السبت 18 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

بعد إصابة ياسمين عبد العزيز وإيمان الحصري بـ"التلوث البكتيري" .. أستاذ بطب عين شمس: يحدث بسبب تلوث موضع العمليات الجراحية أو الالتهابات.. و"دراسة": يؤثر على القلب والدم

أثناء إجراء إحدى
أثناء إجراء إحدى العمليات الجراحية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

خلال الساعات الماضية، تعرضت الممثلة ياسمين عبد العزيز، لوعكة صحية مفاجئة، تسببت في خضوعها لعملية جراحية دقيقة جدًا، وحين إجراء العملية الجراحية حدث "خطأ جراحي" من أحد الأطباء بإحدى المستشفيات ما تسبب في حدوث ما يُعرف بـ"التلوث البكتيري"، والذي استلزم وضعها في غرفة العناية المركزة، على أمل تحسن حالتها خلال الساعات المقبلة. 

وقبل عدة أشهر، كانت مقدمة البرامج التليفزيونية إيمان الحصري، قد تعرضت لوعكة صحية لم يتم الإعلان عن طبيعتها، وأجرت عملية جراحية، ونتيجة لخطأ طبي حدث داخل العملية، تدهورت حالتها وتطلبت عددًا من العمليات الجراحية الأخرى التي تم إجراؤها بالفعل، ولكن دون جدوى، حتى إنها لم تظهر على الشاشة حتى الآن.

ياسمين عبد العزيز

العمليات الجراحية 3 أنواع

وقال الدكتور علاء إسماعيل، أستاذ الجراحة العامة بكلية الطب جامعة عين شمس، إن العمليات الجراحية 3 أنواع، النوع الأول عمليات نظيفة، أي لا يكون هناك أي صديد أو مصدر للتلوث في المكان الذي تُجرى فيه الجراحة، مثل عملية استئصال الغدة الدرقية أو كيس دهني، والنوع الثاني، عمليات ملوثة مثل العمليات التي تجرى لتصريف خراج أو التهاب صديدي في المرارة مثلًا. 

وأضاف أستاذ الجراحة العامة، أن النوع الثالث هو العمليات شبه الملوثة كالعملية التي تُجرى لوجود التهاب مزمن في المرارة مثلًا لكن ليس صديدي، مشيرًا إلى أن العمليات النظيفة حتى تكون عُرضة للتلوث أو حدوث التهاب فيها قبل أو أثناء أو بعد إجراء الجراحة. 

وأشار إسماعيل إلى أن تلوث موضع العملية الجراحية أو حدوث التهاب فيه، يظهر في عدة أعراض، تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة، آلام في الجرح، تورم في الجرح، خروج إفرازات من الجرح، موضحًا أنه لا بد من تصريف الإفرازات الموجودة في الجرح وأخذ عينة منها لفحصها ومعرفة الميكروبات الموجودة فيها لأخذ المضاد الحيوي المناسب. 

ولفت إلى أنه لتجنب حدوث تلوث أو التهاب مكان العملية الجراحية يتطلب التأكد من عدم وجود أي بؤر صديدية في الجسم ومعالجتها قبل الجراحة إن وجدت، مضيفًا أنه في أثناء إجراء العملية الجراحية لابد من التأكد من أن جميع الأدوات معقمة جيدا وأخذ جميع الاحتياطات لمنع انتشار العدوى فضلًا عن أخذ جرعة من المضادات الحيوية بداية التخدير كنوع من الوقاية. 

أما بعد العملية الجراحية فلا بد أن يستخدم المريض المضاد الحيوي المناسب الذي يصفه الطبيب، وفقًا لأستاذ الجراحة العامة بكلية الطب جامعة عين شمس، مشيرًا إلى أن الطبيب الذي يُجري العملية عليه التأكد عند قفل الجرح من عدم وجود تجمع دموي، لأن الميكروبات تتراكم على الجرح لهذا السبب ما يتسبب في التهابه. 

 

عدوى البكتيريا العنقودية

وأشارت دراسة للموقع الطبي الشهير "مايو كلينيك"، إلى أن عدوى البكتيريا العنقودية لها مجموعة واسعة من الأعراض تتراوح شدتها من عدوى جلدية بسيطة إلى عدوى تهدد الحياة وتؤثر على القلب أو الدم، وتشمل أشكال العدوى الالتهابات الجلدية الشائعة الدمامل والقوباء، وبعض أعراض الإصابة في موقع الجراحة تشمل احمرار والتهاب حول الموقع، وإفراز الحمى وتصريف القيح.

وأضافت الدراسة الصادرة في 2020، أنها أيضًا تشمل التهابات المكورات العنقودية الأكثر خطورة التسمم بالدم، أو تجرثم الدم، حيث تدخل بكتيريا المكورات العنقودية في مجرى الدم، وبمجرد دخول مجرى الدم، يمكن أن تنتقل بكتيريا المكورات العنقودية إلى العظام أو المخ أو القلب أو الرئتين، ما يسبب وضعًا يهدد الحياة، أيضا متلازمة الصدمة السمية والتهاب المفاصل الصرفي نوعان آخران من أنواع العدوى العنقودية الخطرة.

وبحسب الدراسة، يمكن للأطباء علاج التهابات المكورات العنقودية عن طريق المضادات الحيوية والأدوية الأخرى ومع ذلك ، هناك سلالات من بكتريا المكورات العنقودية المقاومة للمضادات الحيوية، والتي تعرف باسم المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، لمحاربة الالتهابات التي تسببها هذه السلالة المكورات العنقودية، من الضروري استخدام مضادات حيوية أقوى حسب توجيهات الطبيب.