رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

نادية العارف رئيس جامعة إسلسكا تتحدث لـ"البوابة نيوز": العالم كله يهتم بالأطفال العباقرة ويرعاهم علميًا.. والقوانين والبيروقراطية تقف أمامنا في مصر

الخميس 18/فبراير/2021 - 01:02 ص
دكتورة نادية العارف
دكتورة نادية العارف في حوارها للبوابة نيوز
حوار :أميرة عزت
طباعة
ميزانية البحث العلمى ضعيفة والخطط حبيسة الأدراج.. 
امتحانات البكالوريوس على منصة مدعمة بالذكاء الصناعى لمراقبة الطالب.. والجامعة لم يسر عليها قرار التعليم العالى بتطبيق التنسيق الإلكتروني
- أتمنى أن يضع المجمع اللغوى تاء التأنيث للمناصب التى ما زالت تكتب بصيغة المذكر
عند سماع اسم جامعة إسلسكا يتخيل البعض أنها جامعة خاصة جديدة، إلا أنها جامعة أسست منذ نحو عشرين عاما، فقد تأسست في عام 1997 وفقًا لبروتوكول تعاون بين كل من وزارة التعليم العالى المصرية وكلية الدراسات العليا التجارية التطبيقية إسلسكا الفرنسية ولذلك فإن الجامعة معتمدة من وزارة التعليم العالى الفرنسية. 
وأكدت دكتورة نادية العارف رئيسة الجامعة، أن الجامعة تعد أول جامعة لفرع دولى في مصر بموجب القرار الجمهمورى الذى صدر عام 2019 بإنشاء الجامعة وبدء الدراسة في مرحلة البكالوريوس حيث إنه حين بدأت كانت جامعة للدراسات العليا فقط. كما تحدثت دكتورة نادية عن ملفات كثيرة داخل الجامعة منها طرق التدريس والامتحانات في الشقين الجامعى والدراسات العليا وأثر جائحة كورونا على الجامعة وغيرها من الملفات الآخرى بالتعليم العالى وإلى الحوار: 




نادية العارف رئيس
■ يشاع عن جامعة إسلسكا أنها جامعة للدراسات العليا فقط ؟ ما مدى صحة الأمر؟
- هذا يرجع إلى أن جامعة إسلسكا بدأت في مصر بتدريس الماجستير والدكتوراه منذ نشأتها حيث تكونت في بدايتها من برامج دراسات عليا هى: " برنامج ماجستير إدارة الأعمال خلال عام ١٩٩٨ م، برامج الدبلومات، برامج دكتوراه في إدارة الأعمال " DBA ".
■ متى بدأت الدراسة بمرحلة البكالوريوس في الجامعة ؟ وكم عدد الطلاب؟
- التعليم الجامعى في عام ٢٠١٩ مع إصدار قرار جمهورى بتأسيس جامعة إسلسكا، قبل ذلك كنا إسلسكا بيزنس كول، وبعد إصدار القرار الجمهورى أصبحنا أول جامعة أجنبية في مصر كفرع للجامعة الأم في فرنسا، وبالنسبة لعدد الطلبة تقدم للجامعة اعداد كبيرة ذلك بسبب أن البكالوريوس معتمد وهو بنظام الساعات المعتمد في الجامعة الأمة بفرنسا فيحصل الطالب على الشهادة في ٣ سنوات يدرس خلالها تسع مواد، الجامعة بها دفعتان الآن، الأولى مسجل بها ١٢٢ طالبا وفى الفرقة الثانية ٢٠٠ طالب.
■ بما أن الجامعة أساسها هو بحثى؟ هل هذا أثر على شكل الدراسة في مرحلة البكالوريوس عن المعتاد في الجامعات المصرية؟
- نحن نعتمد على الشقين العملى والنظرى، والطالب ملزم في كل صف بعمل بحوث، ويكون بحث من واقع الحياة العملية من خلال نزول الطالب إلى موقع العمل وإجراء أبحاث علمية كمثال يذهب الطلاب إلى الشركات الصناعية وعمل تحليل لأحد الأعمال بها، يجرى هذا حتى في المواد النظرية الباحتة مثل مادة المحاسبة.
■ لماذا تم البدء في الدراسة بمرحلة البكالوريوس ببرامج إدارة الأعمال والمحاسبة وهى تعد من أكثر التخصصات بالجامعات لدينا ؟ لما لم يتم النظر في تخصصات جديدة تحتاجها السوق؟
- نحن لدينا تخصصات مختلفة في مرحلة البكالوريوس مثلا الطالب في السنة الثالثة الأخيرة في الدراسة يتخصص في إدارة الرياضة وهذا مجال في العالم كله متخصصون فيه وينقصنا في مصر لدينا أشخاص يجتهدون في إدارة المنشآت الرياضية ولكن لم يكن لدينا متخصصون، ونحن نقدم هذا التخصص بالتعاون مع الجهات الأجنبية مثل منظمة الدورى الإسبانى ولدينا إدارة العلامات التجارية والتى تعنى كيفية تسويق الماركات ولدينا إيضًا إدارة الفندقة والتكنولوجية الرقمية جميع هذه التخصصات.
■ ما رأيك في عملية التطوير التى تتم في مراحل الدراسة بالمدارس؟ وكيف تواكب الجامعات هذا التغيير؟
- أكثر شىء رائع هو بنك المعرفة الذى تم إنشاؤه فهو أعطى مساحة كبير للبحث والفكر والتعلم بشكل صحيح لجميع المراحل وتعد أهم خطوة في عملية التطوير، أما بالنسبة للجامعات يجب أن تسير على نفس المسار حتى تواكب المتغيرات الجديدة بالتعليم المصرى ما قبل الجامعى.
■ هل ترى أن التعليم بعد كورونا سوف يختلف في الجامعات؟
- بالنسبة لجامعة إسلسكا نحن في طريق التعليم لدينا لم نستخدم الورق من قبل جائحة كورونا، فطرق التدريس لدينا في الأساس تتم من خلال كتب ديجيتال والامتحانات تتم ديجيتال والمحاضرات بها جزء منها وجه لوجه أدخل المدرجات والآخر أون لاين.
■ ما رأيك في قرار تطبيق التنسيق الإلكترونى للجامعات الخاصة الذى سوف ينفذ العام المقبل؟
- نحن لسنا جامعة خاصة ولكننا جامعة دولية ولذلك لم يتطبق علينا هذا القرار، أما بالنسبة للقرار بشكل عام لم أعرف ما هى أضراره على الجامعات الخاصة.
■ ماذا عن تصريحك بأنكم لديكم إستراتيجية لعمل فرع دولى بالعاصمة الإدارية؟
- هذا غير صحيح لم أصرح بذلك وإنما ما قلته أننا نتوسع جغرافيًا فقط.
ماذا عن امتحانات الفصل الدراسي الأول؟
- الامتحانات تتم أون لاين في مرحلة البكالوريوس ونحن حصلنا على منصة إلكترونية تعمل بنظام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى من خلال مراقبة الطالب أثناء أداء الامتحان وأى حركة بعيدة عن الشاشة في وقت الامتحان يسجلها الموقع حالة غش.
■ هل أثر افتتاح الجامعات الأهلية الجديدة والجامعات الدولية بالعاصمة الإدارة على نسبة الأقبال بالجامعة؟
- لم تؤثر لأن تلك الجامعات قدمت تخصصات مختلفة تتفق مع طبيعة المكان التى أنشئت فيه، ونحن مجتمع نحو ٤٥٪ من تعداده تحت سن ٢٥ سنة وبنزيد مليون في السنة، فدولتنا شابة وهذه الأرقام تدل على أن ما يوجد من جامعات أقل من الطلب لذلك الأقبال على الجامعات لم يقل في أى منها بسبب الحاجة لها.
■ كان سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما ً يوجه بضرورة اللحاق بالثورة الصناعية الرابعة، أين جامعة إسلسكا من هذا التوجه؟
- العالم كله أجبر حاليًا على الدخول في مرحلة الثورة الصناعية الخامسة وهو التحول الرقمى الذى اضطررنا للتعامل به ونحن نعمل عليه مثلما أشرت عن منصة الامتحانات المدعمة بالذكاء الصناعى.
■ جامعة إسلسكا هى بحثية في الأصل، إذًا أين هى من التصنيفات الدولية؟
- عدد خريجى جامعة إسلسكا من طلاب الدراسات العليا وصل إلى ٤٥ ألفا من كل أنحاء العالم ويشغلون جميع المناصب، هناك تصنيفات مختلفة ولها معايير حتى تدخل الجامعة بها، والجامعة الأم تعد من الجامعات المهمة في فرنسا فأنشئت عام ١٩٤٩م.
■ رسائل الماجستير في معظم الجامعات نمطية وغير مفيدة للطالب أو المجتمع، فماذا قدمت الجامعة طوال سنوات تخصصها بهذا المجال؟
- الماجستير في إدارة الأعمال لم يتم الدراسة فيه بمفهوم الرسالة وإنما الطالب يدرس فيه ١٦ مادة في كل التخصصات ويقدم عن كل مادة تقرير بحثيًا ثم يختار تخصصا منها ويقوم بعمل مشروع بحثى فيه والوصول لنتيجة فيها، وفى دراسة الدكتوراة يوجد رسالة لها شق عملى فيقوم الطالب بحل مشكلة قائمة في مجال العمل، أما بالنسبة لطريقة عمل رسائل الماجستير في الجامعات الحكومية فأنا أرى من خلال أننى كنت رئيس قسم إدارة الأعمال بجامعة الإسكندرية أن المشكلة تكمن في كيفية ربط الصناعة بالدراسات العلمية ففى الخارج عندما يقوم طالب باختيار فكرة لرسالة ماجستير يجب أن يتوجه للشركات والجهات الصناعية والإنتاجية لمعرفة المشكلات المطروحة لديهم ويحتاجون حلا علميا لها ودراسة وعلى هذا الأساس يعمل طالب ماجستير ولكننا في جامعات الكل يعمر في جزر منعزلة الطالب والجامعة تعمل مشروعات ولكن لا يوجد وسيط يربط بين تلك الأفكار ويقوم بإيصالها للمستفيد منها في سوق العمل.
■ كيف ترى موقع مصر البحثى من أزمة كورونا؟
- نحن للأسف ميزانية البحث العلمى منخفضة جدًا في مصر وحتى بعد الزيادة التى أعلنت عنها من قبل، فلدينا نقاط ضعف موجود فدائما ًالخطط كثيرة وموجودة ولكن التنفيذ في حيز الإدراج.
■ هل هناك رؤية للتعاون مع جامعة الطفل كمواكبة للتطوير؟
- في العالم كله يوجد الاهتمام بالعباقرة الأطفال وترعاهم فمن الممكن أن تجدى طفلا عمره لا يتعدى الثمن سنوات حاصل على الدكتواره، ولكن في مصر من الممكن أن يكون لدينا أفكار كثيرة ورائعة ولكن لا يمكننا تطبيقها بسبب القوانين والبيروقراطية، فنحن نحتاج مرونة من العوامل الخارجية والبيئة التشريعية.
رغم تولى كثير من السيدات منصب رئاسة الجامعة إلا أن تاء التأنيث غائبة عن اسم المنصب وما زال مذكرا كيف ترى هذا الأمر؟
- تاء التأنيث دائما منسية بالفعل رغم تولى عدد كبير من السيدات مناصب جامعية عديدة ونريد أن نرجع للمجمع اللغوى بأن تؤنث تاء التأنيث في الأستاذ الدكتور ورئيس الجامعة وأتمنى أن يحدث ذلك.

"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟