رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

حبس سيدة وعشيقها بتهمة قتل زوجها في الدقهلية

الإثنين 01/فبراير/2021 - 07:41 م
البوابة نيوز
أحمد أبو القاسم - رامى القناوى
طباعة
قررت نيابة مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، حبس زوجة وعشيقها، 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهما في الموعد القانوني، بتهمة قتل الزوج بإطلاق النار على رأسه، لرغبة الزوجة في استمرار العلاقة مع عشيقها ولرغبة المتهم في التخلص من ديونه على المجني عليه.
وطلبت النيابة تحريات المباحث حول مخفي السلاح الناري في تلك الواقعة وصولا عما إذا كان على علم فيما سوف يستخدم فيها السلاح الناري من عدمه، وأمرت بإرسال حرز السلاح الناري والذخائر لمصلحة الطب الشرعى لفحصها وموالاة التحفظ على السيارة وانتداب أحد ضباط قسم الأدلة الجنائية لفحصها، ارسال حرز الهواتف المحمولة للإدارة العامة للمساعدات الفنية لفحصهم.
وكانت النيابة قد استمعت للمتهم  سامح السيد عبد الفتاح خلاف» 32 عاما سانق، ومقيم قرية ميت عوام دائرة مركز المنصورة، والذى اعترف  أنه ارتبط بعلاقة صداقة بالمجني عليه «محمد السيد السيد على الصعيدي» 32 عاما صاحب محل بيع دواجن في المجزر بالمنصورة، وكذا علاقة غير شرعية بزوجته  أمل أيمن عبد العظيم عبد المنعم 22 عاما ربة منزل، واتفاقه والزوجة على التخلص من المجني عليه لرغبتهما في الزواج ولكونه مدين للمجني عليه بمبلغ 35 ألف جنيه  وعدم قدرته على السداد اختمرت لديهما فكرة التخلص منه.
وأكد المتهم أنه يوم الواقعة قم باستئجار سيارة وطلب من المجني عليه إحضار الطبنجة خاصته «غير مرخصة» بعد افهامه برغبته في شراء أخرى مماثلة لها حيث اصطحبه من منطقة سكنه وتوجه به لمنطقة حي الأشجار دائرة قسم أول المنصورة وطلب منه الطبنجة لمشاهدتها وتفحصها،  وباغته بإطلاق عيار نارية تجاهه محدثا إصابته برأسه فارداه قتيلا.
وأوضح أنه توجه به عقب تأكد من وفاته بالسيارة وألقاه بمكان العثور على جثمانه واستولى على هاتفه المحمول ماركة هواوي - والطبنجة وقيامه بالتخلص من الطبنجة بإلقائها بنهر النيل بمدينة المنصورة وعقب ذلك قام بالاتصال بزوجة المجني عليه وأخبرها بارتكاب الواقعة.
وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مساعد وزير الداخلية لامن الدقهلية  إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ للعميد طارق عبد الهادى مأمور مركز المنصورة، بالعثور على جثة لأحد الأشخاص أمام أكاديمية السلاب على الطريق الدائري «سندوب - الجامعة» زمام قرية نقيطة دائرة المركز.
وانتقل إلى مكان الواقعة اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث المديرية، ورئيس فرع الأمن العام والمقدم أحمد توفيق رئيس مباحث المركز  وبالفحص تبين أن الجثة لشخص في العقد الثالث من العمر ملقاة على جانب الطريق وما تبين من المناظرة بإصابته بطلق ناري بالرأس وبه فتحة دخول من الجهة اليسرى أعلى الأذن وفتحة خروج من الجهة اليمنى أعلى الأذن، ولم يعثر بين طيات ملابسه على ثمة أوراق تدل على شخصيته وتبين أنه يدعى محمد السيد السيد على الصعيدي صاحب محل بيع دواجن، ومقيم منطقة  المجزر دائرة قسم أول المنصورة وتعرفت زوجته المدعوة أمل أيمن عبد العظيم عبد المنعم، 22 عاماذ  ربة منزل على الجثة وقررت انها فوجئت صباح 27 يناير 202 نحو الساعة 6 صباحا  بخروجه من المنزل عقب استيقاظها.
وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة الزوجة وصديق المجني عليه الذي تربطه علاقة غير شرعية مع الزوجة.
وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمان وبنواجهتهما اعترافا بارتكابهم الواقعه وبارشادهم تم ضبط السيارة والهاتف المحمول  وتبين وجود آثار دماء بسقف السيارة وتطوير مناقشته أقر بقيامه بإخفاء السلاح الناري المستخدم لدى أحد أصدقائه ويدعى محمد ع. ن. 30 عاما سائق، ومقيم قرية برق العز دائرة مركز المنصورة وتم ضبطه والسلاح الناري المستخدم في الواقعة عبارة عن «طبنجة حلوان - عيار 9 مم» مطموسة الأرقام بخزينتها 2 طلقة من ذات العيار وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامه أصدرت قرارها السابق.
"
هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟

هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟