رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

من الجنوح للتعويم .. القصة الكاملة للسفينة "إيفرجيفن"

الإثنين 29/مارس/2021 - 09:04 م
البوابة نيوز
أميره عبد الحكيم وأسماء خليل
طباعة
ومهما كان البحر عاتي.. فلاحينيك ملاحينيك يزعقوا للريح يواتي.. اللى ع الدفة صنايعى واللى ع المجداف زناتي.. واللى فوق الصارى كاتب كل ماضى وكل آتي.. عقدتين والتالتة تابتة تركبى الموجة العفية.. توصلى بر السلامة معجبانية وصبية.. يا بهية.
من الجنوح للتعويم
أعلن الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، استئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة إيفر جيفن والتى جنحت بالكيلومتر ١٥١ ترقيم القناة، خلال عبورها لقناة السويس.
وقال «ربيع»، إنه بدأ فجر اليوم تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر حيث تم تعديل مسار السفينة وابتعاد مؤخرة السفينة عن الشاطئ بمسافة ١٠٢ متر بدلًا من ٤ أمتار.
ووجه الفريق «ربيع»، رسالة طمأنة للمجتمع الملاحى الدولى باستئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بعد تعويم السفينة بشكل كامل وتوجيهها للانتظار بمنطقة البحيرات لفحصها الفني.
وأشاد رئيس الهيئة برجال هيئة قناة السويس الأبطال الذين قاموا بهذا العمل العظيم، مثمنا جهودهم خلال الفترة الماضية وقيامهم بأداء واجبهم الوطنى على أكمل وجه، مع ثقته الكاملة بإنجاز العمل بنسبة ١٠٠%.
وعن ملابسات واقعة جنوح السفينة البنمية، أوضح الفريق ربيع أن السفينة البنمية EVER GIVEN عبرت قناة السويس يوم الثلاثاء الماضى ضمن قافلة الجنوب المتجهة من السويس إلى بورسعيد وسبقتها في العبور 12 سفينة، كما عبرت في ذات اليوم، من قافلة الشمال ٣٠ سفينة وتوقفت السفن للانتظار ببحيرة التمساح ومنطقة البحيرات، لافتا إلى أن إجمالى عدد السفن المنتظرة في مناطق الانتظار حتى الآن بلغ ٣٢١ سفينة يتم تقديم لها كل الخدمات اللوجستية.
من الجنوح للتعويم
وكشف الفريق ربيع عن الإجراءات التى اتخذتها الهيئة فور وقوع الحادث حيث تم تشكيل غرفة عمليات مركزية تضم مختلف التخصصات لوضع خطة العمل لتعويم السفينة واستئناف حركة الملاحة بالقناة مرة أخرى، وذلك بالتوازى مع التحرك الفورى لفريق الإنقاذ لمعاينة موقع الحادث وتحديد الآثار المترتبة عليه ومدى تضرر جسم السفينة وجوانب القناة من الحادث، وذلك جنبًا إلى جنب مع الدفع بـ5 قاطرات لاستخدامها في أعمال التعويم، والتوجيه بانتظار سفن قافلة الشمال في منطقة البحيرات لحين الانتهاء من تعويم السفينة.
وأكد «ربيع»، أن الهيئة تعاملت سريعا مع الحادث الذى لم يسفر عن وقوع أي إصابات أو وفيات أو حوادث تلوث، موضحا أن إستراتيجية الهيئة اعتمدت على 3 مراحل أساسية هى استخدام القاطرات لأعمال الشد، ثم التكريك باستخدام كراكات الهيئة والعودة مجددا لمناورات الشد، وأخيرا اللجوء إلى تخفيف الحمولة، حيث يصعب تنفيذه عمليا ويحتاج لوقت طويل.
من الجنوح للتعويم
وأوضح الفريق ربيع أن إجراءات تعويم سفينة الحاويات البنمية بدأت اليوم التالى للحادث وشملت استخدام الحفارات الأرضية لرفع الآثار الناجمة عن الحادث على جوانب وستائر القناة والتى تضررت بشكل كبير، بالإضافة إلى إزاحة الصخور مقدمة السفينة تمهيدًا للبدء في إجراءات تعويمها، مشيرا إلى أن الجهود شملت تخفيف مياه الاتزان بحمولة 9 آلاف طن لتخفيف حمولة السفينة وتسهيل أعمال تعويمها، وذلك بالتوازى مع تنظيم حركة الملاحة حيث تم تغيير موعد قافلة الشمال للتحرك متأخرة عن موعدها المعتاد حيث كان من المستهدف إكمال رحلتها في القناة، وفقًا للسيناريو الأول لإدارة الأزمة إلا أننا لجأنا لتغيير المخطط وتوجيه سفن القافلة للانتظار بالجراجات وأماكن الانتظار المخصصة في البحيرات نظرا لعدم تعويم السفينة.

من الجنوح للتعويم
وفى ضوء الجهد المبذولة لإدارة الأزمة، قال الفريق «ربيع»، إنه تم التواصل مع وكيل السفينة والشركة المالكة لها لتوحيد الجهود، لافتا إلى أن الشركة المالكة بادرت بالتعاقد مع شركة SMIT الهولندية المتخصصة في أعمال الإنقاذ البحرى والتنسيق مع الهيئة ليلتحق بفريق عمل الهيئة خلال اليومين التاليين للحادث.
وأكد أنه لا يمكننا الجزم بالأسباب المؤدية للحادث بشكل واضح حيث تظل مثل هذه الحوادث الكبيرة حوادث مركبة لها أكثر من عامل ويظل عامل الطقس السيئ مجرد عامل مساعد وليس العامل الرئيسى لاسيما وأن الملاحة في قناة السويس تنتظم بشكلها الطبيعى حتى خلال موجات الطقس السيئ.
وثمن الفريق ربيع العروض التى تلقتها الهيئة للمساعدة في إجراءات تعويم السفينة لاسيما من الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية المتحدة واليونان والصين.
من الجنوح للتعويم
كما أكد الفريق ربيع أن الهيئة تعكف على تطوير قدراتها في مجال الإنقاذ البحرى من خلال التعاقد على بناء ٥ قاطرات عملاقة بترسانة جوانزو الصينية بقوة شد ٨٠ طنًا، بالإضافة إلى عمل سلسلة من الجراجات على القناة الجديدة، مشيرًا إلى انضمام كراكات جديدة لأسطول كراكات الهيئة وهما الكراكتان الجديدتان «مهاب مميش» و«حسين طنطاوي»، وبناء ثلاثة لنشات بصناعة فرنسية لمكافحة التلوث.
جدير بالإشارة، أن القاطرة الهولندية APL GUARD وصلت أمس الأول الأحد، ضمن فريق عمل شركة SMIT الهولندية للمشاركة في جهود تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة.
وأشاد الرئيس عبدالفتاح السيسي بـ «نجاح المصريين» بعملية تعويم السفينة.
وقال «نجح المصريون في إنهاء أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس رغم التعقيد الفنى الهائل الذى أحاط بهذه العملية من كل جانب.

من الجنوح للتعويم
فيما أكد مصدر في هيئة قناة السويس أن محركات سفينة الحاويات البنمية تعمل بكل طاقاتها والسفينة اتجهت إلى منطقة البحيرات في الإسماعيلية بعد تأمينها وعمل كشف كامل على السفينة والتأكد من سلامتها لأخذ تصريح باستكمال إبحارها وعودة الملاحة بقناة السويس بعد تعطلها للمرة الأولى منذ ٤٥ عاما.
وأضاف المصدر أن الواقعة ما زالت قيد التحقيق للكشف عن سبب جنوح السفينة وتفريغ الصندوق الأسود للسفينة لمعرفة الأسباب الحقيقية للجنوح في مجرى قناة السويس.
وقامت هيئة قناة السويس بعمل ملحمي، عبر مناورات تم تنفيذها مع عمليات الشد وتعويم السفينة بواسطة 10 قاطرات عملاقة تقوم بالعمل من أربعة اتجاهات مختلفة، حيث تم توزيع القاطرات خلال مناورات الشد يشمل شد مقدمة السفينة في اتجاه الشمال بواسطة كل من القاطرة «بركة ١ والقاطرة «عزت عادل» بقوة شد ١٦٠ طنًا لكل منهما، فيما تدفع ٤ قاطرات مؤخرة السفينة جنوبا وتشمل القاطرتان الجديدتان «عبدالحميد يوسف» و«مصطفى محمود» بقوة شد ٧٠ طنًا لكل منهما والقاطرتان بورسعيد ١ وبورسعيد ٢، كما تعمل قاطرتان على شد مؤخرة السفينة جنوبًا وفى مقدمتها القاطرة الهولندية APL GUARD بقوة شد ٢٨٥ طنًا، والقاطرة ماراديف، وتتشارك القاطرتان «تحيا مصر١» و«تحيا مصر ٢» في دفع مقدم السفينة ناحية الشمال.

من الجنوح للتعويم
وأعلن الفريق مهاب مميش، مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات محور قناة السويس، تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس.
وقال «مميش» في تصريحات لشبكة CNBC عربية، إن السفينة الجانحة Ever Given تم تحريرها وأبحرت بالفعل.
ومن جهته قال المهندس صبرى نصر، مدير مركز محاكاة هيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية، إن مركز المحاكاة التابع لهيئة قناة السويس كان له دور كبير في وضع سيناريوهات تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة بالمجرى الملاحى، وذلك بالتعاون مع إدارة التحركات والإدارة الهندسية وقسم الكراكات.
وأضاف أن المركز سيحلل الحادث للاستفادة منه من خلال تدريب المرشدين على التعامل مع تلك الحوادث، مؤكدًا اهتمام المركز بتدريب المرشدين، حيث تم تطوير وسائل التدريب خلال السنوات الماضية من خلال استخدام وسائل حديثة، وكذلك تدريب القاطرات، لافتا إلى أن الهيئة تمتلك أحدث طرز القاطرات العالمية حيث تمتلك أجهزة التوجيه والتحكم بكل طراز ويمتلك المحاكاة أحدث الوسائل للتدريب المطابقة تماما للواقع، كما تمتلك أجهزة تحكم خاصة لمحاكى الملاحة ومحاكى القاطرات حيث يتم تطوير وتصميم السيناريوهات للتدريب.
وكانت الشركة اليابانية المالكة للسفينة الجانحة في قناة السويس قدمت اعتذارها، الخميس الماضى بعد نحو 24 ساعة من الحادث الذى أثار اهتماما عالميا بالنظر إلى أهمية المجرى المائى العالمي.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟