رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رسائل السيسي من باريس.. أبرزها جهود مصرية مكثفة لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

الإثنين 17/مايو/2021 - 09:26 ص
البوابة نيوز
سحر ابراهيم
طباعة
قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إننا نبذل جهودًا لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وأضاف الرئيس:" ان الأمل موجود في عودة الهدوء إلى المنطقة مرة أخرى بصفة عاجلة، وبمنتهى الوضوح الوضع بدأ بعنف وسينتهي بهدوء إن شاء الله مصر، تبذل جهدًا لإنهاء ذلك الصراع".
وأكد الرئيس السيسي، في تصريحات من باريس ضرورة إنهاء العنف بشكل عاجل فيما يتعلق بالأوضاع في فلسطين.
وأضاف: "يجب أن يعود الهدوء، وينتهى العنف وأعمال القتل التى تتم حاليًا في فلسطين".
وأشار الرئيس إلى أن مصر مستمرة في بذل كل الجهود من أجل التهدئة، وستعمل جاهدة مع الجميع لإنهاء العنف.
وأصدر الرئيس السيسي، توجيهات بفتح المستشفيات المصرية لاستقبال الجرحى والمصابين بقطاع غزة.
كما وجه الرئيس السيسي بالتنسيق مع الأشقاء الفلسطينيين بقطاع غزة، للوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها.
وقررت مصر فتح معبر رفح استثنائيا لاستقبال الجرحى نتيجة للغارات الإسرائيلية على القطاع حيث بدأ توافد المسافرين والطلاب والراغبين في العلاج.
كما تمت عملية استقبال المصابين من الشعب الفلسطيني نتيجة للغارات الإسرائيلية على القطاع في معبر رفح، وذلك بعد إعلان مصر رسميًا قرارها بفتح معبر رفح استثنائيا تضامنا مع الشعب الفلسطيني لاستقبال المصابين.
وكان فرع الهلال الأحمر المصري بشمال سيناء أعلن اليوم في بيان له تواجد فريق الهلال الأحمر المصري في معبر رفح استعداد لاستقبال المصابين في أى وقت.
وتابع البيان أنه تم تكوين فريق استجابة على مدى 24 ساعة في مقر الهلال الأحمر المصري وتجهيز فرق المتطوعين لتوفير كافة احتياجات أى حالة تصل من قطاع غزة للأراضي المصرية.
ويأتى هذا في إطار الدور المشرف الذى تلعبه مصر في ظل الأحداث الأخيرة التى تشهدها فلسطين فهناك أنشطة مكثفة تبذُلها الدبلوماسية المصرية في الوقت الحالى من أجل إنهاء العدوان الإسرائيلى على الأراضى الفلسطينية واحتواء الانتهاكات التى شملت العديد من المناطق بدء من مدينة القدس مرورا بالضفة الغربية وحتى قطاع غزة وهى الممارسات التى لاقت إداناتٍ دولية كبيرة بسبب ما أسفرت عنه من ضحايا وإصابات بالإضافة إلى تهجير ألاف المواطنين، والتى وصلت إلى حد الجرائم.
كما أجرى وزير الخارجية سامح شكرى العديد من المحادثات مع عدد من المسئولين الدوليين لمناقشة التصعيد الإسرائيلى وما سوف يؤول عنه في المرحلة المقبلة وبالتالى الخطوات التى ينبغى اتخاذها لاحتواء الأزمة الراهنة.
كما توجهت العديد من الحافلات التى تحمل المساعدات المصرية للشعب الفلسطينى في طريقها إلى معبر رفح.
كما قررت هيئة الإسعاف المصرية تسخير كافة إمكانياتها لصالح نقل المصابين الفلسطينيين من معبر رفح إلى المستشفيات المصرية.
يذكر أن الدور المصرى في احتواء الأزمة الفلسطينية الراهنة كان محل إشادةٍ كبيرة من قبل العديد من الدول.
كما تقرر استقبال كافة الحالات القادمة من قطاع غزة سواء المسافرين أو الطلاب أو المرضى أو المصابين جراء العدوان الإسرائيلي فضلا عن تواجد سيارات إسعاف مصرية أمام المعبر لسرعة نقل المصابين للمستشفيات المصرية في شمال سيناء أو المحافظات الأخرى وفقا لما تقرره لجنة طبية تم تخصيصها لهذا الغرض.
وأعلنت سفارة فلسطين بالقاهرة وصول عشر سيارات إسعاف مصرية لنقل جرحى العدوان الإسرائيلي لعلاجهم في المستشفيات المصرية حيث خصصت مصر ثلاث مستشفيات مصرية لاستقبالهم وعلاجهم وهي العريش وبئر العبد والإسماعيلية، كما شكلت السفارة لجنة استقبال ومتابعة في المعبر والمستشفيات المخصصة للجرحى لمرافقتهم ومتابعة شئونهم حتى الاستشفاء والعودة.
وكشف دياب اللوح، سفير فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن صدور قرار من الرئيس عبدالفتاح السيسي والأجهزة المعنية المصرية بفتح المستشفيات المصرية أبوابها لتلقي الجرحى الفلسطينيين وعلاجهم في مصر، مثمنا وقوف مصر بكافة مكوناتها بجانب الشعب الفلسطيني للعمل على إنقاذ حياة جرحى قطاع غزة، وتذليل كافة العقبات للتيسير عليهم.
"
هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟

هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟