رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

باحث: حكم "المصريون القدماء" انتهى على يد "الإسكندر"

الجمعة 12/فبراير/2021 - 01:13 م
البوابة نيوز
محمد مخلوف
طباعة
قال الباحث الأثري أحمد عامر، إن الحضارة المصرية تعد من أهم وأعرق الحضارات عبر التاريخ، حيث بدأت على يد الملك "مينا" أو "نارمر" عندما قام بتوحيد شمال وجنوب مصر سنة 3150 قبل الميلاد.
وأوضح "عامر"، خلال تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن "مينا" أو "نارمر" هو أول ملك مصري يبسط سيطرته على مصر السفلى بتوحيد مصر بجزئيها وأنشأ مدينة "ممفيس" أو "منف" وهنا بدأت الحضارة المصرية المعروفة بالتشكُل والتطور، فسيطرَ المصريون القدماء في ذلك الوقت الذي يشار إليه بالحضارة المصرية القديمة على طريق التجارة إلى الشام، وبدت سلطة المصريون القدماء وجبروتهم جلية في قبورهم وهياكلهم والتي استخدمت احتفالا بالملك بعد موته.
وتابع: "بلغت الحضارة المصرية القديمة ذروة إزدهارها في عصر الدولة الحديثة، وكان أحد أسباب نجاح الحضارة المصرية بداية تمركزها في منطقة وادي النيل، مشيرا إلى أنه بالرغم من الاستقرار النسبي الذي كان يسود مصر في فترة حكم المصريون القدماء إلا أنها تعرضت لكثير من النكسات بداية من غزو الفرس لها أكثر من مرة، ثمَ سيطرة الهكسوس على الحكم، لكنَ المصريين كانوا يسارعون إلى توحيد صفوفهم وإعادة تحرير بلادهم وطرد المحتل منها، غير أن الانقسامات كانت أكثر من أن تجبر والضعف الداخلي والفساد والظلم كان قد تفشَّى وجعلها أضعف بكثير، مما كانت عليه خصوصا منذ عام 1085 قبل الميلاد وبداية تولي الأسرة الحادية والعشرين الحكم، ولم ينته عصر المصريون القدماء إلا بعد أن قام الإسكندر الأكبر بغزو مصر وضمها إلى مملكته سنة 332 قبل الميلاد في زمن الأسرة الثلاثين لتطوى صفحة حكم طويلٍ للمصريين القدماء.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟