رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

انتهاء أزمة "المصالح الحكومية".. الأحوال المدنية: إنشاء 17 مركزا نموذجيا داخل المولات التجارية.. وخبير: الدولة تتهم بالأنظمة المميكنة منذ سنوات لراحة المواطنين

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فى إطار مبادرة حياة كريمة لكل مواطن مصري وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وضمن تكلفاته بتطوير كافة الخدمات الحكومية وتقدمها للمواطن بأحدث الوسائل وبكفاءة ويسر لتسهيل استخراج الأوراق الثبوتية وإنهاء الأزمات والزحام داخل المباني الحكومية.

ويحرص قطاع الأحوال المدنية على إنشاء 17 مركزا نموذجيا جديدا داخل المراكز التجارية لتؤدي مهام مكاتب الأحوال المدنية ويستطيع المواطن أن يستخرج كل الأوراق الرسمية الخاصة به دون الانتظار داخل الطوابير والزحام.

ومن أشهر المراكز التجارية التى تقدم خدمات الأحوال المدنية هي مول سيتى ستارز بالفاهرة، مول العرب بالجيزة، مول مكسيم بالقاهرة، مول سيتى سنتر بالقاهرة، ميناء القاهرة الجوى، مول طنطا بالغربية، والمركز بديوان عام القطاع بالقاهرة.

وأكد الدكتور أحمد السعيد، خبير التنمية الصناعية والبنية المعلوماتية، أن انتشار المراكز والاهتمام بالانظمة المميكنة يهدف إلى حل أزمة الزحام ومعوقات الخدمات الحكومية  وتوفير الراحة والسرعة لاتمام الغرض بنجاح ورفع جودة الخدمات الحكومية التى تسبب المشكلات لكل المواطنين وعرقلة أمورهم، لافتا إلى أن نجاح المنظومة الجديدة نتيجة لتخطيط وتنظيم الشركات الوطنية المصرية  التى تنفذ الخدمات المميكنة والدفع الإلكتروني وبتأسيس وإشراف أيادي مصرية بالتحول الرقمي باتخدام أحدث الوسائل. مؤكدا للبوابة نيوز، أن عدد المراكز التكنولوجية المتنقلة ازداد وبدأ انتشاره منذ ثلاث سنوات بخلاف المراكز الجديدة التى أعلن عنها مؤخرا، لتؤدي كافة مهام مكاتب السجل المدني كإصدار بطاقات الرقم القومي، ووثيقة الزواج، شهادات الميلاد، القيد العائلي، كما تقدم خدمات الشهر العقاري.

وأكد أحمد علام، خبير اقتصادي، أن الرقمنة هى الهدف الذي تسعى إليه الحكومة وبتطبيقه وأنها أحد الطرق التي تعتمد عليها جميع الدول المتقدمة لأنها تعتمد على التكنولوجيا ومن أنواع الذكاء الاصطناعي بتحويل الوثائق والأوراق إلى صور تتعامل معها من خلال الأجهزة الحديثة.

ولفت إلى أن كل الإجراءات الخاصة بمكاتب الأحوال المدنية والشهر العقارى وغيرهم ستصبح إلكترونية حتى فى المستقبل القريب ستنصبح الامضاء الخاصة بكل فرد “مميكنة” بدلا من الإمضاء الورقي، ومؤكدا على أهمية استخدام وتفعيل وسائل الأمان  للحفاظ على سرية المعلومات، ذلك لان الاعتماد عليها سيصبح هو المحور الرئيسي فيما بعد وتعد الرقمنة خطوة مهمة للغاية ولمواكبة العصر واختصار للوقت والمجهود الذي يتم بذله عند استخراج أو اتمام أي ورقة رسمية.