رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

بعد تأجيلها بسبب كورونا.. انطلاق الجولة الـ15 من مباحثات أستانا حول سوريا.. وهجوم من الجانب السوري لتركيا بخرق جميع الاتفاقات السابقة

الثلاثاء 21/أبريل/2020 - 12:01 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
داليا الهمشري
طباعة
بعد تأجيلها لمدة شهر بسبب فيروس " كورونا"، تنطلق غدا الجولة الـ15 من مباحثات أستانا حول الأزمة للسورية وسط اتهامات من الرئيس السوري بشار الأسد للجانب التركي بخرق كافة الاتفاقات السابقة التي أبرمت في أستانا وسوتشي.
حيث أعلنت وزارة الخارجة الروسية عن إجراء مباحثات ثلاثية بصيغة أستانا حول سوريا غدا الموافق 22 أبريل الجاري.

بعد تأجيلها بسبب
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاوفا، اليوم: "نؤكد إجراء المباحثات الثلاثية حول سوريا على المستوى الوزاري يوم 22 أبريل، وذلك عن بعد".
ومن المقرر أن يشارك في المباحثات وزراء خارجية الدول الضامنة، روسيا وإيران وتركيا.
واتهم الرئيس السوري بشار الأسد، تركيا بخرق الاتفاقات التي أبرمتها سواء في استانا أو في سوتشي، واعتبر أن إقامتها قواد عسكرية في إدلب تفضح حقيقة نواياها المس بسيادة ووحدة أراضي سوريا.
أكد الأسد أن تصرفات تركيا على الأرض تفضح حقيقة النوايا التركية وعدم احترامها سيادة ووحدة الأراضي السورية.
واعتبر أن التعدي المستمر من قبل تركيا على سيادة وأرض الجمهورية العربية السورية سواء باحتلالها المباشر للأرض أو من خلال زيادة عدد ما تسميه نقاطا للمراقبة والتي هي ليست سوى قواعد عسكرية فعليا، تفضح نواياها.
بعد تأجيلها بسبب
ومن جهتها، قالت الناطقة باسم وزارة الدفاع الروسية ناديدة أكتوب"إن القوات التركية المتواجدة في نقاط المراقبة تراقب عن كثب كافة التطورات الحاصلة في إدلب، وقد جرى تسيير 4 دوريات برية مشتركة بين القوات التركية والروسية في منطقة "الممر الآمن" المتفق.

وأضافت: "نتابع عن كثب وبتنسيق مع روسيا، جميع ما تم الاتفاق عليه بين الجانبين بغرض الحفاظ على وقف إطلاق النار، والدوريات المشتركة بين القوات التركية والروسية متواصلة في الشمال السوري بموجب اتفاق سوتشي الثاني، مشيرة أن إجمالي عدد الدوريات التي تم تسييرها بين الجانبين حتى الآن بلغ 42 دورية.

يذكر أن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، أعلنا في وقت سابق عن التوصل لاتفاق جديد حول إدلب في العاصمة الروسية موسكو ينص على وقف شامل لإطلاق النار، وتسيير دوريات عسكرية مشتركة للبلدين على الطرق الدولية "إم-4 وإم-5" وإدخال المساعدات الإنسانية للنازحين.

يذكر أن آخر جولة من المباحثات بصيغة أستانا جرت في ديسمبر الماضي، وكان من المقرر إجراء جولة جديدة في مارس هذا العام بإيران، لكن ذلك لم يحدث بسبب انتشار فيروس كورونا.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟
اغلاق | Close