السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

آراء حرة

فى الفرق بين ( رأى) و(رءا) فى عربية القرآن

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

* لم يلتفت المفسرون والمتدبرون عبر قرون الى الدقة الدلالية لعربية القرآن، فلكل لفظ دلالة ولايوجد لفظان فى المصحف لهما نفس الدلالة طالما أنهما اختلفا فى الرسم ولو فى حرف واحد أو زاد المبنى لأحد منهم حرف واحد، فلاتغيبر فى شكل اللفظ دون تغيبر فى دلالته، بينما أعطى المفسرون تاريخيا  اهتماما بالغا للقواعد النحوية التى وضعها سيبويه  ولألفية ابن مالك، ولو أنهم أعطوا نفس الاهتمام الذى أعطوه للقواعد النحوية لعلم الدلالة لألفاظ المصحف  لفهموا معانى ومقاصد الآيات.

*  فالقرآن هو كتاب اللفاظ ومعانى قبل أن يكون كتاب قواعد نحوية، ولقد اهتم ربى بدقة الدلالات لألفاظ المصحف بشكل معجز وبالفصل بين دلالات الألفاظ بشكل ملفت ومزهل، فدقة القرآن حصرية ومعجزة ومزهله للمتفحص وللمتدبر الذى يهدف الى الوقوف بدقه على دلالة كل لفظ من اللفاظ الكتاب، حيث يغير ربى فى رسم اللفظ ليشير إلى دلالة جديدة، وعليه نفهم فورا عند تغير الرسم للفظ  أن هناك تغيرا فورا  فى الدلالة ف رأى  غير رءا فى الدلالة، وامرآة ليست هى امرآت فى الدلالة  ونعمة غير نعمت فى الدلالة  ورحمة غير رحمة وصلاة غير صلوت غير صلوة، واسطاعوا مختلفة الدلالة عن استطاعوا ويطهرن غير يتطهرن ويسطع غير يستطيع، وفى عربيه المصحف جاء غير اتى والانزال غير التنزيل والبلاغ غير الابلاغ والذنب غير السيئة والعرش غير الكرسى والرجس غير الرجز والنبأ غير الخبر والعمل ليس هو الفعل والكفر ليس هو الشرك، والفقراء ليس هم المساكين، الموت غير الوفاة والروح ليست هى النفس 

* و(رأى) مختلفة الدلالة عن (رءا) فى رسم عربية المصحف والفرق فى نوع الرؤية طبعا   فهناك نوعان يميز بينهما الله الرؤيه المنامية فى الحلمة ورؤية اليقظة، قال تعالى (قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ) 

وقال تعالى (فَلَمَّا رَءا الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ) 

ونفهم من دقة عربيه القرآن ان 

*(رأي) :  حلم (رؤية) 

*( رءا): شاهد بعينيه

*امثلة على آيات( رءا): 

* قال تعالى ﴿فَلَمَّا جَنَّ عَلَیۡهِ ٱللَّیۡلُ رَءَا كَوۡكَبࣰاۖ قَالَ هَـٰذَا رَبِّیۖ فَلَمَّاۤ أَفَلَ قَالَ لَاۤ أُحِبُّ ٱلۡـَٔافِلِینَ﴾ [الأنعام ٧٦]

 

* قال تعالى ﴿فَلَمَّا رَءَا ٱلۡقَمَرَ بَازِغࣰا قَالَ هَـٰذَا رَبِّیۖ فَلَمَّاۤ أَفَلَ قَالَ لَىِٕن لَّمۡ یَهۡدِنِی رَبِّی لَأَكُونَنَّ مِنَ ٱلۡقَوۡمِ ٱلضَّاۤلِّینَ﴾ [الأنعام ٧٧]

 

* قال تعالى ﴿فَلَمَّا رَءَا ٱلشَّمۡسَ بَازِغَةࣰ قَالَ هَـٰذَا رَبِّی هَـٰذَاۤ أَكۡبَرُۖ فَلَمَّاۤ أَفَلَتۡ قَالَ یَـٰقَوۡمِ إِنِّی بَرِیۤءࣱ مِّمَّا تُشۡرِكُونَ﴾ [الأنعام ٧٨]

 

* قال تعالى ﴿فَلَمَّا رَءَا  أَیۡدِیَهُمۡ لَا تَصِلُ إِلَیۡهِ نَكِرَهُمۡ وَأَوۡجَسَ مِنۡهُمۡ خِیفَةࣰۚ قَالُوا۟ لَا تَخَفۡ إِنَّاۤ أُرۡسِلۡنَاۤ إِلَىٰ قَوۡمِ لُوطࣲ﴾ [هود ٧٠]

 

* قال تعالى ﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦۖ وَهَمَّ بِهَا لَوۡلَاۤ أَن رَّءَا بُرۡهَـٰنَ رَبِّهِۦۚ كَذَ ٰ⁠لِكَ لِنَصۡرِفَ عَنۡهُ ٱلسُّوۤءَ وَٱلۡفَحۡشَاۤءَۚ إِنَّهُۥ مِنۡ عِبَادِنَا ٱلۡمُخۡلَصِینَ﴾ [يوسف ٢٤]

 

قال تعالى ﴿فَلَمَّا رَءَا قَمِیصَهُۥ قُدَّ مِن دُبُرࣲ قَالَ إِنَّهُۥ مِن كَیۡدِكُنَّۖ إِنَّ كَیۡدَكُنَّ عَظِیمࣱ﴾ [يوسف ٢٨]

 

* قال تغالى ﴿وَإِذَا رَءَا ٱلَّذِینَ ظَلَمُوا۟ ٱلۡعَذَابَ فَلَا یُخَفَّفُ عَنۡهُمۡ وَلَا هُمۡ یُنظَرُونَ﴾ [النحل ٨٥]

 

* قال تعالى ﴿وَ رَءَا ٱلۡمُجۡرِمُونَ ٱلنَّارَ فَظَنُّوۤا۟ أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمۡ یَجِدُوا۟ عَنۡهَا مَصۡرِفࣰا﴾ [الكهف ٥٣]

 

* قال تعالى ﴿إِذۡ رَءَا نَارࣰا فَقَالَ لِأَهۡلِهِ ٱمۡكُثُوۤا۟ إِنِّیۤ ءَانَسۡتُ نَارࣰا لَّعَلِّیۤ ءَاتِیكُم مِّنۡهَا بِقَبَسٍ أَوۡ أَجِدُ عَلَى ٱلنَّارِ هُدࣰى﴾ [طه ١٠]

 

* قال تعالى ﴿وَلَمَّا رَءَا ٱلۡمُؤۡمِنُونَ ٱلۡأَحۡزَابَ قَالُوا۟ هَـٰذَا مَا وَعَدَنَا ٱللَّهُ وَرَسُولُهُۥ وَصَدَقَ ٱللَّهُ وَرَسُولُهُۥۚ وَمَا زَادَهُمۡ إِلَّاۤ إِیمَـٰنࣰا وَتَسۡلِیمࣰا﴾ [الأحزاب ٢٢]

 

* قال تعالى ﴿وَلَقَدۡ رَءَاهُ نَزۡلَةً أُخۡرَىٰ﴾ [النجم ١٣] 

 

* قال تعالى ﴿وَلَقَدۡ رَءَاهُ بِٱلۡأُفُقِ ٱلۡمُبِینِ﴾ [التكوير ٢٣]

 

أمثلة على آيات (رأى): الرؤية المنامية 

 

*قال تعالى ﴿مَا كَذَبَ ٱلۡفُؤَادُ مَا رَأَىٰۤ ﴾ [النجم ١١]

 

*قال تعالى ﴿لَقَدۡ رَأَىٰ مِنۡ ءَایَـٰتِ رَبِّهِ ٱلۡكُبۡرَىٰۤ﴾ [النجم ١٨] 

 

* قال تعالى ﴿وَقَالَ ٱلۡمَلِكُ إِنِّیۤ أَرَىٰ سَبۡعَ بَقَرَ ٰ⁠تࣲ سِمَانࣲ یَأۡكُلُهُنَّ سَبۡعٌ عِجَافࣱ وَسَبۡعَ سُنۢبُلَـٰتٍ خُضۡرࣲ وَأُخَرَ یَابِسَـٰتࣲۖ یَـٰۤأَیُّهَا ٱلۡمَلَأُ أَفۡتُونِی فِی رُءۡیَـٰیَ إِن كُنتُمۡ لِلرُّءۡیَا تَعۡبُرُونَ﴾ [يوسف ٤٣]

 

* قال تعالى ﴿إِذۡ قَالَ یُوسُفُ لِأَبِیهِ یَـٰۤأَبَتِ إِنِّی رَأَیۡتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوۡكَبࣰا وَٱلشَّمۡسَ وَٱلۡقَمَرَ رَأَیۡتُهُمۡ لِی سَـٰجِدِینَ﴾ [يوسف ٤] 

 

* قال تعالى ﴿فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ ٱلسَّعۡیَ قَالَ یَـٰبُنَیَّ إِنِّیۤ أَرَىٰ فِی ٱلۡمَنَامِ أَنِّیۤ أَذۡبَحُكَ فَٱنظُرۡ مَاذَا تَرَىٰۚ قَالَ یَـٰۤأَبَتِ ٱفۡعَلۡ مَا تُؤۡمَرُۖ سَتَجِدُنِیۤ إِن شَاۤءَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلصَّـٰبِرِینَ﴾ [الصافات ١٠٢]