الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

مقتل شخص وإصابة اخرين في إطلاق نار بجنوب الولايات المتحدة

الشرطة الأمريكية
الشرطة الأمريكية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهد اجتماع للمتخرجين في قاعة تناول الطعام جامعة غرامبلينغ الحكومية في ولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحد، إطلاق نار كثيف، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اخرين

وأعلنت المتحدثة باسم الجامعة، تيشا أرنولد في تصريحات إعلامية، عن قتل شخص وإصابة اخرين بينهم طالب في إطلاق عدة أعيرة نارية في حوالي الساعة 01:15 من فجر الاثنين بالتوقيت المحلي.

وقالت أرنولد، أن الحادث حصل خلال اجتماع للمتخرجين في قاعة تناول الطعام، وكل الحاضرين انتقلوا إلى مأوى وخرجوا منه فقط بعد سماح من قبل الشرطة، مشيرة إلى أن هوية منفذ الهجوم لم تحدد بعد، فيما تنفذ الشرطة تحقيقا، وألغت الجامعة جميع الفعاليات والصفوف الدراسية الاثنين.

وفي حادث مشابه، فتح مسلح النار في حرم جامعة بوسط روسيا ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص، حسبما أكد المحققون، في ثاني عملية إطلاق نار تستهدف طلابا في هذا البلد هذا العام.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأمر بأنه "مصيبة كبيرة للبلاد بأسرها"، داعيا قوات الأمن إلى كشف دوافع مطلق النار، في حين تضاعفت في روسيا عمليات إطلاق النار في السنوات الأخيرة، ما دفع السلطات إلى تشديد قوانين حيازة الأسلحة.

وقال بوتين "ما من كلمات يمكنها أن تسكت الألم الناجم عن الحداد وعن هذه الخسائر، خصوصا حين يتعلّق الأمر بشبان بدأوا للتو حياتهم".

وأظهرت تسجيلات مصوّرة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي طلابا يرمون مقتنياتهم من نوافذ المباني في حرم جامعة بيرم على بعد حوالى 1300 كيلومتر شرق موسكو، قبل أن يقفزوا هربا من المهاجم.

وكانت لجنة التحقيقات الروسية التي تنظر عادة في الجرائم الكبيرة، قد أعلنت في البدء مقتل ثمانية أشخاص إلا أنها خفّضت الحصيلة إلى ست وفيات.

وأضافت: أن 28 شخصا يتلقون العلاج من جراء إصابتهم في الاعتداء الذي وقع في جامعة بيرم الوطنية للبحوث.

وقالت في بيان إن عددا منهم يُعالَجون في المستشفى من جروح متفاوتة الخطورة.

وأوضحت أن المهاجم، الذي اتضح في وقت لاحق بأنه طالب في الجامعة، نفذ الاعتداء ببندقية صيد اشتراها في وقت سابق هذا العام.

وأضاف البيان أن مطلق النار وخلال اعتقاله أبدى مقاومة وأصيب بجروح نقل على إثرها إلى مرفق طبي".

وفي بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية قالت وزارة الصحة إن 19 شخصا من بين المصابين يعالجون من جروح ناجمة عن إصابتهم بطلقات نارية.

وفي تسجيلات مصوّرة بثّتها وسائل الإعلام الرسمية وقيل إنها التقطت خلال الاعتداء، ظهر شخص يرتدي اللون الأسود وخوذة يحمل سلاحا ويسير في حرم الجامعة.

أظهرت تسجيلات مصورة خارج الجامعة طلابا خائفين يفرون من حرم الجامعة ويجرون اتصالات هاتفية بأصدقاء وأقارب خلف طوق أمني فرضه عناصر الشرطة الذين كانوا يرتدون بزات واقية ويضعون خوذات.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، إن المشتبه به "شاب يعاني بوضوح من مشاكل نفسية".

وتعد عمليات إطلاق النار في أماكن الدراسة نادرة نسبيا في روسيا نظرا للإجراءات الأمنية المشددة في المنشآت التعليمية ولصعوبة شراء الأسلحة النارية بشكل قانوني، رغم إمكانية تسجيلها كبنادق صيد.

وذكر محققون أن المهاجم كان يعاني من خلل عقلي، لكن اعتُبر مؤهلا للحصول على رخصة لشراء البندقية نصف الآلية التي استخدمها في الاعتداء.