الإثنين 27 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

مصر ترسم مستقبل السلام في المنطقة.. تفاصيل اليوم الثاني من المفاوضات.. القاهرة تحقق العلامة الكاملة في الملف الفلسطيني: "الهدنة المصالحة الإعمار"

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
  • السيسي: متمسكون بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت
  • الرئيس يؤكد الدعم المصري الكامل للشعب الفلسطيني وقادته
  • الاتفاق على عقد اجتماعات للفصائل الفلسطينية بالقاهرة للتفاوض حول تشكيل حكومة فلسطينية
  • مصر تسعى لتشكيل حكومة وفاق وطني مقبولة دوليا لتحصل على مساعدات إعادة الإعمار
  • القاهرة تنجح في تقريب وجهات النظر بين إسرائيل والفصائل لحسم صفقة تبادل الأسرى



دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي، القوى الإقليمية والدولية لدعم جهود مصر لإعادة الإعمار في قطاع غزة، مؤكدا في رسائل نقلها اللواء عباس كامل، رئيس المخابرات العامة، إلى الفلسطينيين خلال زيارته أمس إلى غزة ولقائه بالقيادات والفصائل الفلسطينية، الدعم المصرى الكامل للشعب الفلسطينى وقادته.
وأكد الرئيس، أن مصر تقوم بجهد كبير من أجل تثبيت التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرًا إلى أن مصر تقوم بجهد كبير للعودة للعملية السلمية بالتعاون مع القوى الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، لافتًا إلى ضرورة توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية تحت مظلة منظمة التحرير، وتمسك مصر بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت.
وخلال استقبال الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، للواء عباس كامل، نقل له رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد فيها دعمه ومساندته للشعب الفلسطينى بالفعل قبل القول وأن القضية الفلسطينية ستبقى على رأس اهتمامات الدولة المصرية، مؤكدًا حرص مصر على مقدرات الشعب الفلسطينى ودعم قضيته ودعم الرئيس محمود عباس.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجه باستمرار الجهود والاجتماعات لحل مشكلة الأسرى والمفقودين بين إسرائيل وحركة حماس، وأوفد السيسي، رئيس المخابرات العامة لإجراء مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو والجهات المعنية في إسرائيل حول تثبيت وقف إطلاق النار وبحث التطورات الأخيرة على الساحة الفلسطينية.

واجتمع الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة في غزة أمس، بقيادات القوى والفصائل الفلسطينية بحضور وزراء من السلطة الفلسطينية.
واتفق الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة على عقد مجموعة من الاجتماعات مع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية بالقاهرة في إطار جهود مصر الداعمة لتوحيد الموقف الفلسطينى، وللتفاوض حول موضوع تشكيل الحكومة الفلسطينية، التي تسعى القاهرة لأن تكون "حكومة وفاق وطني مقبولة دوليا كي يكون بإمكانها الحصول على المساعدات من المجتمع الدولي لتنفيذ إعادة الإعمار في غزة.
وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، عن نجاح الجهود المصرية في تقريب وجهات النظر بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية لحسم صفقة تبادل الأسرى بين الطرفين، والمتوقع أن تتم خلال أسابيع.
وتوقعت وسائل الإعلام أن الصفقة، التى ستكون على عدة مراحل، تشمل القيادى في حركة فتح مروان البرغوثى، تحت رعاية مصرية.
وقالت قناة «كان» العبرية: إن التوقعات تشير إلى حسم ملف صفقة التبادل بين إسرائيل وحماس، وستكون خلال أسابيع، وسط ضغوط مصرية على إسرائيل للقبول بأسماء السجناء الفلسطينيين المقترح إطلاقهم، على أن ينفذ التبادل على عدة مراحل.
وأضافت عبر موقعها الإلكترونى، أن مصر لا تريد ربط هذه الصفقة بملف إعادة إعمار غزة، بل تتحفظ على إنشاء هيئة مستقلة لإعادة إعمار غزة، على عكس السلطة والأمم المتحدة.