رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

"آداب عين شمس" تناقش رسالة ماجستير بعنوان "نوستالجيا الإعلام"

الجمعة 14/أغسطس/2020 - 12:25 م
البوابة نيوز
كريم صلاح
طباعة
ناقش قسم الإعلام وعلوم الاتصال بكلية الآداب جامعة عين شمس رسالة ماجستير بعنوان "نوستالجيا الإعلام (الحنين إلى الماضي في وسائل الإعلام) وعلاقته باستخدامات جمهور وسائل الإعلام والإشباعات المتحققة" والتى أعدتها الباحثة رباب على نصار.
تصدرت فى الورقة البحثية قناة ماسبيرو زمان التابعة للهيئة الوطنية للإعلام قائمة قنوات الحنين إلى الماضي الأكثر أفضلية ومتابعة لدى الجمهور المصري بنسبة ٩٢.٨% 
وأشرفت على الدراسة هبه شاهين أستاذ ورئيس قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس ومدير المركز الإعلامى للجامعة و راللا عبد الوهاب المدرس بالقسم ، كما ضمت لجنة المناقشة و أماني فهمي عميد كلية الإعلام جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة M.S.A و سلوى سليمان أستاذ الإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس. 
وأوضحت الدراسة أن إقبال الجمهور المصري على متابعة قناة "ماسبيرو زمان" يعكس إدراك الجهات المنوطة بالإعلام في مصر لاحتياجات الشارع المصري الذي لازال وسيظل مقدراً لقيمة و أبعاد هذه القنوات و الوسائل الإعلامية الحافظة و الداعمة لجزء لا يتجزأ من الهوية المصرية.
كما نجحت قناة "ماسبيرو زمان" في جذب الجمهور المصري لمتابعتها ؛ نظراً للتنوع في المضامين الإعلامية التي تقدمها من مسلسلات و برامج و مسرحيات وأغاني و غيرها ، و هو ما يؤكد دورها البارز في حفظ التراث الفني و الثقافي من كنوز صناعة الإعلام المصري.
كما رصدت الدراسة إهتمام الجمهور المصري بمتابعة مضمون الحنين إلى الماضي ليس فقط على شاشة التلفزيون الصغيرة و لكن أيضا عبر قنوات اليوتيوب بنسبة بلغت ٨٧% من عينة الدراسة .
وأفادت الدراسة بأن الحصول على معلومات عن الماضي ومحاولة كسر الملل و الهروب من مشكلات الواقع جاءت في صدارة دوافع الجمهور من مشاهدة مضمون الحنين المقدم عبر وسائل الإعلام ، وجاءت الرغبة في استعادة ذكريات الماضي و تحسين المزاج العام و التغلب على الإجهاد و الشعور بالصفاء والهدوء النفسي كأبرز الاشباعات التي يحصل عليها الجمهور من مشاهدة مضمون الحنين إلى الماضي. 
وحصلت الباحثة على درجة الماجستير في الإعلام من قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس بتقدير ممتاز.
وأشادت لجنة الحكم بموضوع الدراسة في إطار الدراسات البينية التى تربط مجالى الإعلام وعلم النفس.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟