الإثنين 23 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

أبطال لا تعرفونهم.. «رضا صقر» حكاية بطل سأل عنه "ناصر"

السيسي يكرم رضا صقر
السيسي يكرم رضا صقر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تزخر صفحات البطولة التى سطرها المقاتل المصرى فى حرب العزة والنصر في السادس من أكتوبر 1973، بالعديد من القصص التى تلهم الأجيال، وستظل مصدر فخر للأمة، فحكايات الفداء والتضحية لأبطال القوات المسلحة يتغنى بها الجميع، وكلمات الثناء والشكر لا تكفيهم، فهم خير أجناد الأرض، وهم من ضحوا بالغالى والنفيس من أجل وطنهم، أبطال لا يهابون الموت، ويرفعون شعار النصر أو الشهادة، أما الهزيمة فلا تعرف لهم طريقًا، وهذا هو حال العسكرية المصرية التى أثبتت، وما زالت أن وطنيتها وولاءها للشعب فى المواقف المصيرية، وأكدت القوات المسلحة صلابتها واستعدادها القتالى فى مواجهة الأحداث الداخلية والمؤامرات الخارجية. 

وتحتفل مصر هذه الأيام بمرور 48 عامًا على انتصارات السادس من أكتوبر، ذكرى غالية على قلوب المصريين، ذكرى الانتصار العظيم الذى سيظل محفورًا فى وجدان كل مصري، ليدعونا للفخر بالعسكرية المصرية التى رفعت أعلام النصر، وأنجزت بالإيمان والقوة والروح أسمى عمل عسكرى فى تاريخ مصر والأمة العربية.

وفى هذه الذكرى الغالية، تعرض «البوابة نيوز » نماذج لأبطال مصر، لا يعرفهم الكثيرون، ولم يسمعوا أو يقرأوا عنهم كثيرًا، ومن هنا قررنا تسليط الضور عليهم، لنؤكد أن أبطال مصر فى العقل والقلب والوجدان.

ومن هؤلاء الأبطال المقاتل الطيار رضا صقر الذي سأل عنه الزعيم جمال عبدالناصر واطمئن على حالته الصحية بعد معركة شديدة الوطيس.

 فى سبتمبر ١٩٦٩، حدث اشتباك جوى بين طائرات "ميراج" الإسرائيلية و"الميج ٢١" المصرية، فى سماء دلتا مصر، واستطاع البطل صقر مصر الملازم أول طيار رضا صقر ٢٣ عامًا، اسقاط طائرة "ميراج"، ومن شدة الاشتباك أُصيبت طائرته أيضًا ليقفز الاثنان المصرى والإسرائيلى بالمظلة فى منطقة السنبلاوين، وتستقبلهم مجموعة من الفلاحين وبعد محاولات الإنقاذ ودخولهما مستشفى السنبلاوين، وأثناء إجراء الإسعافات الأولية للبطل المصرى "رن جرس التليفون"، ليرد الممرض، ويقول: "كلم يا دكتور واحد عايزك بيقول إنه عبدالناصر، ليرد الدكتور أيوه ده فعلًا الزعيم عبدالناصر.. معاك يا أفندم.. ليسأل الزعيم: أخبار الراجل بتاعنا إيه؟، ويرد الطبيب كويس جدًا يا أفندم، والإسرائيلى عنده كسر بالفخذ.. ليتابع عبدالناصر: هل يؤثر على حياته؟، فيرد الطبيب لا يا سيادة الرئيس".

 وهنا أعلنت مصر فى نشرة أخبار الخامسة مساءً أسر الطيار الإسرائيلي، وليحصل البطل رضا صقر على نجمة سيناء لإسقاطه عددًا كبيرًا من طائرات العدو فى حرب أكتوبر.