الأحد 01 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

"كرسي في الكلوب".. رونالدو يطيح بكوكاكولا والجمهور يتساءل عن السبب

 النجم البرتغالي
النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو

دائما ما يسلط الضوء على النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو فأي فعل يقوم به اللاعب الأشهر في العالم يكون محل حديث وجدل دائما خاصة أن اللاعب له الكثير من المواقف سواء داخل الملعب أو خارجه ومن اخر المواقف التي قام بها اللاعب وأثارت جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحف المحلية والعالمية هو إبعاده لزجاجتي من مشروب الـ"كوكاكولا" خلال مؤتمر صحفي قبل لقاء منتخب بلاد وهنغاريا في بطولة أمم أوروبا 2020.

وسجلت الشركة بعد الفعل الذي قام به رونالدوا خسارة مالية في مبيعتها سجلت انخفاض قدره 4 مليارات دولار في أسعار أسهم شركة المشروبات الغازية العملاقة، ووفق الصحيفة البريطانية، انخفضت القيمة السوقية لـ"كوكاكولا" بعد تراجع أسهمها، من 242 إلى 238 مليار دولار.

وجاء الفعل الذي قام به نجم يوفينتوس الإيطالي كالتالي: "بعدما جلس على الطاولة استعدادا لبدء المؤتمر الصحفي لا حظ وجود زجاجتي "كوكاكولا"، فقام بنقلهما إلى مكان آخر على الطاولة حتى لا تكونا أمامه، رغم أن شركة "كوكاكولا" أحد الرعاة الرسميين لبطولة "يورو 2020"، وأمسك بعبوة مياه كانت موضوعة أمامه، ورفعها في الهواء، ناصحا متابعيه بشرب الماء بدلا من المشروب الغازي.

ويعد الهداف التاريخي لبطولة أوروبا أحد أكثر وأشهر المؤثرين من النجوم حول العالم حيث يمتلك جماهرية من الشباب والكبار حول العالم ويعد أكثر لاعب متابعة على موقع الصور الشهير إنستجرام لذلك يتساءل الجمهور عن سبب قيامه بهذا الفعل هل الأمر دعاية لشركة أخرى منافسة وحصل على مقابل مادي للقيام بهذا الفعل أم بسبب اهتمام اللاعب باتباع نظام صحي بعيدا عن تناول بعض المشروبات وهذا الفعل جاء لمتابعيه من أجل عدم تناول المشروب.

وتحول خبر ازالته للزجاجتين إلى أهم خبر رياضي في مختلف دول العالم، بحسب ما قالت صحيفة "أس" الإسبانية ووصفت الصحف العالمية رونالدو بأنه "العدو اللدود" لشركة كوكاكولا، وأشارت الصحف إلى أن الامر ليس بجديد وأنه بخلاف مع الشركة كونه في عقد رعاية مع خصم كوكاكولا، شركة بيبسي.

وأكدت الصحيفة أن رونالدو اشتهر بالترويج للتغذية الصحية، واشتهر من خلال مقربين منه بكرهه الشديد للمشروبات الغازية وأنه لا يشرب أي مشروب غازي، بسبب كثرة السكريات، وهو أحد أسباب لياقته البدنية المميزة، رغم بلوغه الـ36 عاما وقالت إن الأمر لا يقتصر عليه، بل يمتد إلى أبنائه، وعائلته، وأصدقائه، ولا يفوت فرصة إلا وتحدث فيها عن هذا الامر.

وأضافت الشركة أن ما فعله اللاعب العالمي سوف لا يمر مرور الكرام خاصة أن هناك عقد ضخم يجمع بين الاتحاد الأوروبي وشركة كوكاكولا، والواقعة تعتبر خرقا للبنود التي تم التوقيع عليها في عقد الرعاية للبطولة، وفي الترويج للعلامة التجارية الشهيرة.

وفي أول رد من الشركة العالمية وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية على ما فعله رونالدو أكدت "كوكا كولا" التي ترعى تلك البطولة: أن لكل شخص الحق في اختيار المشروبات التي يفضلها، وذوقه وميوله الخاصة أيضا، وأوضح متحدث باسم الشركة أن الماء يقدم للاعبين في المؤتمرات الصحافية، جنبًا إلى جنب مع مشروب "كوكا كولا" التقليدي أو زيرو الخالية من السكر، وفق ما نقلت اليوم.

وعلى خطى رونالدوا وفي تصرف مماثل لما فعله النجم البرتغالي، وفقا لما ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية، أقدم نجم المنتخب الفرنسي، بول بوغبا، على إزاحة زجاجة مشروب كحولي من أمامه خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة التي جمعت فريقه مع المنتخب الألماني في إطار نهائيات كأس أمم أوروبا، وعند بداية المؤتمر عمد، بوغبا، إلى إزالة زجاجة مشروب كحولي لشركة هولندية وأحد رعاة البطولة الأوروبية.

ووصفت الصحيفة البريطانية اللاعب بـ"المسلم الملتزم" فقد اختار إزاحة زجاجة (البيرة) رغم أنها كانت من النوع الخالي من الكحول، وجاءت الواقعة بعد أن تصدر كريستيانو رونالدو عناوين الصحف خلال الساعات الماضية عندما أزال زجاجتي كوكا كولا من أمامه، داعيا الناس إلى شرب الماء حفاظا على صحتهم، ولكن ظهر بوغبا أقل انزعاجا من رونالدو حيث إنه أزاح زجاجة الجعة بكل هدوء وبدون أن يعلق على الموضوع.