الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة ستار

أحمد مجدي لـ"البوابة نيوز": لم أخش ملل الجمهور من "شادي".. ومسلسل "الانسة فرح" فانتازيا

الفنان احمد مجدي
الفنان احمد مجدي يتحدث لـ"البوابة نيوز"
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أحمد مجدي: لم أخش ملل الجمهور من "شادي".. والمسلسل فانتازيا
أبطال العمل أصبحت علاقتهم بالشخصيات التي يلعبونها قوية.. الجزآن الرابع والخامس سوف يكونا قفزة
 أكد الفنان أحمد مجدي أن أكثر ما يميز مسلسل "الأنسة فرح" بأجزائه المختلفة هو أن الشخصيات كانت تتطور سريعًا، وعملهم في الجزء الأول مختلف تمامًا عن الجزء الرابع، ويري "مجدي" أن الجزئيين الرابع والخامس سوف يكونا قفزة كبيرة على مدى الأحداث المقبلة بالنسبة للجمهور.
وقال إنهم كأبطال للعمل أصبحت علاقتهم جميعًا بالشخصيات التي يلعبونها أقوي بكثير، وعلى المستوى الشخصي أيضًا أصبحوا كأنهم يعيشون في بيت واحد، قائلًا: "أنا سعيد جدًا بالتجربة".
وعن مدي تأُثره بشخصية "شادي" في أحداث المسلسل، أكد أنه على مدى أول موسمين لم يكن متاَلف بشكل كبير مع الشخصية، ولكن بدءًا من الموسم الثالث أصبحت شخصية "شادي" تعيش بداخله، قائلًا: "بقيت عارف كل المفاتيح وعارف أدواتي للشخصية وهي رايحة فين"، خاصةً أن خبرته تزيد مع كل عمل يؤديه، وأضاف أيضًا أن شخصيته الحقيقية للأسف تأثرت ببعض طباع شخصية "شادي" على حد تعبيره، وأنه لا تزال هناك بعض الرواسب والبصمات التي تعيش معه حتى الآن حتى بعد انتهاء تصوير كافة أجزاء المسلسل.
وبخصوص فكرة ملل الجمهور من شخصية "شادي" التي يؤديها "مجدي"، خاصةً أنها تستمر لمدة 5 مواسم متتالية، يري أنها تفرق من طبيعة عمل لآخر، وطبيعة شخصية لأخري، ويجب على الممثل أن يسأل نفسه بعض الأسئلة التي تتعلق بالشخصية وتطورها، وإذا لم يري بها أي تطور يجب عليه أن يترك العمل بالفعل، خاصةً إذا كانت الشخصية لا تضيف له والعكس صحيح، وهذا يحدث بشكل متكرر في كثير من الأعمال على حد تأكيده، ولكن ما يميز شخصيات "الأنسة فرح" وبما فيهم "شادي" من وجهة نظره، هو أنهم مثل "الشجرة"، وال"بذرة" تتمثل في الحلقة الأولي والتي هي مليئة بالطاقة الكبيرة ثم تبدأ هذه الشجرة في التفرع، وتبدأ الشخصيات في التحول.
وأوضح أن هناك دورة قوية جدًا تجعل الممثل طوال الوقت مستعدا لاكتشاف المزيد من شخصيته وتأدية هذا المزيد، قائلًا: "بالنسبالي الأنسة فرح ممكن ميخلصش.. لأنه عامل زي شجرة لا تنتهي". 
ويري "مجدي" أن مسلسل "الأنسة فرح" هو "عالم فانتازي" ويحتوي على نماذج "نسوية" مختلفة ومتنوعة لطبقات وأجيال، نري من خلالها عوالم ومجتمعات أخري، قائلًا: "ده الجميل في الأنسة فرح أنه فيه التنوع ده والمفاجآت دي"، موضحًا أن هذا العالم من الممكن أن يبقي غريب للبعض ومحبب للبعض الآخر.
وعن فكرة تدخله في تفاصيل شخصية "شادي" على الورق، أكد مجدي أن هذا يتوقف على مدي تماسك واكتمال العمل، إضافة إلى أنه يتوقف أيضًا على بقية صناع العمل ومدي استعدادهم ومرونتهم للتغيير، حيث إنه أوضح أن هناك أعمال ارتجالية بدرجة استثنائية، وهناك أعمال أخري "محكمة" بشكل كبير وكلاهما لهما الاحترام، وأنه بالنسبة للأنسة فرح فهو عمل متماسك ومتكامل ولا يتدخل الأبطال في الأحداث، ولكنهم يتدخلون في اللغة في بعض الأحيان، قائلًا: "لأن بعد 3 سنين أنا بقيت عارف الشخصية أكتر من اللي بيكتب.. فممكن أضيف جملة مثلا".

وأكد "مجدي" أنه سعيد كثيرًا بمتابعة الأطفال للأنسة فرح، قائلًا: "موضوع الأطفال ده أجمل حاجة في الفن وأصعبها وفكرة الوصول ليهم ده طموح عظيم وراقي جدًا بالنسبالي"، ووصف مجدي مسلسل "الأَنسة فرح" من وجهة نظره قائلًا: "بالنسبالي الأَنسة فرح لذيذ ومسلي واجتماعي".

أحمد مجدي يتحدث عن مسلسل “الانسة فرح”