رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الرئيس التونسي: السلطة الحالية في طرابلس مؤقتة ويجب استبدالها

الإثنين 22/يونيو/2020 - 09:33 م
البوابة نيوز
وكالات
طباعة
أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن السلطة الحالية في طرابلس، المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني الليبي، برئاسة فائز السراج، مؤقتة، ويجب أن تحل مكانها شرعية جديدة نابعة من إرادة الشعب، وذلك بحسب ما ذكرته شبكة "سكاي نيوز عربية".
فيما أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن فرنسا وتونس تدعوان أطراف الصراع في ليبيا لوقف الحرب واستئناف المفاوضات.
هذا ودعت اللجنة الدولية بشأن ليبيا، إلى سحب المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد، مشددة على ضرورة استئناف مباحثات 5+5 التي تم التوصل إليها خلال مؤتمر برلين.
وأكد بيان صادر عن اجتماع للجنة الدولية الخاصة بليبيا ضم الجامعة العربية والأمم المتحدة على ضرورة خفض التصعيد واستكمال المفاوضات.
وأعربت اللجنة الدولية عن القلق العميق إزاء حالة التصعيد العسكري حول سرت.
وشددت اللجنة على ضرورة التزام جميع أعضاء مؤتمر برلين بكافة تعهداتهم والتزاماتهم.
هذا وأكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن تركيا تهدف إلى السيطرة على النفط ومقدرات الشعب الليبي.
وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي، الأحد، نقلته فضائية العربية، أن الموقف المصري مبني على أن معركة الجيش الليبي هي معركة قومية.
وأوضح "منعنا تداول أي معلومات عن تحرك قوات الجيش الليبي".
وتابع "منطقة للحظر الجوي في محيط سرت بطول 200 كلم"، لافتًا إلى أن "المعركة ضد الإرهاب هي معركة تتعدى حدودنا".
هذا وأكد الجيش الليبي، الأحد، أنه لن يترك مدينة سرت تسقط في يد الأتراك مهما كانت التضحيات.
واعتبر الجيش الليبي، أن مصر تدرك خطورة التدخل التركي في البلاد، لافتا إلى أن هدف تركيا السعي للسيطرة على العاصمة طرابلس وتحقيق أهدافها الاقتصادية.
وصرح خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، لقناة العربية السعودية، قائلا: "إن مصر تدرك جيدًا خطورة التدخلات الخارجية في ليبيا والتهديدات الإرهابية".
وشدد المحجوب على أن "مصر هي الشريك الحقيقي لتحقيق الأمن في ليبيا لا تركيا التي ترسل المرتزقة السوريين للسيطرة على طرابلس وتحقيق أهدافها الاقتصادية.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟
اغلاق | Close