رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

خلال 200 عام.. تعرف على أساقفة المنيا في عهود 10 بطاركة

الإثنين 01/مارس/2021 - 09:35 م
البوابة نيوز
سليمان شفيق
طباعة
"أعلن الانبا مكاريوس أسقف عام المنيا في بيان رسمي عن ترحيبه بقرارات البابا تواضروس الثاني بتعيين ثلاث أساقفة جدد لمناطق إيبارشية أبوقرقاص وتوابعها وإيبارشية شرق المنيا وتوابعها وإيبارشية المنيا التي تم الإعلان عن تجليس الأنبا مكاريوس على كرسيها.

وأضاف أن القرارات نتاج حوارات مطولة ومثمرة بدأت بعد رحيل الأنبا أرسانيوس، حيث اجتمع البابا مع مجمع الكهنة بالكامل، ومن قبل الاجتماع كانت عدة لقاءات معه وتكررت وتم خلالها نقاش إتساع مساحة الإيبارشية وإحتياجها لمتابعة مكثفة وكان آخر اجتماع في 30 يناير وتم مناقشة الأمور باستفاضة عملا بمبدأ رعية أقل رعاية أفضل".

وهكذا تم تقسيم إيبارشية المنيا وابو قرقاص إلى ثلاثة ايبارشيات: المنيا واسقفها الانبا مكاريوس، سيامة أبونا سرابيون السرياني اسقفا إيبارشية شرق النيل وسيامة أبونا ثاؤفيلس المحرقي اسقفا إيبارشية ابوقرقاص.

الحقيقة ان إيبارشية المنيا منذ 1816 حتى 2021 مر 205 عام تم فيها تجليس 7 مطارنة واساقفة وسيامة اسقفين عموم، وتم التقسيم ثلاثة مرات.. تم ذلك في حبرية عشرة بطريركا هم: بطرس السابع وكيرلس الرابع وديمتريوس الثاني وكيرلس الخامس ويؤانس الثاني ومكاريوس الثالث ويوساب الثاني وكيرلس السادس وشنودة الثالث وتواضروس الثاني.

في البداية نيافة الانبا توماس الثاني اسقف المنيا والاشمونين من 1816 وتنيح 1850، ومن 1850 الاسقف الانبا ياكوبوس وتنيح، 1882، ثم الانبا ياكوبوس الثالث اسقفا 1882، وتم تجليسة مطرانا 1896، وتنيح 1899، ثم الانبا ديمتريوس اسقفا في 1899 وتنيح 1904، ثم الانبا توماس الثالث اسقفا 1905 ومطرانا 1908 وتنيح 1928، الانبا ساويرس اسقفا 1930،ومطرانا 1932، وتنيح 1976.

ثم نيافة الانبا ارسانيوس اسقفا 1976، ثم رقي لمطران وتنيح2018. وكان الانبا مكاريوس اسقفا عاما لمساعدة الانبا ارسانيوس من 2004، هكذا يكون الانبا مكاريوس هو الاسقف الثامن ويكون تم تقسيم إيبارشية المنيا ثلاثة مرات في قرنين من الزمان، المرة الاولي في عهد البطريرك كيرلس الرابع حينما انفصلت عنها إيبارشية بني سويف، والثانية في عهد الانبا شنودة الثالث وقسمت إلى سبعة ايبارشيات: الانبا بفنوتيوس- سمالوط، الانبا ديمتريوس ملوي والانبا اغابيوس دير مواس والانبا اثناسيوس بني مزار، الانبا جاورجيوس مطاي والانبا اغاثون مغاغة، الانبا ارسانيوس المنيا.

والان في عهد البطريرك تواضروس الثاني قسمت إلى ثلاثة ايبارشيات لتصير الإيبارشية الوحيدة في تاريخ الكنيسة الارثوزكسية التي انقسمت في مائتي عام إلى عشرة ايبارشيات ؟!!

كان وراء ذلك عوامل مختلفة منها الصراعات بين الاكليروس مثلما حدث مع القديس الانبا ابرام اسقف الفيوم بولس المحرقي عام 1848م. ولما دعاه الأنبا ياكوبوس أسقف المنيا للخدمة حوّل المطرانية إلى مأوى للفقراء، وبقى أربعة أعوام رُسم فيها قسًا عام 1863م.. لكن خلافات حدثت معة ومن ثم ترك المنيا،عاد إلى ديره،وهناك ايضا قلاقل بين بعض الاساقفة والقادة المحليين في السلطة مثلما حدث مع الانبا ياكوبوس الثالث والانبا مكاريوس.
كما ان المنيا شهدت دائما تماهي بين الاحداث الكبرى والإيبارشية مثلما حدث ابان الثورة العرابية حيث انقسم أقباط المنيا مع وضد عرابي، وفي ثورة 1919 صارت المنيا جمهورية مستقلة،وبعد إنهاء اعتصامات النهضة ورابعة انتقم الإخوان من الأقباط لتأييدهم للسيسي وحرقوا ونهبوا كنائس الإيبارشية وممتلكات الأقباط.
لكن يظل الانبا مكاريوس هو الوحيد الذي استطاع ان يستمر في إيبارشية المنيا وابو قرقاص في ظل اعقد مراحل مر بها الوطن والإيبارشية في القرنين السابقين وعاصر ثورتين 25 يناير و30 يونيو، عاصر خمسة رؤساء: مبارك والمجلس العسكري ومرسي وعدلي منصور والسيسي، ووتسعة محافظين للمنيا: فؤاد سعد الدين،و أحمد ضياء الدين، سمير سلام،سراج الدين الروبي، صلاح زيادة،طارق نصر،عصام بديوي، وقاسم حسين واسامة القاضي.
كانت المنيا امارة للإرهاب وشهدت في تلك الفترة (61) توتر طائفي وإرهابي وأكثرهم ما تم بعد إنهاء اعتصامات رابعة والنهضة.
الاان الخدمة تزايدت في تلك المرحلة وانشأ مدرستين وعشرات الحضانات،واربعة ملاجئ ودار كفيفات،وجمعية ابناء الملوك الأهلية ومركز اغابي الصحي، ومستشفيات الرجاء بالفكرية وسان مارك بالمنيا، وتضاعفت كنائس الإيبارشية ثلاثة مرات، وعدد الكهنة ثلاثة مرات، الخ.
تحية لهذا الاسقف الذي نال محبة شعبة حتى لقبوة بـ" اسد الصعيد".
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟