رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

"موبايل ومسامير وشوك وزلط وبرص".. أغرب ما وجده الأطباء داخل بطون المرضى

مالتي ميديا
مالتي ميديا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يتعرض الأطباء طيلة الوقت لغرائب ومواقف كثيرة طيلة عملهم لمرضي ابتلعوا اجساما غريبة،  مثل عملة معدنية صغيرة، لكن هناك أشياء أكثر غرابة للغاية وجدها الاطباء بعد استخرجها بعد  عمليات عاجلة، كان منها: “ شوك طعام، ملاعق، مبالغ مالية كبيرة، احجار، موبايل”.

 

ومن أغرب الأشياء التي تم استخراجها من بطن مريض مبلغ 6500 جنيه، وكان المريض يعانى من ألم شديد فى البطن، وقال إنه ابتلع مبالغ مالية على فترات، واتضح أنه يعانى ايضا من التهابات شديدة فى البطن والأمعاء، وعلى الفور دخل المستشفى وتم اجراء الفحوصات والأشعة وإجراء العملية الجراحية التى استغرقت 4 ساعات.

وكتب الطبيب عبد الرحمن مصطفى، الجراح بمستشفى قصر العيني،على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "كفاية انبهارات بجد يا مصر.. عملت عملية استكشاف وشيلنا من معدة العيان 39 مسمارا كبيرا ولاعة وقصافة أظافر كان بالعهم، وفي الأغلب هو مريض نفسي، بس مش عارف ازاي استحمل".

وأشار الطبيب إلى أن المريض معتاد علي تناول اشياء غريبة، حيث أخرج قبل ذلك مسامير وهواتف، ويرجع سبب ذلك أن المريض يعاني من مرض نفسي دفعه لتناول هذه المواد. 

وفي حادثة أخرى ابتلع مواطن هاتف محمول وظل في معدته ما يقرب من 7 أشهر، بسبب دخوله تحديا مع اصدقائه، وينجح فريق مستشفي بنها الجامعي، في إجراء جراحة لهذا الشخص، حيث أكد الطبيب محمد الجزار، استشاري أورام الصدر وأستاذ جراحة القلب بكلية الطب جامعة بنها، في تصريحات صحفية أن الأشعة التلفزيونية التى تم إجراؤها للمريض بمستشفيات بنها الجامعية، كشفت عن وجود هاتف محمول في معدته، مؤكدا ان حظه كان جيدا للغاية ان بطارية المحمول لم تتفاعل داخل معدته لأن هذا كان سيؤدي إلى تسممه ثم موته".

وأكد الطبيب أنه تحدث مع المريض فقال له إنه دخل في تحدٍّ مع بعض أصدقائه على ابتلاع المحمول قائلًا: "عندما استخرجناه كان مغلّفًا، الأمر الذي استدعى تدخل الشرطة لفك هذا الغلاف للتأكد مما يحتويه، وبالفعل وجدناه محمولًا صغير الحجم"، مؤكدًا أن المريض عندما قدم إلى المستشفى كان يعانى ألمًا في المعدة.

الأكثر غرابة كان استخراج 20 ملعقة، وخاتم ذهب ومجوهرات، و6 فرش أسنان وبعض الاشياء الغريبة وقال الطبيب ان هذه الاشياء ابتلعت علي مدار ست اشهر  واستمرت طيلة تلك الفترة داخل بطنه، وكان سبب الاكتشاف  أن والدته اكتشفت اختفاء أعداد كبيرة من الأدوات الخاصة بالمطبخ، وبعض المجوهرات الخاصة بها، ولم تشك في أن ابنها ابتلعها الي ان شعر ابنها ببعض التعب مما تم ذهبه الب المستشفي واستخراج هذه الاشياء من بطنه.

كما اكتشف الدكتور روماني صفوت، بمستشفى أسيوط العام، وجود لفافة من الفلوس بمبلغ 1000 جنيه داخل الأمعاء الدقيقة ببطن أحد المرضى، كان المريض يبلغ من العمر 22 عاما يعمل بتجميع البلاستك بمنطقة سفاجا ويسكن بمنطقة غرب البلد بأسيوط يشتكى من بعض الألم الذى يشبه ألم الإصابة بالزائدة الدودية، وبعد إجراء أشعة وفحوصات لمعرفة سببه اتضح أن المريض بالفعل يعانى من وجود التهابات بالزائدة دودية.

وأثناء إجرائه العملية للمريض فوجئ الفريق الطبى بوجود شىء غريب ملفوف داخل الأمعاء الدقيقة ببطن المريض، وعند استخراجه وجدوا قفازا طبيا داخله مبلغ 1000 جنيه ومربوط من الخارج لضمان عدم فكه، مما تسبب فى انسداد منطقة ضيقة بين الأمعاء الدقيقة والغليظة، مما نتج عنه ظهور بعض أعراض الالتهاب الزائدة على المريض من قيئ وألم شديد بالبطن. 

وفي واقعة أخرى غريبة كان استخراج زلط وسيراميك وطوب وأكياس بلاستيك من بطن مريض، بعد حالة من الانتفاخ جاء على أثرها مسن يبلغ الستين من عمره وبصحبته أحد أقربائه إلى الاستقبال الذى حوله إلى أطباء الجراحة يكتشفون المفاجأة ويضمون هذه الحالة إلى أرشيف أغرب الأشياء.

وهكذا قرر الأطباء إجراء استكشاف جراحى بالأمعاء واتضح من خلاله وجود كمية كبيرة جدا من الزلط والطوب والأكياس البلاستيك والسيراميك، مما أدى إلى انسداد فى الأمعاء وانتفاخ، وبناء عليه تم عمل فتحة من القولون لإخراج الأجسام الغريبة وغلقها من خلال عملية جراحية.

ولجأ مسجون من قنا الي بلع موبايل، وعاني من انسداد معوي بسبب تليفون، وتبين بعد إجراء جراحة سريعة له بلعه أيضا للفافتين من الأموال ومعها 3 لفافات من المخدرات، والذى كان يخزنها فى بطنه.

"برص يا دكتور"..كلمة مخيفة خرجت من فم الممرضة بمستشفي اشمون العام، عقب خروج برص من فم طفل كان يعاني من ضيق التنفس ووصل في حالة يرثي لها، وقرر الاطباء وضعه تحت الملاحظة في العناية المركزة بقسم الأطفال.

وبدأ الأطباء بعمل فحوص لمعرفة سبب ضيق التنفس، وبالفعل أجروا أشعة مقطعية بالصبغة على الصدر، ليتبين وجود انسداد جزئي بالمريء اليمنى واحتمال وجود تضخم بالغدد الليمفاوية، لتزداد حيرة الأطباء أكثر، ما قد استدعي لإجراء مزيدًا من الفحوصات، حتى انكشفت مفاجأة غير متوقعة، حيث دخل الطفل في نوبة كحة شديدة ومتواصلة لم تتوقف، وصاحبها قيء شديد، ثم وجدوا جسم كائن حي خرج مع الكحة.

نظر الأطباء للجسم الصغير الذي خرج من فم الطفل ووجد أنه "برص"، لا يعلمون كيف دخل إلى فم الطفل، ليعلق أحدهم: "ربما تسلل البرص لفم الطفل أثناء نومه ولم يلاحظ أحد"، وتابع الأطباء حالة الطفل حتى تحسن تمامًا، وخرج سالمًا من المستشفى بصحة جيدة.