرية خلال السنوات الماضية، سواء في السينما أو في الدراما، ورغم أنها غابت العامين الماضيين عن الدراما المصرية، إلا أنها قررت العودة هذا العام من خلال مسلسل "بابلو" الذي يقوم ببطولته حسن الرداد وعدد من النجوم، وتقدم في المسلسل شخصية "يارا"، هي الفنانة دارين حداد التي كان لنا معها هذا الحوار. 

* تغيبتِ عن الدراما المصرية في رمضان العامين الماضيين وقدمتِ مسلسلا تونسيا.. فهل شعرتِ أن "بابلو" مناسب لعودتك للدراما الرمضانية المصرية ؟ 

- سيناريو "بابلو" وقصته نجح في أن يجذبني، وأري أنه مناسب جداً لعودتي مرة أخرى للدراما المصرية، وعندما علمت أن حسن الرداد هو بطل العمل زاد حماسي لخوض هذه التجربة.

* وما كان سبب التغيب لمدة سنتين متتاليتين عن الدراما المصرية ؟ 

- العام الماضي شاركت في بطولة مسلسل "الجاسوس" في تونس، والعام قبل الماضي شاركت في مسلسل "سوق الحرير" في سوريا، وهذا كان السبب في بعدي عن الدراما المصرية العام الماضي والعام الذي سبقه، هذا بالإضافة إلى الوضع العام في العالم بسبب تفشي فيروس "كورونا" والذي أدى إلى منع السفر، وهو ما أثر عليا كثيراً بشكل شخصي، خاصةً أنني تلقيت عددا من العروض في مصر العام الماضي، ولكنني لم أستطع السفر إلى مصر بسبب حظر الطيران. 

* كيف كانت تحضيراتك للدور ؟ 

- حضرت لشخصية "يارا" في فترة قصيرة جداً، خاصةً أنه عندما تحدث معي حسن الرداد لعرض الدور عليّ، كنت خارج البلاد، وبعدها قامت الشركة المنتجة بإرسال السيناريو لي، ومن بعدها فوراً قررت العودة إلي مصر لبدء التصوير، وأنا بطبيعتي في أي عمل لي، أستعين بمدرب التمثيل الخاص بي حتي أدخل في طباع الشخصية ومودها بشكل صحيح ومظبوط، وهوما فعلته أيضاً في "بابلو" حتي أصبحت شخصية "يارا" أسهل في التحضير. 

* العمل يعرض على قناة أبو ظبي والمحور هل ترين أن عرضه في مصر والخليج تزيد من شعبيته؟ 

- سعدت كثيراً عندما علمت أن المسلسل سوف يعرض على "أبو ظبي"، خاصةً أني مقيمة بين البلدين، وبالتأكيد عرضه علي قناة مصرية في الأساس وأيضاَ على "أبو ظبي" يزيد من فرص مشاهدته. 

* ما أصعب مشاهد العمل بالنسبة لكِ ؟ 

- في رأيي كل المشاهد صعبة ومدروسة، أما بالنسبة لشخصية "يارا" فهو دور مركب ومحتاج شغل وتمثيل، "وأنا لما بعيش الشخصية بعيشها كأني أنا.. فأثرعليا طبع يارا وتعامل جوزها معاها". 

* الشخصية تمر بأكثر من مرحلة.. هل النقلات في الشخصية أكسبتها مزيدا من العمق ؟ 

- أكسبتها عمقا لأني تعايشت مع كل هذه المراحل في الحقيقة، حتى في بيتي شعرت إني يارا، حتي أستطيع أن أعيش شعور أي امرأة تمر بنفس ما عاشته يارا ومرت به.

* تتواجد أكثر من بطلة في "بابلو".. فكيف كانت الكواليس ؟ 

- كواليس المسلسل عائلة واحدة، وهناك تفاهم بين كل فريق العمل، خاصة أن جميعنا كان لدينا الرغبة في نجاح العمل، وهو ما جعل كل شخص منا ملتزما بكل التفاصيل الخاصة سواء بشخصيته أو بالمسلسل ككل، ونفذنا العمل بـ "حب"، وأحببت التعامل مع "حماقي" مخرج المسلسل، لأنه يساعدني كثيراً أنا ونجوم العمل، كما يعطينا مساحة أن نكون يدا واحدة. 

* تعرضت للخيانة من صديقتك في المسلسل.. فهل تعرضت لمثلها في الواقع ؟

- في الواقع لست متزوجة، ولا يوجد "مازن" عندي في البيت، ولم يمر عليَّ في حياتي شخصية تشبه "مازن"، ولكنني تعرضت للخيانة بالتأكيد، و"من ستات أكثر من الرجالة".

* كيف ترين المنافسة في رمضان ؟ 

- أرى أنها "منافسة حلوة"، خاصةً أننا نقدم نوعا مختلفا من الدراما، وتقريباً حسن الرداد فقط هو الذي نجح في تنفيذه، وأنا أطلق على هذا النوع "بلطجة شيك"، كما أنني من وجهة نظري، مسلسل "بابلو" هو مسلسل لكل الفئات، ومن الممكن أن يدخل كل البيوت ويشاهده كل أفراد العائلة. 

* وما رأيك في المنصات ؟ 

- المنصات من وجهة نظري حاليا هي السوق كله، وإذا لم تكن موجودة نسبة المشاهدة والتريندات والأعمال لن تصل بهذه الطريقة السريعة، فمن خلالهم يستطيع الجمهور أن يشاهد كل شيء من خلال الموبايل الخاص به، وليس مجبرا أن ينتظر توقيت العرض، وبكل صراحة أنا متشوقة أعرف بعد المنصات ماذا سوف نرى، خاصةً أنني أحب أن أواكب التكنولوجيا المتجددة. 

* تتواجدين من خلال الدراما المصرية بجانب تونس والخليج.. ما الفرق  بينهم ؟ 

- أرى أن الممثل لابد أن ينوع ويتعرف على ثقافات مختلفة ولا يحصر نفسه في بلد واحدة، وذلك لأن التغيير في الأعمال الدرامية أو السينمائية، يغير من الممثل ذات نفسه ومن أفكاره وشخصيته، بالطبع حبيت العمل في بلدي وحبيت أيضاً الشغل في سوريا وأتمنى أن أعمل في الخليج لأن الأعمال الدرامية الخليجية مهمة وثقافة مختلفة من الجيد التعمق فيها. 

* هل تستعين دارين بمدرب تمثيل في الأدوار الصعبة ؟

- بالتأكيد، فأنا عندي فكرة الاستعانة بمدرب في عمل أخوضه، أهم عندي من الماكياج والشعر، وإذا لم أستعن بالمدرب لن أكون جاهزة للدور و"مش هكون أنا"، فالمدرب يساعدني على أن أعيش الشخصية، وهو أهم عندي من بقية التفاصيل، و"أنا ممثلة عايزة أعيش الشخصية مش مهم الباقي الحمدالله الشكل موجود والكاريزما موجودة بس الشخصية تكملهم". 

* كيف أفادتك دراستك لعلم النفس في التمثيل؟ 

- دراستي لعلم النفس تفيدني في كل شيء، وليس فقط في التمثيل، ولكن في التمثيل فهي تفيدني في تفاصيل أنا أركز فيها بشكل خاص، لأني أعلم جيداً أنها مهمة للمشاهد والجمهور، وبجانب علم النفس أنا كنت مضيفة طيران لسنوات طويلة، وهي المهنة التي جعلتني أكتسب خبرة دبلوماسية جاهزة لا تأخذ مني مجهودا، :"بمعنى أني مركزة في هدفي وعارفة ما أريده، أنا تلقائية جدا ولكن في نفس الوقت دقيقة جدا، وهي الصفة التي توجد عند الذين درسوا علم النفس. 

* تجيدين العربية والفرنسية والإنجليزية بطلاقة.. فهل تحلمين بالتمثيل في الخارج ؟

- أتمنى  فى الحقيقة، ولكن ذلك يحتاج فرصة "لما نلاقيها مع العرب بالعربي حنلاقيها مع الأجانب باللغات".

* وماذا تشاهدين في رمضان بخلاف "بابلو" ؟ 

- بجانب "بابلو"، أشاهد "الاختيار 3"، و"فاتن أمل حربي" وشاهدت عدة حلقات من "العائدون" لأمير كرارة وأحببت القصة، ولكنني لم أستطع استكمال المشاهدة بسبب ظروف تصويري، كما أن هناك مسلسلا خليجيا "تحفة" أحببته جداً، حيث إنه به نوعية جميلة وروح حلوة وقصة مختلفة اسمه "من شارع الهرم" يمكن هذا هو أكثر مسلسل أشاهده بانتظام بعد "بابلو".