السبت 29 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

خالد عبد الغفار: اقتربنا من إنتاج "اللقاح المصري" لكورونا

اثناءاللقاء
اثناءاللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، الدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، لبحث سبل تعزيز التعاون في القطاع الصحي، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

تناول الاجتماع مناقشة ملفات التعاون المشترك بين وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، وعلى رأسها إنتاج لقاحات فيروس كورونا ونقل تكنولوجيا التصنيع، فضلاً عن إجراءات المنظمة لتسجيل اللقاح المُصنع محليًا "فاكسيرا- سينوفاك"، لتيسير عملية تصديره للأشقاء بالدول الأفريقية والعربية خلال الفترة المقبلة وفقًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأعرب الوزير عن ترحيبه باعتزام منظمة الصحة العالمية إرسال فريق من خبراء المنظمة خلال أيام، لزيارة الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" وهيئة الدواء المصرية، حيث استعرضت ممثل المنظمة مهام عمل الفريق وهدف الزيارة، موضحة أن الفريق سيقوم بمراجعة الإجراءات القياسية والرقابية لتصنيع لقاح "فاكسيرا - سينوفاك" بهيئة الدواء، وفقًا لقواعد المنظمة، كما تم مناقشة إجراءات زيارة الفريق لمصانع إنتاج اللقاحات بشركة "فاكسيرا"، لتفقد منظومة إنتاج اللقاحات ومراجعة كافة الوثائق الخاصة بلقاح "فاكسيرا – سينوفاك" تمهيدًا لاعتماده من منظمة الصحة العالمية بعد مطابقته تمامًا للقاح الصيني "سينوفاك".

ووجه عبد الغفار الشكر لمنظمة الصحة العالمية، لتعاونها المثمر مع مصر في مواجهة الجائحة ودعم جهودها في توفير وإنتاج اللقاحات على مدار الفترة الماضية، مشيرًا في هذا الصدد إلى التقدم الذي وصلت إليه مصر في الأبحاث الخاصة بإنتاج "اللقاح المصري" (أحد اللقاحات التي تعمل عليها المراكز البحثية في مصر)، مؤكدًا أنه سيتم البدء في التجارب الإكلينيكية للقاح خلال الفترة القليلة المقبلة، مما يُعد نقلة نوعية لمصر في مجال توطين صناعة اللقاحات.

وثمن عبد الغفار، جهود منظمة الصحة العالمية في دعم مصر لتوفير أكثر من 41 مليون جرعة من لقاح شلل الأطفال، منوهًا إلى أنه سيتم تنفيذ حملتين متتاليتين لتطعيم الأطفال، حيث تنطلق الحملة الأولى خلال شهر نوفمبر الجاري، في إطار الحرص على الحفاظ على مصر خالية من شلل الأطفال، مشددًا على ضرورة تنفيذ تلك الحملات بجودة وكفاءة عالية، طبقًا للوائح الصحية لمنظمة الصحة العالمية، والوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين.

كما تم مناقشة وضع خطط لتكثيف الحملات الصحية والتوعوية لرفع الوعي الصحي لدى المواطنين خاصة فئة الشباب، وتنفيذ حملات للتوعية بأضرار ومخاطر التدخين تستهدف طلاب الجامعات، بالإضافة إلى التوعية بأيام الصحة العالمية التي سيتم الاحتفال بها خلال الشهر الجاري أبرزها الأسبوع العالمي للتوعية بشأن المضادات الحيوية.

من جانبها، أكدت الدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، دعم المنظمة الكامل للبرامج الصحية في مصر ومنها مبادرات رئيس الجمهورية في مجال الصحة العامة والتي ساهمت في تحسين المؤشرات الصحية للمواطنين بمختلف المراحل العمرية، فضلاً عن تحقيق التغطية الصحية الشاملة للمواطنين من خلال منظومة التأمين الصحي الشامل.

IMG-20211104-WA0028
IMG-20211104-WA0028
IMG-20211104-WA0029
IMG-20211104-WA0029